إظهار جميع النتائج
قصة | البحوث
1 November 2019

قراءة تلفزيونية: نبضٌ جديد في "نجوم العلوم"

مشاركة

طفلٌ يبشر الفائز المنتظر ببداية جديدة مع اقتراب الجولة النهائية من البرنامج

نبضٌ جديد حلّ ضيفًا على الحياة والعلوم، مع ولادة أول طفل في تاريخ برنامج نجوم العلوم، بّشر مبتكري العالم العربي ببداية جديدة. بقدر ما كان خبر ولادة "إلياس" أول طفل في نجوم العلوم مصدر سعادة وإلهام للمتنافسين الأربعة في الحلقة ما قبل الأخيرة من الموسم الحادي عشر، وخبرًا ذو نكهة جديدة لمتابعي هذا البرنامج الرائد من مؤسسة قطر، وعلى قدر ما كانت فرحة الأم المتسابقة نهى أبو يوسف التي شكّلت نموذجًا عن المرأة العربية القادرة على الابتكار والإبداع وفي الوقت نفسه القيام بأنبل المهام البشرية على الإطلاق وهي الأمومة، كانت حلقة "اختبار النموذج" لهذا الأسبوع حاسمة، ومصدر توتر وقلق متسابقين أربعة، أصبحوا ثلاثة فقط، مع تأهل كلّ من نهى أبو يوسف، وعبد الرحمن صالح خميس، ويوسف العزوزي، وخروج زميلهم حسام سمير من المنافسة.

في هذه الحلقة لم يكن هناك مجالًا للخطأ، ولم يكن هناك أيضًا فرصة للعودة إلى الوراء، إذ خضعت منتجات المتسابقين لاختبار حيوي لإثبات جدوى استخدام ابتكاراتهم، وقدرتها على تلبية احتياجات المستهلكين، وهي الخطوة الأخيرة قبل التسويق التجاري.

كيف يُمكن لهذه الحلقة أن تكون سهلة مع حلول كلّ من الدكتور أحمد المقرمد المدير التنفيذي لمعهد قطر لبحوث الحوسبة، عضو مؤسسة قطر، والمهندس عمر الأنصاري الأمين العام لمجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار، ضيفان، واللذان حاولا قدر الإمكان أن يكونا عادلان المتسابقين، إلا أنهما برعا في استجواب المتسابقين بالجوانب العلمية والعملية والتسويقية للنموذج المبتكر.

قسوة لجنة التحكيم في هذه الحلقة كانت محطّ إعجاب المبتكرين الأربعة، الذين أكدّوا على أنها الدافع الأقوى لهم لاستكمال مسيرتهم في عالم الابتكار، ربّما لأنهم وصلوا إلى مرحلة أدركوا فيها أن "نجوم العلوم" هو منصة قطرية عربية تقدّمهم إلى العالم كمخترعين أشدّاء، ولا بدّ أن يكونوا على قدر المسؤولية، ليحجزوا مكانتهم كمخترعين ويستحقون هذا اللقب عن جدارة.

حسام سمير خرج من المنافسة مع عجزه عن إقناع لجنة التحكيم بلوح الخرسانة المكيف للحرارة الذي تقدّم به للاختبار العملي، في مواجهة المهندس مشعل الشمري مدير مجلس قطر للمباني الخضراء، عضو مؤسسة قطر، وأحد أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة قطر. وعلى الرغم من تقديم حسام لملف يتضمن عشرات الدرجات المئوية التي سُجلت خلال الاختبار، إلا أن درجات أعضاء لجنة التحكيم له لم تكن كافية لحصوله على بطاقة التأهل.

