إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

قصة | البحوث
19 March 2020

سدرة للطب تقدم سدرة للطب تقدم نصائح للمرأة الحامل حول كوفيد-19

مشاركة

يقدم فريق خدمات النساء في سدرة للطب، النصائح للنساء الحوامل، ويجيب على بعض الأسئلة الشائعة حول كوفيد-19

"هناك معلومات محدودة حول آثار كوفيد-19على النساء الحوامل. لكن بما أن جسم الحامل يمر بتغييرات عديدة خلال فترة الحمل، فربما تزداد لديها مخاطر العدوى وتفاقم الحالة مقارنة بغيرها من الأفراد".

هذا ما يؤكده فريق خدمات النساء في سدرة للطب، عضو مؤسسة قطر، حيث يقول: "تم الإبلاغ عن ولادات مبكرة بين الأطفال المولودين لأمهات أصبن بفيروس كوفيد-19 أثناء الحمل. لكن لم يثبت بشكل قاطع أن هذه النتائج كانت مرتبطة بعدوى الأم. وعلى غرار باقي الفئات فإن نصيحتنا للنساء الحوامل بشأن فيروس كوفيد-19 هي اتباع إرشادات وزارة الصحة في قطر والبقاء على تواصل منتظم مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بهن".

وينصح الفريق النساء الحوامل باتباع الإرشادات العامة، والتي من شأنها الحد من خطر الإصابة بفيروس كوفيد-19، ومن أهمها: غسل اليدين بالماء والصابون بشكل منتظم، واستخدام معقم لليدين، تغطية الأنف والفم بمنديل عند العطس، ورمي المنديل المستعمل في سلة القمامة على الفور، وتطهير الأسطح بما في ذلك الهاتف المحول، وتجنب الاتصال الوثيق مع الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بالمرض، وتفادي التجمعات والأماكن المزدحمة.

Photograph: ZouZou/Shutterstock

ماذا تفعلين إذا كنت حاملاً وتم تشخيصك بـكوفيد-19؟

ماذا عليّ أن أفعل إذا شعرت بأعراض الإصابة بفيروس كوفيد-19 أو إذا اكتشفت مخالطتي لأشخاص مصابين به؟

يرجى الاتصال بالخط الساخن لوزارة الصحة في قطر على الرقم 16000 إذا كنت حاملاً وينطبق عليك التالي:

  • لديك حمى و/ أو أعراض أمراض الجهاز التنفسي (مثل السعال وسيلان الأنف أو ضيق التنفس)؛
  • زرت بلداً أو منطقة مصابة بفيروس كوفيد-19 في الـ 14 يوماً الأخيرة؛
  • تواصلت بشكل وثيق مع شخص يُشك بإصابته أو تأكدت إصابته بفيروس كوفيد-19.

    ماذا يجب أن أفعل إذا ثبتت إصابتي بفيروس كوفيد-19؟

سيتم علاجك في مستشفى متخصص تحدده وزارة الصحة العامة. وننوّه هنا إلى أن سدرة للطب لم يتم تحديده ليكون موقعًا لعلاج كوفيد-19.

ماذا أفعل إذا طُلب مني أن أعزل نفسي ذاتيًا؟

يجب على النساء الحوامل اللاتي تم نصحهن بالعزل الذاتي، البقاء في منازلهن وتجنب الاتصال بالآخرين لمدة 14 يومًا. وهذا يعني:

  • إختاري غرفة منفصلة، ويفضل أن تكون مع حمام داخلي منفصل، وقومي بتهويتها بانتظام؛
  • عدم الذهاب إلى المدرسة أو العمل أو التسوق أو الخروج إلى الأماكن العامة؛
  • عدم استخدام وسائل النقل العامة؛
  • البقاء في المنزل وعدم استقبال الزوار؛
  • تجنبي مشاركة الأدوات المنزلية. يجب ألا تتشاركي الأطباق أو أكواب الشرب أو الأكواب أو أواني الأكل أو المناشف أو أغطية الفراش أو أي أشياء أخرى مع أشخاص آخرين في منزلك. بعد استخدام هذه الأعراض، يجب غسلها جيدًا بالصابون والماء الدافئ؛
  • اطلبي من الأصدقاء أو العائلة أداء مهامك بدلاً منك، واستخدمي طلبات توصيل الطعام، لكن انصحي من يقدم لك الخدمات بترك ما يحضره خارج الغرفة التي تتواجدين فيها.

