إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

قصة | المجتمع
27 September 2021

مراجعة: تطبيق المدينة التعليمية .. بوابة واحدة لمدينة نابضة بالحياة

مشاركة

نبذة عن خصائص تطبيق المدينة التعليمية وأهم مميزاته وإمكانية تطويره في المستقبل

إذا كنت من محبي الفنون أو الثقافة أو الرياضة، أو إذا كنت تبحث عن مكان للترفيه وقضاء أوقات ممتعة مع الأهل والأصدقاء، فالمدينة التعليمية هي المكان المناسب لك بفضل ما تزخر به من فرص تنسجم مع تطلّعات كافة أفراد المجتمع على اختلاف فئاتهم العُمرية وقدراتهم واهتماماتهم، ما يجعلها تجربة فريدة من نوعها يحقّ للجميع أن يكونوا جزءًا منها. ولكن، كيف يُمكن الإلمام بكلّ هذه الفرص في ظل التنوّع الكبير في الخيارات عبر أكثر من 50 كيانًا؟

جاءَ "تطبيق المدينة التعليمية" ليُلبي هذه الحاجة، وهو تطبيق رقمي أطلقته مؤسسة قطر في فبراير 2021 استكمالاً لمجموعة المنصات الرقمية الخاصة بالمؤسسة. ويُمكن تحميله مجانًا باللغتين العربية والإنجليزية عبر متجري Google Play وApple Store. عمل على تطوير هذا التطبيق شركة "آب لاب" المملوكة لأحد خريجي مؤسسة قطر. يهدف التطبيق إلى تمكين الجمهور من استكشاف كلّ ما يحدث داخل المدينة التعليمية بما يناسب اهتماماتهم سواء من خلال الحضور الشخصي أو عبر العالم الافتراضي.

المميزات والخصائص
يتسم تطبيق المدينة التعليمية بتصميم بسيط ولكن بفاعلية كبيرة. يعطي تصفح هذه المنصة للوهلة الأولى تصورًا عن بيئة المدينة التعليمية المُفعمة بالحياة من خلال الألوان والصور والرسومات التي يحتويها، كما يعكس أيضًا التركيبة المتنوعة والشمولية التي تعد أهم مميزات مجتمع المدينة التعليمية.

هذا التصميم رغم بساطته إلا أنه يخفي وراءه عمليات أكثر تعقيدًا وعمقًا، فهو يُغني عن عناء التنقل بين منصات وصفحات مختلفة لتصفح الفعاليات والأنشطة، بل يوفر بوابة واحدة لاستكشاف مدينة بأسرها، ويُمكّن المستخدم من الاطلاع عن كثب على تلك الفعاليات، مع إتاحة خاصيّة التسجيل والمشاركة فيها وإتمام عمليات الدفع الإلكتروني. كلّ هذه الجوانب أصبحت من المتطلبات الرئيسية في عالمنا اليوم في ظل اعتمادنا الكلّي على الهواتف المحمولة لإنجاز المهام، وحاجتنا الدائمة إلى ما هو أسهل وأسرع.

علاوةً على ذلك، يوفر التطبيق للمستخدم فرصة إنشاء ملف تعريفي خاص وإمكانية ربط الملفات الخاصة بأفراد الأسرة الواحدة، لتسهيل تنظيم حجوزاتهم والوصول إليها، مما يُثري تجربة المستخدم ويعززها. كما يوفر التطبيق مساحة رقمية للجهات المنظمة للفعاليات والأنشطة داخل المدينة التعليمية لترويج أنشطتها ومرافقها. من الجدير بالذكر أيضًا أن توفر التطبيق باللغتين العربية والإنجليزية يؤكّد مجددًا على شموليته وعلى أنه مصممٌ ليكون منصة متاحة للجميع.

لعلّ من أبرز مميزات تطبيق المدينة التعليمية سهولة النفاذ الرقمي؛ حيث صُمم لضمان انتفاع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالمزايا العديدة التي يُقدمها، وهو حاصلٌ على اعتماد النفاذ الرقمي من مركز التكنولوجيا المساعدة قطر "مدى"، لاستيفائه متطلبات محددة لمجموعة من التحديات مثل الإعاقات البصرية والجسدية والمعرفية وتلك المرتبطة بالتقدّم في السن.

