إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

قصة | المجتمع
28 May 2021

صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر تُهنئ خريجي مؤسسة قطر

مشاركة

صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، أثناء حديثها في حفل تكريم الخريجين.

جمع حفل تكريم خريجي مؤسسة قطر أكثر من 1600 طالب من خريجي جامعات المدينة التعليمية وصنّاع التغيير المستقبليين في حدث افتراضي مشترك

شاركت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في حفل تكريم خريجي مؤسسة قطر الافتراضي، حيث هنأت سموها أكثر من 1600 خريج من جامعات المدينة التعليمية على ما حققوه من إنجازات في ظل "الظروف الاستثنائية" التي فرضتها جائحة كوفيد-19 على العالم.

بكم وبأمثالكم تُستدام إشراقات الحاضر وتُشاد ركائز المستقبل

صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر

شمل حفل تكريم خريجي مؤسسة قطر الاحتفاء بخريجي دفعتي عام 2020 و2021 معًا من طلاب جامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر، والجامعات الدولية الشريكة للمؤسسة، إلى جانب مشاركة أولياء أمورهم، وذلك في حدث تفاعلي وحيوي مباشر عقد افتراضيًا عبر الإنترنت التزامًا بالإرشادات الصحية المتعلّقة بجائحة كوفيد-19. خلال الحفل، استرجع الطلاب محطات من رحلتهم الدارسية داخل بيئة مؤسسة قطر التعليمية الفريدة، متطلّعين للمضي قدمًا في المراحل التالية من مسيرتهم في الحياة.

شمل حفل تكريم خريجي مؤسسة قطر الافتراضي أكثر من 1600 خريج من دفعتي عام 2020 و2021.

خاطبت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر الخريجين قائلةً: "بكم وبأمثالكم تُستدام إشراقات الحاضر وتُشاد ركائز المستقبل. في كلّ ظرف عصيب دروس نتعلّم وتتعلمون من خلاصاتها، ونستلهِم وتستلهمون قيمًا جديدةً تمكِنُّنا معًا من قراءات جديدة لواقع المتغيرات المحتملة في العالم".

عبرت سموها أيضًا عن إيمانها بأن الجائحة ستخلق "توجّهًا جديدًا كبيرًا بين الشباب نحو العمل في قطاع الصحة"، حيث قالت سموها: "أبانت ظرفيّة الجائحة للجميع أهمية المهن الطبيّة وحجم تأثيرها في مسارات الحياة جميعها، وهي أهميةٌ تنبعُ من مركزيّة الصحة في علاقتها بكلِّ ما سـواها".

الحياة لا تقوم والعالم لا يُبنى باختصاصٍ دون آخر، فلا يستقيم شيء بدون اختصاصاتكم كلِّها معًا

صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر

وتابعت سموها: "شهدنا كيف أُصيب العالم بشللٍ مفاجئٍ في مواجهة الوباء بسبب عدم قدرة القطاعات الصحية على احتواء المفاجأة، وقد تساوت جميع البلدان في الترنّح أمام تداعيات الجائحة. وحينَها تولّدت قناعات جديدة تعبّرُ عن وعيٍ جديدٍ، رسمي وشعبي، يُعيد للطب مكانته وريادته في حماية البشرية. ولكنّ الحياة لا تقوم والعالم لا يُبنى باختصاصٍ دون آخر، فلا يستقيم شيء بدون اختصاصاتكم كلِّها معًا".

انضم طلاب جامعة حمد بن خليفة والجامعات الدولية الشريكة لمؤسسة قطر إلى الحفل الافتراضي المشترك.

جمع الحفل تكريم خريجي مؤسسة قطر الافتراضي خريجين من كافة المجالات كالطب، والهندسة وعلوم الحاسوب، والفنون والتصميم، والاتصالات، والدراسات الإسلامية، والشؤون الدولية، والعلوم الإنسانية والحيوية، وقطاع الأعمال، حيث شاركوا معًا في الاحتفاء بإنجازاتهم التي حققوها داخل المنظومة التعليمية الفريدة لمؤسسة قطر، والتي زوّدتهم بالمهارات اللازمة ليصبحوا قادةً ومبتكرين وصُنّاعًا للتغيير الإيجابي.

لقد عملتم بجد، ودفعنا بأنفسنا للمضي قدمًا، وأنتم جميعًا قدوة بالنسبة لي

ماجد السعد

تحدث الخريجون خلال الحفل عن الخبرات التي اكتسبوها والأهداف التي رسموها لمستقبلهم. قالت خريجة جامعة نورثوسترن في قطر دانة محمد التكريتي: "آمل أن يكون لي دور، لاسيّما كمواطنة فلسطينية، في سرد القصص الإنسانية عبر منصات واسعة النطاق، وإيصال أصوات المظلومين".