لمزيد من المعلومات عن العزل المنزلي يرجى الإطلاع على إرشادات العزل المنزلي الصادرة عن وزارة الصحة العامة عبر موقعها الإلكتروني.

هل سأظل قادرة على حضور المواعيد التي تسبق الولادة إذا كنت أخضع للعزل الذاتي؟

يجب عليك الاتصال بعيادة الولادة لإبلاغها أنك في حالة عزل ذاتي حاليًا، للاشتباه أو التأكد من إصابتك بفيروس كوفيد-19، واطلبي المشورة بشأن حضور المواعيد الروتينية السابقة للولادة. من المحتمل أن يتم تأجيل المواعيد المقررة حتى تنتهي العزلة. إذا كان موعدن عاجلاً ولا يُمكن تأجيله، فسيتم اتخاذ الترتيبات اللازمة لك. قد يُطلب منك مثلاً الحضور في وقت مختلف، أو استقبالك في عيادة مختلفة، لحماية المرضى الآخرين.

بالنسبة للحالات المؤكدة، سيتم التعامل معها في موقع متخصص تحدده وزارة الصحة العامة في قطر.

كيف ستتم رعايتي بعد شفائي من كوفيد-19؟

كإجراء احترازي، سيتم إخضاعك لفحص بالموجات فوق الصوتية بعد 14 يومًا من الشفاء، للتأكد من سلامة طفلك. إذا كنت قد تعافيت من الفيروس وحصلت على نتيجة سلبية بعد خروجك من موقع التعافي المخصص من قبل وزارة الصحة العامة فإن مرضك السابق لن يؤثر على مكان الولادة وطريقتها، ما لم يتم إخبارك بعكس ذلك.

ما تأثير كوفيد-19 على طفلي إذا تم تشخيصي بالعدوى؟

لا يوجد دليل يشير إلى زيادة خطر الإجهاض أو أن الفيروس يمكن أن ينتقل إلى طفلك أثناء الحمل. تم الإبلاغ عن ولادات مبكرة بين الأطفال المولودين لأمهات أصبن بفيروس كوفيد-19 أثناء الحمل. لكن لم يثبت بشكل قاطع أن هذه النتائج كانت مرتبطة بعدوى الأم.

ماذا أفعل إذا شعرت بالتوعك، أو شعرت بالقلق على طفلي، أو إذا شعرت بآلام المخاض أثناء فترة العزل الذاتي؟

إذا كانت لديك أي من المخاوف المذكورة أعلاه خلال فترة العزل الذاتي، فيجب عليك الاتصال بالخط الساخن المجاني 16000 وقد تُنصحين بالذهاب إلى مركز متخصص للرعاية المتعلقة بالحمل.

تُنصح النساء الحوامل الخاضعات للعزل الذاتي أو اللواتي تعرضن للفيروس ويشعرن ببعض الأعراض بعدم زيارة قسمي التوليد أو العيادات الخارجية إلا إذا كنّ بحاجة إلى رعاية طبية عاجلة.

إذا كنتِ إحدى مرضانا في سدرة للطب، وترغبين بالتحدث إلى أحد أطباء التوليد لدينا، يرجى الاتصال على الرقم 40031419 للحصول على مزيد من النصائح.

