إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

قصة | التعليم
29 June 2021

قوة الشباب في إحداث التغيير

مشاركة

تتحدث بيان خالد، زميل أبحاث في كلية الدراسات الإسلامية، إحدى الكليات التابعة لجامعة حمد بن خليفة عضو مؤسسة قطر، عن برنامج تصميم إنسانية ما بعد كوفيد-19 ومساعيه الرامية إلى تمكين صناع التغيير

سُجّلت أولى حالات الإصابة في العالم بكوفيد-19 في شهر ديسمبر من عام 2019. وفي شهر يناير من عام 2020، أعلن الدكتور تيدروس أدهانوم، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، أن تفشي فيروس كورونا يشكل حالة طوارئ صحية تثير قلقًا دوليًا. أي أننا نعيش تحت وطأة هذه الجائحة لأكثر من عام الآن.

أيّ فرد تحدوه فكرة تحقيق تغير اجتماعي لا بُد وأن يتمتع بالإرادة الصلبة ووجود دافع يحثه على ترجمة هذه الفكرة إلى واقع، فسيفضي به الأمر إلى إدراك بغيته لا محالة

بيان خالد

ورغم معاناة العالم من تفشي العديد من الأوبئة والجائحات سابقًا، كالإنفلونزا الإسبانية والجدري والطاعون الأسود، فإننا بصدد وضع مختلف في عصرنا الراهن، إذ تنتشر جائحة كوفيد-19 في وقت لم تكن فيه وسائل التواصل الاجتماعي وسرعة تناقل المعلومات بمثل هذا القدر من الكفاءة والفعّالية، ولم يكن فيه الشباب على هذا القدر من الحماس نحو إحداث تغيير في عالمهم المحيط.

بيان خالد

تصميم إنسانية ما بعد كوفيد-19
ممّا لا شك فيه أن أيّ فرد تحدوه فكرة تحقيق تغير اجتماعي لا بُد وأن يتمتع بالإرادة الصلبة ووجود دافع يحثه على ترجمة هذه الفكرة إلى واقع، فسيفضي به الأمر إلى إدراك بغيته لا محالة. وخير شاهد على ذلك هو البرنامج الذي استضافته جامعة حمد بن خليفة تحت عنوان "تصميم إنسانية ما بعد كوفيد".

فقد دَعونا صنّاع التغيير للانضمام إلى هذا البرنامج لتحفيز طاقة التغيير والتحويل بداخلهم من أجل تصميم إنسانية أكثر عدلًا وشمولية واستدامة بعد انتهاء فيروس كوفيد. وهاهم الشباب قد لبّوا دعوتنا تلك، حيث شهد برنامج "تصميم إنسانية ما بعد كوفيد 19" تشكيل فرق من الشباب لطرح فكرة تجارية من شأنها تحقيق أحد أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة والذي شهد تراجعًا جراء جائحة كوفيد-19.

هل في جعبتنا المزيد لتحقيقه؟
لا شكّ أن غايتنا لا تقتصر على مجرد طرح الأفكار ثم تركها لتنجرف في غياهب النسيان بمجرد انتهاء فعّاليات البرنامج رغم ما تحويه طيات هذه الأفكار من فرص لإحداث إسهامات على أرض الواقع. لهذا، لا تقف مهمتنا باعتبارنا قادة وموجهين عند مجرد طرح الأفكار، بل تمتد إلى غرس روح التعاون وبثّ الإلهام في الشباب حتى يواصل المسيرة بدوننا، ثم الإشراف عليهم لنضمن تمسكهم بتعهداتهم نحو إحداث التغيير المنشود.

تنطلق بدايتنا الحقيقية من طرح فكرة من شأنها إحداث تغيير اجتماعيّ، ونحن نعلم يقينًا بأن شبابنا يتحلى بروح المبادرة العالمية ولديه فرصًا عديدة لتقديم إسهامات بارزة في تعزيز رفاهية مجتمعاتهم

بيان خالد

المبادرات الاجتماعية
تنطلق بدايتنا الحقيقية من طرح فكرة من شأنها إحداث تغيير اجتماعيّ، ونحن نعلم يقينًا بأن شبابنا يتحلى بروح المبادرة العالمية ولديه فرصًا عديدة لتقديم إسهامات بارزة في تعزيز رفاهية مجتمعاتهم. فقد نجد أن بعض الأفكار التي ركّز عليها الشباب المشاركون في البرنامج إنما هي أفكار رائعة، مثل إيجاد حلول لمساعدة اللاجئين على الالتحاق بسوق العمل، أو تثقيف الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، أو تعزيز العدالة الاجتماعية الحيوية من أجل النساء، وغيرها من الأفكار المتنوعة. ولكن ما هي خطوتنا التالية؟

الشراكة
شكلت الشراكات وبرامج التعاون إحدى الركائز التي وقف عليها برنامج "تصميم إنسانية ما بعد كوفيد 19". ولا شك أننا بصدد فرص سانحة لا حصر لها للتواصل وإبرام الشراكات في ظل هذا العدد الكبير من الشركاء والمتحدثين الذين يمدون الشباب المشاركين بما لديهم من خبرات ومعارف جليلة.