أما من حيث الخواص الأمنيّة، فتطبيق المدينة التعليمية مزوّدٌ بإطار أمني متطوّر يستوفي أبعاد أمن المعلومات الرئيسية الثلاثة: السريّة، النزاهة، توافر المعلومات، ويعمل هذا الإطار الأمني بموجب سياسة خصوصية تضمن حماية سريّة بيانات كافة مستخدمي التطبيق، كما أنه يقوم على بنية تحتية سحابية وطبقات أمنيّة مناسبة وفقًا لأفضل الممارسات والمعايير.

صورة 1 من 2

المدينة التعليمية هي وجهة للجميع من كافة الأعمار والخلفيات والاهتمامات.

جوانب التطوير
رغم الخصائص الفريدة التي يمتاز بها تطبيق المدينة التعليمية، إلا أن هناك العديد من الجوانب التي لا زالت قيد التطوير والمراجعة، حيث يعمل فريق المشاركة المجتمعية في قطاع تنمية المجتمع بمؤسسة قطر على قدمٍ وساق لإضافة المزيد من الخصائص التي تضمن تعزيز تجربة المستخدم.

على سبيل المثال، يفتقر التطبيق إلى التجربة التفاعلية بين المستخدم ومقدّم الخدمة، حيث لا يُتيح خاصيّة الدردشة المباشرة للإجابة على اسئلة المستخدمين واستفساراتهم في الوقت الفعلي أو الحصول على الدعم المباشر، وهي طريقة تفاعل أسرع وأسهل مقارنة بالتواصل عبر رسائل البريد الإلكتروني. كما لا يُوفر التطبيق مساحة للمستخدمين للتفاعل من خلال كتابة التعليقات، وكذلك إمكانية تقييم التطبيق للتعرّف على مدى رضا المستخدمين وآرائهم.

من الجوانب الأخرى التي ستُشكّل إضافةً نوعية هامة إذا ما وجدت، هي توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي في تطبيق المدينة التعليمية، وقد يكون ذلك ممكنًا مثلاً من خلال إتاحة الجولات الافتراضية لمواقع إقامة الفعاليات أو الأنشطة أو للتعرّف على المدينة التعليمية عمومًا، وتوفير خاصيّة البث الحي للفعاليات والأنشطة.

من جهة أخرى، يعتمد التطبيق على الدفع الإلكتروني من خلال البطاقة الائتمانية فقط دون خيار استخدام البطاقة المصرفية، وهذا من الجوانب التي يتم النظر فيها حاليًا والعمل على معالجتها لتلبية احتياجات كافة مستخدمي التطبيق.

تطبيق المدينة التعليمية بالأرقام
حظي تطبيق المدينة التعليمية بإقبال كبير من الجماهير، ليس فقط على مستوى مجتمع المدينة التعليمية، بل كذلك من كافة أفراد المجتمع في قطر، وذلك في غضون ستة أشهر فقط منذ إطلاق التطبيق في شهر فبراير الماضي.

يتضح ذلك من خلال الأرقام اللافتة التي أحرزها التطبيق في أغسطس 2021 على سبيل المثال، إذ بلغ عدد المستخدمين المسجلين في التطبيق حتى تلك الفترة 22 ألف مستخدم، وشكّلت نسبة أفراد أسرة مؤسسة قطر 11% منهم. كما تُظهر الأرقام أن نسبة مستخدمي التطبيق من الجمهور المستهدف من الشباب والمراهقين والعائلات (18-24 عامًا) وصلت إلى 51%.

صورة 1 من 2

إضافةً إلى ذلك، وصل عدد الفعاليات والأنشطة إلى يشملها تطبيق المدينة التعليمية إلى 1100 فعالية، عبر أكثر من 220 مرفقًا من مرافق الترفيه المجتمعية في المدينة التعليمية، وقد وصل عدد الفعاليات المسجل بها إلى أكثر من 15 ألف مستخدم، كما سجّل التطبيق أكثر من 3 آلاف حجز للمرافق المجتمعية.

بالنظر إلى المعلومات والحقائق سالفة الذكر وما تشير إليه هذه الأرقام والاحصائيات، يُمكن القول بأن تطبيق المدينة التعليمية سوف يُشكل عاملاً مركزيًا لكلّ ما تقدمه مؤسسة قطر من خلال المدينة التعليمية، وسوف يُسهم بشكل كبير في ترسيخ مكانة المدينة التعليمية كوجهة رائدة على المستويين المحلي والدولي، وتعزيز مساعي المؤسسة لإحداث التأثيرات الإيجابية وإطلاق قدرات الناس.

قصص ذات صلة