في المقابل، تمكّن المبتكر عبد الرحمن صالح خميس من التأهل للتصفيات النهائية، متخطيًا التحديات التي ظهرت في مرحلة اختبار "سجادة الصلاة التفاعلية التعليمية" في جامع المدينة التعليمية، متجاوزًا العراقيل التي تقف أمام تطوير مشروعه، وهو الذي تعهد بتحسنها وتشمل التكلفة الشرائية، وزن السجادة، قابلية الطيّ، والتحكّم بالتطبيق من قبل الأطفال. لكن نقطة القوّة التي خوّلت عبد الرحمن التأهل هي المرونة التي يتمتع بها ابتكاره وإمكانيات التطوير، كما أن عبد الرحمن لا يمتلك خيارًا آخرًا بعد أن قدّم استقالته من عمله، وتصميمه على دخول عالم الابتكار، ومن ثم التسويق التجاري من باب "الصلاة".

صورة 1 من 6
Stars of Science TV Review Nov 1 - 02
Stars of Science TV Review Nov 1 - 03
Stars of Science TV Review Nov 1 - 04
Stars of Science TV Review Nov 1- 05
Stars of Science TV Review Nov 1- 06
Stars of Science TV Review Nov 1 - 07

التوتر واللحظات العصيبة، رافقت المبتكرة نهى أبو يوسف، التي اعتبرت نفسها في خانة الأمان، لثقتها بنفسها واختراعها، وهي التي قالت إنها أصبحت أكثر إصرارا على المضي قدمًا في رحلتها نحو النهائيات، بعدما أنجبت "إلياس"، وبالتالي بات اختراعها "اللاصق المفعّل لجفن العين المغموشة"، هديتها لمولودها الجديد، وهي التي لم تتوانى عن الابتسامة عندما سألها الحكّام عن إمكانية رؤية طفلها متسابقًا في نجوم العلوم خلال السنوات الثماني عشر المقبلة!

الثقة والشك كان خطّان موازيان التقيا في اختراع "دعامة تعديل تدفق الدم"، ليوسف العزوزي الذي وصف نفسه في دفاعه عن ابتكاره بأنه "أسد شرس"، نيابة عن مرضى فشل القلب الاحتقاني. وعلى الرغم من دخول يوسف في نقاش طويل مع لجنة التحكيم عن تكلفة الاختراع في الدول المتقدّمة ودول العالم الثالث، مع ما رافق ذلك من مناظرة حول طبّ الأغنياء وطبّ العامّة، إلا أن يوسف أكد على أنه تغيّر بنسبة قاربت الـ180 درجة منذ الحلقة الأولى من الموسم الحادي عشر لبرنامج نجوم العلوم، وعلى أمل أن يتمكن يوسف من تحويل ابتكاره إلى منتج في السوق خلال السنوات القليلة المقبلة، نأمل الشفاء لجميع المصابين بهذا المرض.

شهدت هذه الحلقة مشاركة وليد البنا، الفائز بلقب الموسم العاشر من برنامج نجوم العلوم، كمضيف إلى جانب خالد الجميلي. دافع البنّا عن المبتكرين خلال استعراض تقييمات منتجاتهم، وأعرب صراحة عن أمله في أن يكون أحد أعضاء لجنة التحكيم في المستقبل، ما دفع بلجنة التحكيم إلى ملاحظة تطلعاته بقوّة.

مع نهاية هذه الحلقة، ننتظر الحلقة الختامية من البرنامج التي تحدد حصة كل متسابق منهم في جائزة نقدية تبلغ قيمتها 600 ألف دولار أمريكي لتمويل مشاريعهم، ويلعب الجمهور دورًا كبيرًا في تحديد الفائز باللقب. وقد تم فتح باب التصويت عبر الإنترنت على موقع البرنامج من الآن وحتى يوم الأربعاء الموافق 6 نوفمبر الساعة 12 ظهرًا بتوقيت غرينيتش (3 ظهرًا بتوقيت قطر).

للاطلاع على دليل البث الكامل للموسم الحادي عشر من برنامج نجوم العلوم، يمكنكم زيارة الرابط: www.starsofscience.com

قصص ذات صلة