ما الذي أحتاج إلى معرفته إذا كنت مصابة بعدوى COVID-19 وأنا في حالة مخاض؟

  • سيتم تحديد مستشفى معين من قِبل وزارة الصحة العامة.
  • يُطلب من النساء الحوامل القدوم إلى المستشفى بوسائل نقل خاصة أو طلب سيارة إسعاف.
  • إبلاغ موظفي الأمن عند الوصول إلى المستشفى وقبل دخوله.
  • سيتم استقبالك عند مدخل وحدة التوليد وتزويدك بكمامة، تبقى على وجهك حتى يتم عزلك في غرفة مناسبة.
  • سيتمكن الشخص الذي يرافقك في الولادة من البقاء معك طوال الوقت، ولكن يجب استقبال الحد الأدنى من الزوار.
  • يرجى الطلب من أي زائر أن يبقى في المنزل.

Photograph: Gabdrakipova Dilyara/Shutterstock

إذا ثبتت إصابتي بعدوى فيروس كوفيد-19، فهل سيؤثر هذا على طريقة ولادتي؟

لا يوجد حاليًا دليل يشير إلى أن الإصابة بفيروس كوفيد-19 قد تؤثر على طريقة الولادة. يجب اتباع خطة ولادتك الأصلية حسب مخططها الأساسي وحسب رغبتك. لكن إذا كنت تعانين من صعوبة شديدة في التنفس بحيث تحتاجين إلى ولادة عاجلة، فقد يوصى عندئذٍ بالولادة القيصرية.

لا يوجد دليل على أن النساء المشتبه أو المؤكد إصابتهن بفيروس كوفيد-19 لا يمكن أن يعانين من انسداد فوق الجافية أو إحصار نخاعي. لكن استخدام الغاز والهواء (اينوتوكس=أكسيد النتروز) قد يزيد من انتشار الفيروس في الجو. لذا يمكن مناقشة خيارات أخرى.

هل سيتم فحص إصابة طفلي بفيروس كوفيد-19؟

نعم، إذا كان هناك اشتباه أو تأكيد بإصابتك بفيروس كوفيد-19 عند ولادة طفلك، فسيتم فحص الطفل للتأكد من عدم إصابته بفيروس كوفيد-19.

هل سأكون قادرة على البقاء مع طفلي / وملامسته إذا كنت قد اشتبهت أو تأكدت من إصابتي بفيروس كوفيد-19؟

سيتم مناقشة هذا الأمر من قبل طبيبك والفريق الطبي. للحد من خطر انتقال فيروس كوفيد-19 من الأم إلى الوليد، يوصى بفصل الأم مؤقتًا عن طفلها حتى تتماثل للشفاء ويتم التأكد من عدم انتقال الفيروس منها إلى الوليد.

هل سأتمكن من إرضاع طفلي؟

في الوقت الحالي لا يوجد دليل يشير إلى أن الفيروس يمكن أن ينتقل من حليب الأم، ولكن الخطر الرئيسي للرضاعة الطبيعية هو الاتصال الوثيق بينك وبين طفلك مما قد يؤدي إلى إصابة الطفل بعد الولادة.

إذا اخترت إرضاع طفلك طبيعيًا، نوصي بالاحتياطات التالية:

  • إطلبي المساعدة من شخص سليم لإرضاع طفلك الحليب الذي تضخينه من ثديك.
  • البسي كمامة عند الرضاعة.
  • اغسلي يديك قبل لمس طفلك أو مضخة الثدي أو الزجاجات.
  • وينبغي استخدام مضخة ثدي خاصة والقيام بتنظيف المضخة بعد كل استخدام.
  • إذا كنت تنضحين حليب الثدي في المستشفى، فيجب أن تكوني حذرة للغاية عند تنظيف المعدات وتعقيم ثدييك ويديك قبل الضخ.

    إخلاء المسؤولية: المعلومات المتعلقة بفيروس كوفيد-19 خاضعة للتطور المستمر، مع العديد من التحديثات والتوصيات يوميًا. توصي سدرة للطب باتباع مصادر المعلومات الموثوقة بما في ذلك المعلومات والإرشادات الصادرة عن وزارة الصحة العامة في قطر، ومنظمة الصحة العالمية، ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، أتلانتا، الولايات المتحدة الأميركية.

قصص ذات صلة