الصفحة الرئيسية قصصمؤسسة قطر تكشف عن العمل الفنّي الأخير لمقبول فداء حسين
إظهار جميع النتائج
قصة | المجتمع
27 November 2019

مؤسسة قطر تكشف عن العمل الفنّي الأخير لمقبول فداء حسين

مشاركة

أحدث الأعمال الفنية التي قام بها الفنان ستُعرض قريبًا في المدينة التعليمية

عندما ظنّ المعجبون والنقاد بأنهم اطلعوا على كلّ الأعمال التي قدّمها الفنان مقبول فداء حسين، ظهر عمل فنّي جديد وهو الأحدث، والذي أثار إعجاب العديد مّن تمكّنوا من الاطلاع عليه. إذ سيتم الكشف قريبًا عن آخر عمل فنّي للفنان مقبول فداء حسين، بعنوان "سيروا في الأرض"، وذلك في المدينة التعليمية بمؤسسة قطر، يوم 11 ديسمبر.

ويعدّ هذا العمل الفنّي المشروع النهائي للفنان مقبول فداء حسين، وهو أيضًا أكثر أعماله غرابة، إذ تم تصميمه ليكون نموذجًا تركيبيًا فنيًا حركيًا وتجريبيًا.

تمثال عباس ابن فرناس ضمن العمل الفني "سيروا في الأرض".

ويأتي "سيروا في الأرض" كجزء من مشروع هذا الفنان الإبداعي الذي يعكس الحضارة العربية من خلال أعماله الفنية. وكانت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، قد أناطت هذا العمل الفنّي إلى الفنان مقبول فداء حسين، بالإضافة إلى مجموعة من اللوحات التي تتضمن أسماء الله الحسنى التسعة والتسعون، وتعكس لوحتي "الرحمن" و"الرحيم" قصة تطور الحضارات البشرية خلال الحقب التاريخية للحضارة العربية.

إلى جانب ذلك، يعبّر العمل الفني "سيروا في الأرض" عن كيفية استخدام الشعوب في جميع أنحاء المنطقة للطبيعة في الماضي، ومن ثم الانتهاء بإدخال الآلات، وذلك في سبيل تعزيز طموحاتهم وتلبية تطلعاتهم. كذلك يسلط العمل الفنّي الضوء على حقيقة أن وجود العقلية المستنيرة التي تحفّز على الابتكار والاستكشاف في العالم العربي قبل عصر النهضة الأوروبية وأثناء ذلك العصر.

لقد رحل مقبول فداء حسين قبل اكتمال تركيب هذا العمل الفنّي، لكنّ مؤسسة قطر أكلمت الرحلة مع حرصها على تضمين كافة تفاصيل هذا العمل الذي كان قد وضعها الفنان الراحل وفق المخطط.

قالت مشاعل النعيمي، رئيس تنمية المجتمع في مؤسسة قطر: "يعكس سيروا في الأرض التطور الطبيعي لجهودنا في مؤسسة قطر من أجل تثبيت مكانة قطر كوجهة عالمية للفنون والثقافة. بالإضافة إلى ذلك، يأتي هذا التثبيت في الوقت الذي تحتفل فيه دولة قطر بالعام الثقافي قطر- الهند".

جدار الفسيفساء ضمن العمل الفني "سيروا في الأرض".

وأضافت النعيمي: "إن هذا العمل الفني يعبّر عن رحلة الحضارة العربية، ويُترجم الانفتاح الثقافي الذي تتسم به مؤسسة قطر والذي ينسجم والتطلعات الوطنية في هذا المجال. كذلك يجسد هذا العمل رسالة لجميع سكّان دولة قطر باستكشاف المشهد الفنّي والثقافي في البلاد، ومن معالمه عمل فداء مقبول حسين- ليكون مصدر إلهام لهم".

بعد كشف النقاب عن هذا العمل، ستضمّه إحدى مرافق المدينة التعليمية بشكل دائم، وسيكون على مقربة من مبنى الشقب داخل المدينة التعليمية، كما سيتمكّن جميع أفراد المجتمع من زيارة هذا المبنى حيث سيتم وضع هذا العمل الفني المبدع.

عُرضت أعمال الفنان الراحل في جميع أنحاء العالم، وأقيم معرضه الأول في قطر عام 1984 في فندق شيراتون الدوحة، بالإضافة إلى معرض آخر أقيم في متحف الفن الإسلامي منذ أكثر من عقد. وكان الفنان الراحل مقيمًا في قطر منذ ذلك الوقت، وتوطدت علاقاته الوثيقة مع قطر عندما مُنح الجنسية القطرية. أقام الراحل معرضًا للوحاته التي قام برسمها خلال فترة وجوده في قطر بعنوان "عاديات الشمس"، وذلك في المتحف العربي للفن الحديث بالمدينة التعليمية في وقت سابق من هذا العام.

قصص ذات صلة