إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

قصة | المجتمع
18 August 2021

الجمعية القطرية للسكري تُقدّم مجموعة نصائح للمصابين بالقدم السكري ومضاعفاتها

مشاركة

مريضة تروي الأسباب والعادات الخاطئة التي أغفلتها والتي أدّت إلى بتر أصابع قدمها

عندما عَلِمت أم محمد بإصابتها بالسكري من النوع الثاني وهي في العشرين من عمرها، لم تكن تتوقع أنها بعد عشرين عامًا من التعايش معه ستضطر إلى بتر أصابع قدمها بسببه، فعلى الرغم من تغييرها لنمط حياتها ليتلاءم مع وضعها الصحي، إلا أنها قد أغفلت شيئًا هامًا كان سببًا في بتر أصابع قدمها.

كنت ملتزمة جدًا بأخذ إبر الإنسولين في أوقاتها المحددة، كما أنني أصبحت أكثر اهتمامًا بممارسة الرياضة، وتناول الطعام الصحي، غير أنني لم ألتفت كثيرًا لضرورة عدم ارتداء الأحذية الضيقة

أم محمد

تقول أم محمد: " كنت ملتزمة جدًا بأخذ إبر الإنسولين في أوقاتها المحددة، كما أنني أصبحت أكثر اهتمامًا بممارسة الرياضة، وتناول الطعام الصحي، غير أنني لم ألتفت كثيرًا لضرورة عدم ارتداء الأحذية الضيقة".

بدأت أم محمد بارتداء حذاء ضيق نوعًا ما، وأثناء تواجدها في إحدى حفلات الزفاف أحسّت بأنها فقدت شعورها بأطراف أصابعها، وهو ما دفعها لمراجعة عيادة القدم السكري، حيث لاحظ الأطباء وجود جرح صغير بدا متورمًا في إصبع قدمها الأيمن.

دينا السيد، أخصائية القدم في الجمعية القطرية للسكري.

أوضحت أم محمد: "في البداية كنت أتلقى العلاج باستخدام بعض المراهم الموضعية، لكن حالتي زادت سوءًا وبدأ لون إصبعي بالاسوداد، وحينها أخبرني الطبيب أن الإصبع يحتاج للبتر لأن الدم لا يصل اليه بشكل جيد".

تم تحويل أم محمد لقسم الجراحة لبتر الإصبع المصاب، ومكثت في المستشفى قرابة شهر، وخلال ذلك الوقت كانت الغرغرينا قد بدأت بالانتشار في قدمها، وانتقل الالتهاب إلى الإصبع المجاور مما أدى لبتره.

تابعت أم محمد: " إبان ظهور جائحة كورونا، كان الالتهاب قد اتسع ووصل الى باطن القدم وازدادت معه الآلام".

واصلت أم محمد رحلة علاجها، وخلالها فقدت الإصبعين المجاورين لما سبق بتره، حيث تمكن منهما الالتهاب أيضًا، ولم يتبق لها إلا إبهام القدم، وأشارت أم محمد إلى أن الأطباء قد شرعوا في اعطائها الأدوية والمضادات الحيوية مع عمليات التنظيف المستمرة للالتهاب، وشيئًا فشيئًا بدأ الوضع بالتحسن ببطء، وتمت السيطرة على الالتهاب".

الأخصائية دينا السيد تفحص قدم مصاب بالسكري وتقدم له مجموعة نصائح وإرشادات.

ووجّهت أم محمد النصيحة لكل المصابين بالسكري، وقالت: "يجب علينا كمرضى سكري محاولة الحفاظ على صحتنا من خلال الغذاء الصحي وممارسة الرياضة والتقليل من العادات الصحية الخاطئة، إذ قد يؤدي الإهمال إلى الاصابة بمضاعفات قد يفقد معها الإنسان أجزاء غالية من أطرافه لن تعود إليه أبدا".

يُنصح مرضى السكري وخاصة المصابين بالقدم السكري بالتحقق من القدمين كل يوم وغسلها وتنشيفها جيدّا، مع أخذ الحذر عند تقليم الأظافر وحبذا إذا ما كان ذلك بمساعدة مرافق

دينا السيد

وشدّدت دينا السيد، أخصائية القدم في الجمعية القطرية للسكري، عضو مؤسسة قطر، على ضرورة عدم ارتداء مرضى السكري للأحذية الضيقة، مبينًة أن ذلك قد يؤدي إلى جروح صغيرة والتهابات قد لا يشعر بها مريض السكري في بدايتها، والتي قد ينتج عنها غرغرينا تتطلب البتر، وأضافت: "يُنصح مرضى السكري وخاصة المصابين بالقدم السكري بالتحقق من القدمين كل يوم وغسلها وتنشيفها جيدّا، مع أخذ الحذر عند تقليم الأظافر وحبذا إذا ما كان ذلك بمساعدة مرافق".

أضافت: "يجب على المصابين بالقدم السكري ارتداء الأحذية المريحة والجوارب في جميع الأوقات، وذلك لحماية القدمين من الأرض الساخنة والباردة، ومن المهم أيضًا الحفاظ على تدفق الدم إلى القدمين، مع مراعاة زيارة الطبيب بشكل دوري لفحص القدمين".

قصص ذات صلة