إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

قصة | التعليم
8 June 2021

خريجة جامعة نورثوسترن في قطر: "اتطلع إلى توضيح المفاهيم الغامضة التي تكتنف وجهات النظر الغربية عن الشرق الأوسط"

مشاركة

مصدر الصورة: Rawpixel_com، عبر موقع Shutterstock

مريم البدر، خريجة دفعة عام 2021 من جامعة نورثوسترن في قطر، الجامعة الشريكة لمؤسسة قطر، تتحدث عن رحلتها في دراسة الصحافة وأهميّة هذا المجال في عالم اليوم

أصبح للقنوات الإعلامية دور هام في تشكيل العالم الذي نعيش فيه الآن أكثر من أي وقت مضى، فانتشار المعلومات المضللة والتضليل الإعلامي والأخبار الكاذبة بات يُحتم علينا التعمّق في فهم طرق عمل وسائل الإعلام وكيفية تأثيرها علينا. هذا ما دفع بمريم البدر، خريجة دفعة عام 2021 من جامعة نورثوسترن في قطر، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر، لاختيار التخصص في دراسة الصحافة وامتهان هذا المجال في المستقبل.

مريم البدر، خريجة دفعة عام 2021 من جامعة نورثوسترن في قطر، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر.

تقول البدر: "عندما أشاهد الأحداث التي يمرّ بها عالمنا، لاسيّما منطقة الشرق الأوسط، يزداد شعوري بأهمية ما أدرسه في جامعة نورثوسترن في قطر ومدى ارتباط تخصصي بهذه الأحداث. الصحافة في وقتنا الراهن مهمة جدًا، وكل صحافي لديه القدرة على تناول الأحداث من منظوره الخاص".

إننا نشهد زخمًا كبيرًا من المعلومات المضللة، وعلينا أن نفهم آليات الصحافة، واستنباط المعنى الذي يقصدونه، وكيف تتشكل التغطية الإخبارية

مريم البدر

تتابع: "إننا نشهد زخمًا كبيرًا من المعلومات المضللة، وعلينا أن نفهم آليات عمل الصحافة، واستنباط المعنى المقصود، وندرك كيف تتشكل التغطية الإخبارية. ومن خلال ما درسته، اتطلع إلى توضيح المفاهيم الغامضة التي تكتنف وجهات النظر الغربية حول الشرق الأوسط، وأن أتمكن من إيصال صوتي إلى أكبر قدر ممكن من الجماهير من خلال استخدام المفاهيم والحقائق الصحيحة، وأن أسهم في إعادة تقديم الروايات التي تنشرها وسائل الإعلام الغربية".

لم يكن قرار التخصص في دراسة الصحافة سهلاً بالنسبة للبدر، فقد وصفت نفسها بأنها "مترددة في اتخاذ القرار"، وهذا ما صعّب عليها اختيار التخصص الذي ترغب فيه. لكنّ التحاقها ببرنامج الجسر الأكاديمي التابع للتعليم ما قبل الجامعي في مؤسسة قطر، وهو برنامج تأسيسي مصمم لخريجي المرحلة الثانوية، ساعدها كثيرًا، فمن خلال برنامج التسجيل المتعدد تعرّفت على الصحافة في مقرر تعريفي، وعندها أدركت أن هذا هو الخيار المناسب لها.

في الصحافة يمكنك استشكاف كلّ شيء، وتنميّة خبراتك، فأنت تتطرق لدراسة السياسة، والتاريخ، والعديد من المجالات الأخرى

مريم البدر

وتقول: "كنت في حيرة من أمري لاختيار التخصص الذي يناسبني، لأنني لم أرغب أن أقيّد نفسي بأي شكل من الأشكال. ومن خلال برنامج الجسر الأكاديمي، تمكّنت من التعرّف على جامعة نورثوسترن في قطر ومهنة الصحافة عن كثّب. هذه التجربة فتحت آفاقًا جديدةً أمامي، لأنني طالما نظرت إلى الصحافة كمهنة تقليدية وأسلوب كتابة معتاد، ولم أعلم كم هو عالم متنوع ومتشعب. في الصحافة يمكنك استكشاف كلّ شيء، وتنميّة خبراتك، فأنت تتطرق لدراسة السياسة، والتاريخ، والعديد من المجالات الأخرى".

أشارت البدر إلى أن أحد أهم إنجازاتها خلال فترة دراستها في مؤسسة قطر كان حصولها على زمالة روزالين كارتر لمدة عام في مجال صحافة الصحة النفسيّة، برعاية مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحيّة "ويش"، مبادرة مؤسسة قطر، والذي يهدف إلى تدريب الطلاب على الكتابة الصحفية في مجال الصحة النفسية.

حظيت بفرصة للسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية مع أحد الزملاء، وتعرّفت على كيفية كتابة التقارير الصحفية عن الصحة النفسية

مريم البدر

وتعلّق البدر: "حظيت بفرصة للسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وتعرّفت على كيفية كتابة التقارير الصحفية عن الصحة النفسية، وهي جائزة مرموقة وأنا فخورة جدًا بهذا الإنجاز. مؤسسة قطر تتيح بيئة فريدة من نوعها، تُمكنك من التقاء الأفراد من شتى أنحاء العالم. وبناء العلاقات والتواصل وإيجاد الفرص".

وتختتم قائلة: "أطمح إلى إكمال دراستي في المستقبل، وأن أواصل جهودي في مجال الكتابة الصحفية عن الصحة النفسية. لا أعلم ما تخبئه الحياة لي، لكنني آمل أن أكون مصدر إلهام للناس من خلال كلماتي وكلّ ما أقدمه".

قصص ذات صلة