إظهار جميع النتائج

مدرسة طارق بن زياد

توفّر مدرسة طارق بن زياد تعليمًا ثنائي اللغة لمنهج متجذّر بعمق في التراث القطري، وتملك إرثًا قويًا حافلًا بالتفوق يعود لعدة عقود. كانت المدرسة سابقًا تدار من قبل الديوان الأميري، وهي على قدر كبير من الأهمية على المستوى الوطني، لأنها خرجت عددًا من قادة البلاد الحاليين. وقد تم تجهيزها مؤخرًا بمرافق جديدة ومتطورة، تؤهلها لتكون في صدارة المدارس القطرية ثنائية اللغة، مع التركيز على التراث والثقافة واللغة العربية.

اذهب إلى الموقع الإلكتروني