فهذا البرنامج لم يمثل مجرد منارة يقتبس فيها الشباب من معارف هذه العقول النيرة فقط، بل كان أيضًا بمنزلة فرصة تمكّنهم من الوقوف على القواسم المشتركة بين أفكارهم والأهداف التي ينشدها شركاؤنا، ويتلمسون عبرها المسارات التي يمكنهم المضي فيها قدمًا.

من العناصر الأساسية الأخرى التي ارتكز عليها البرنامج هو ضمان التزام الشباب بكلمتهم نحو إحداث التغيير الاجتماعي

بيان خالد

صياغة العهد
من العناصر الأساسية الأخرى التي ارتكز عليها البرنامج هو ضمان التزام الشباب بكلمتهم نحو إحداث التغيير الاجتماعي. ودفعنا ذلك إلى تصميم وثيقة العهد، التي ترمي إلى تثقيف الشباب بمدى أهمية تحقيق أهداف التنمية المستدامة كأفراد ومجتمع في آن واحد. فقد عمل الشباب على صياغة العهد حيث يوافقون بمقتضاه على إجراء تغييرات بعينها في أنماط حياتهم وحياة من حولهم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، على أن يتم الإشراف عليهم على مدار عام كامل لضمان التزامهم بهذا العهد.

قمة رمضان
وفي نهاية المطاف، وقبل مضي شباب البرنامج إلى سبيله، عزمنا على أن نبعث لهم برسائل تبث الإلهام في أرواحهم. لذلك، نظمنا فعّالية قمة رمضان التي استضافت متحدثًا في كل يوم من أيام الشهر الكريم. وخلال اختيارنا للمتحدثين، راعينا أن يكونوا من الخبراء والشباب وروّاد الأعمال، بالإضافة إلى كثير من المخضرمين ذوي المعارف الموسوعية من المجتمع العالمي. وألقى هؤلاء المتحدثين كلمات عن دور إحدى القيم المهمة في حياتهم في تغيير عالمهم المحيط، واستمد الشباب الإلهام من رسائلهم تلك، وعمدوا إلى تطبيقها على أفكارهم وأنماط حياتهم حتى بعد انتهاء البرنامج.

علينا الإقرار بأن شباب اليوم هم قادة المستقبل ورؤساؤه ومديروه التنفيذيون وصناع قرارته، فضلًا عن أدوار أخرى كثيرة سيضطلعون بها في هذا المستقبل. فهُم المحرك الذي سيُحدث تأثيرًا على مجتمعنا ويصيغ إنسانيتنا

بيان خالد

وماذا بعد؟
أثبتنا بما لا يدع مجالًا للشك أن شباب العصر الراهن إنما هو شباب موهوب، ومبدع، ومبتكر ومفعم بالحماس. ودورنا هنا هو توفير الدعم لمن يرغب بإحداث تغيير في مجتمعاتهم وإمدادهم بالمعارف والموارد التي تكفل لهم تحقيق هذه الغاية. وعلينا الإقرار بأن شباب اليوم هم قادة المستقبل ورؤساؤه ومديروه التنفيذيون وصناع قرارته، فضلًا عن أدوار أخرى كثيرة سيضطلعون بها في هذا المستقبل. فهُم المحرك الذي سيُحدث تأثيرًا على مجتمعنا ويصيغ إنسانيتنا.

يقدّم تصميم إنسانية ما بعد كوفيد-19 مساحة تعليمية لتوليد الأفكار الجديدة والفكر المتجدد حول عالم ما بعد كوفيد-19

الاستثمار في قادة المستقبل
ولأجل إعداد قادة للمستقبل يتمتعون بروح الإنصاف والشمولية والعطف عند اتخاذ القرارات التي من شأنها التأثير علينا جميعًا، يتحتم علينا الاستثمار في تعلمهم خارج نطاق القاعات الدراسية. ونأمل أن يجد الشباب عبر برنامج "تصميم إنسانية ما بعد كوفيد 19" وغيره من البرامج الشبيهة، السلوان والدعم اللذين يكفلان لهم بثّ الحياة في أفكارهم بغية تصميم إنسانية أكثر عدلًا وشمولًا واستدامة بعد انتهاء جائحة كوفيد.

قصص ذات صلة