إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

قصة | المجتمع
3 October 2021

تعاون بين مؤسسة قطر ومجموعة Wanda Groupيتيح للطلاب فرصة العُمر في مجال الرياضة

مشاركة

يشمل التعاون مشاركة الشباب من مدارس مؤسسة قطر وجامعاتها وبرامجها في برنامج "حاملي علم الفيفا" خلال بطولتي كأس العالم FIFA قطر 2022™ وكأس العرب FIFA قطر 2021™

كشفت مؤسسة قطر عن شراكة مثمرة تهدف إلى إلهام الجيل القادم من عشّاق كرة القدم خلال أبرز الفعاليات الرياضية القادمة، وعلى رأسها أوّل نسخة لبطولة كأس العالم FIFA™ في الشرق الأوسط، وذلك بتعاونها مع مجموعة Wanda Group الصينية، الشريك الرسمي الأوّل للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا".

تهدف حملة "طلبة التغيير" التي أطلقتها مؤسسة قطر إلى إلهام الأفراد من كافة مناحي الحياة ولا سيّما الشباب من مجتمع مؤسسة قطر، لإدراك قدرتهم على بناء مستقبلٍ أفضل، بفضل ما يتمتعون به من أفكار خلاّقة وعقول مستنيرة وأفعالهم المؤثرة

مشاعل حسن النعيمي

بموجب هذا التعاون، ستعمل مجموعةWanda Group على إتاحة الفرصة لطلاب مدارس مؤسسة قطر وجامعتها وكافة الشباب من المجتمع الرياضي في المؤسسة، ليكونوا جزءًا من برنامج "حاملي علم الفيفا" الذي تتمتع المجموعة بحقوقه كاملة، خلال بطولتي كأس العرب FIFA قطر 2021™، وكأس العالم FIFA قطر 2022™.

في هذا الإطار، سيتمكّن هؤلاء الشباب من التعبير عن التزامهم بدورهم "كطلبة للتغيير" الإيجابي على أنفسهم ومجتمعهم والعالم بأسره من خلال مشاركتهم في رفع الأعلام على أرض الملعب خلال مباريات بطولة كأس العالم FIFA™ العام القادم، وكذلك مباريات بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021™ التي ستقام في الفترة 30 وحتى 18 ديسمبر، حيث سيقع الاختيار على ما بين 60 إلى 80 متقدّم لحمل علم الفيفا في هاتين البطولتين، إلى جانب حصولهم على تذاكر لحضور المباريات.

صورة 1 من 2

تعاون مؤسسة قطر ومجموعة Wanda لمنح الشباب في مجتمع مؤسسة قطر الفرصة ليكونوا في قلب الحدث خلال بطولتي كأس العرب FIFA قطر 2021™، وكأس العالم FIFA قطر 2022™.

صرّحت السيدة مشاعل حسن النعيمي، رئيس تنمية المجتمع في مؤسسة قطر، قائلةً: "تهدف حملة "طلبة التغيير" التي أطلقتها مؤسسة قطر إلى إلهام الأفراد من كافة مناحي الحياة ولا سيّما الشباب من مجتمع مؤسسة قطر، لإدراك قدرتهم على بناء مستقبلٍ أفضل، بفضل ما يتمتعون به من أفكار خلاّقة وعقول مستنيرة وأفعالهم المؤثرة، وأنهم قادرين على إحداث فارق إيجابي وحقيقي للإنسانية جمعاء".

أضافت النعيمي: "يضم مجتمع مؤسسة قطر العديد من صنّاع التغيير الشباب، الذي يتميزون بالطموح والسعي للابتكار واستكشاف ما هو جديد، إلى جانب التزامهم المستمر بتطوير أنفسهم، ومجتمعاتهم والعالم بأسره. ومن خلال تعاوننا مع مجموعة Wanda Group التي تربطها شراكة بالاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، سيحظى هؤلاء الشباب الآن بفرصة العُمر ليكونوا جزءًا من أبرز محطات تاريخ دولة قطر مع استعدادها لاستضافة أوّل بطولة لكأس العالم FIFA™ في الشرق الأوسط".

تابعت النعيمي: "تعكس هذه الفرصة التزام مؤسسة قطر بإفساح المجال أمام طلبة التغيير لخوض تجارب جديدة تمتد خارج نطاق الفصول الدراسية أو قاعات المحاضرات أو البرامج المجتمعية. ويسرّ مؤسسة قطر أن تتعاون مع مجموعة Wanda Group في برنامج "حاملي علم الفيفا"، الذي سيمثل الشباب المشاركين فيه سفراء لقيم دولة قطر ورؤيتها وثقافتها، والمحرّك لدفع عجلة التغيير الذي نتطلّع إليه جميعًا على مستوى العالم".

يسرّنا أن تعاوننا مع مؤسسة قطر مكننا من توفير فرص للشباب المحلي للمشاركة في بطولة بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021™ و مباريات بطولة كأس العالم FIFA™

جون زينج

من جهته، قال جون زينج، رئيس مجموعة Wanda للصناعات الثقافية: "منذ توقيع هذا التعاون كأحد شركاء الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، حرصنا على الالتزام بتقديم آلاف التجارب الفريدة لمشجعي كرة القدم الشباب في جميع أنحاء العالم. ويسرّنا أن تعاوننا مع مؤسسة قطر مكننا من توفير فرص للشباب المحلي للمشاركة في بطولة بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021™ و مباريات بطولة كأس العالم FIFA™ ومشاركة متعة استضافة أهم فعالية لكرة القدم في العالم".

بموجب التعاون بين مؤسسة قطر ومجموعة Wanda Group، تفتح الفرصة للمشاركة في برنامج "حاملي علم الفيفا" أمام الشباب من كافة القدرات من مدارس مؤسسة قطر وجامعاتها وكذلك المسجلين في برامجها المجتمعية. سيتطلّب التقدّم للمشاركة توضيح دور المشاركين كطلبة للتغيير وما يعنيه ذلك بالنسبة لهم، وكيف يُمكنهم تحقيق ذلك من خلال تطوير مهاراتهم الذاتية، وكيف يُمكنهم تقديم الفائدة للآخرين وتحدي الانطباعات الخاطئة والصور النمطية.

صورة 1 من 2

سيُتاح للشباب ممن يُعبرون عن التزامهم بدورهم "كطلبة للتغيير" الإيجابي على أنفسهم ومجتمعهم والعالم بأسره فرصة رفع أعلام الفيفا.

تعكس حملة "طلبة التغيير" التي أطلقتها مؤسسة قطر التزام المؤسسة بدفع عجلة التغيير الإيجابي بما يثري حياة الأفراد ويعود بالنفع على المجتمع ككل، وذلك من خلال إعادة تصوّر عملية التعلّم عبر تبني أساليب تعليمية رائدة وتقدميّة، وتوفير الدعم للباحثين والمبتكرين والمواطنين الفاعلين لإدراك قدرتهم على إحداث التغيير المنشود، وبناء منظومة متنوّعة ومتقدّمة تُمكن الجميع من التعرّف على دورهم في صناع الفارق.

يُمكن التعرّف على المزيد حول حملة "طلبة التغيير" والتعرّف على الفرص التي يُمكن من خلالها الانخراط في مجتمع مؤسسة قطر، يرجى زيارة

قصص ذات صلة