من جهتها، قالت ملاك الموح، خريجة دفعة عام 2021 من جامعة جورجتاون في قطر: "آمل أن أحدث تغييرًا من خلال ما تعلمته من تجربتي في مؤسسة قطر، وأن أسهم في سد الثغرات وبناء الجسور خارج حدود نظام التعليم العالمي، حتى نتمكن تأسيس منظومة تعليمية لا تتسم بالفاعلية فحسب، بل كذلك بشموليتها وإتاحتها للجميع".

وتوجّه ماجد السعد، خريج جامعة تكساس أي أند إم في قطر، لزملائه الخريجين بكلمة قال فيها: "لقد عملتم بجد، ودفعنا بأنفسنا للمضي قدمًا، وأنتم جميعًا قدوة بالنسبة لي". أما الطبيبة الجديدة، موزة المهندي، خريجة وايل كورنيل للطب – قطر، فقالت: "أنا فخورة جدًا بخريجي دفعتي عام 2020 و2021. لقد تخرجتم ونجحتم في الاختبار الحقيقي الذي واجه جميع الأطباء، وهو الجائحة العالمية. شجاعتكم هي مصدر إلهام كبير بالنسبة لي".

نأمل أن نراكم تشغلون أعلى المناصب، فقطر تستحق الأفضل منا دائمًا

عبدالواحد محمد

عبّر كذلك أولياء أمور الخريجين عن سعادتهم وفخرهم بإنجازات أبنائهم وبناتهم، ومن ضمنهم إسماعيل إبراهيم شهبيك، والد دانة، خريجة وايل كورنيل للطب - قطر ، الذي قال: "تخرج دانة بشهادة في الطب هو بمثابة حلم تحقق لي ولها".

صورة 1 من 2

شهد الحفل مشاركة الخريجين وأولياء أمورهم للتعبير عن مشاعر الفخر والاعتزاز بالتخرج.

وخاطب عبدالواحد محمد، والد غرور التي تخرجت من جامعة حمد بن خليفة، خريجي دفعتي 2020 و2021 قائلاً: "هذه ليست إلا بداية الطريق، وبدورنا أكولياء أمور سنواصل تقديم الدعم لكم في هذا الطريق، ونتمنى أن تبذلوا كلّ ما بوسعكم للتصدي للتحديات التي قد تواجهكم. ونأمل أن نراكم تشغلون أعلى المناصب، فقطر تستحق الأفضل منا دائمًا".

لقد نجوتم من هذا الحدث الذي عصف بالعالم بأسره، بل وأحرزتم النجاح والإزدهار

ياسمين مجاهد

وخلال الحفل، عبّر خريجو مؤسسة قطر الفلسطينيون عن مشاعرهم إزاء أوجه الظلم في الأراضي الفلسطينية المحتلّة، وحثّوا الناس على إطلاق العنان لأصواتهم والحديث عن الاضطهاد الذي مازال يواجه الشعب الفلسطيني.

صورة 1 من 2

كان المحور الأساسي لحفل تكريم الخريجين هو الصمود الذي أظهره طلاب مؤسسة قطر وتخرجهم في ظل جائحة عالمية.

وفي الكلمة الرئيسية التي ألقتها في حفل تكريم دفعتي 2020 و2021 من خريجي مؤسسة قطر، قالت الكاتبة العالمية والمحاضرة، واختصاصية الدراسات الإسلامية، ياسمين مجاهد: "ما حققتموه هو ليس إنجازًا صغيرًا. لقد دفعتم بأنفسكم إلى الأمام في حين كان العالم بأسره يواجه الإغلاق".

وأضافت: "هناك شيءٌ يمكن قوله، وهو أن الصمود يتحقق فقط في ظل التحديات. وأنتم كخريجي دفعتي عام 2020 و2021، فإن لديكم مكانة فريدةً جدًا، فإنتم لم تتمكنوا من التغلب على جائحة عالمية فحسب، بل أكملتم دراستكم وحصلتم على درجة علمية في خضم الوباء. لقد نجوتم من هذا الحدث الذي عصف بالعالم بأسره، بل وأحرزتم النجاح والإزدهار".

صورة 1 من 3

منظومة التعلّم الفريدة التي توفرها مؤسسة قطر زوّدت الطلاب بالمهارات اللازمة، والعزيمة ليصبحوا صنّاع التغيير الإيجابي في المستقبل.

تابعت: "ما مررتم به على مدار 15 شهرًا، عزّز قوّتكم وصلابتكم، وأعدتكم كذلك لتجسدوا التغيير الذي نتطلّع إلى رؤيته في العالم".

لمشاهدة حفل تكريم خريجي مؤسسة قطر، يرجى زيارة www.qf.org.qa/convocation

قصص ذات صلة