إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

قصة | المجتمع
8 September 2021

فريق "الفتيات الأفغانيات للروبوتات" يحصل على منح دراسية تعليمية في مؤسسة قطر بتمويل مشترك مع صندوق قطر للتنمية

مشاركة

"الحالمات الأفغانيات" وصلن إلى قطر في ظلّ الأزمة الأفغانية

من المقرر أن يتابع فريق الفتيات الأفغانيات للروبوتات مسيرته التعليمية في مؤسسة قطر، المدينة التعليمية، وذلك بعد حصوله على منحة دراسية من المؤسسة بتمويل مشترك من صندوق قطر للتنمية، عقب وصول الفريق إلى الدوحة وإجلائه من أفغانستان.

وصل فريق الفتيات الأفغانيات للروبوتات المعروف باسم "الحالمات الأفغانيات" إلى الدوحة على متن رحلة نظمّتها جهات رسمية قطرية، جرّاء الأوضاع الراهنة في أفغانستان، وقد تم استضافة الطالبات في حرم المدينة التعليمية، حيث سيحصلن على منح دراسية تُمكنهنَّ من متابعة دراستهنّ، من خلال شراكة استراتيجية بين مؤسسة قطر وصندوق قطر للتنمية.

تضمّ المدينة التعليمية في مؤسسة قطر أكبر منظومة تعليمية من نوعها في العالم، وتتألف من ثماني جامعات بما في ذلك فروع للجامعات الرائدة في العالم ومدارس رئيسية ومتخصصة على حدّ سواء، توفر تعليمًا يمتد من مرحلة الروضة إلى الصف الثاني عشر حتى درجة الدكتوراه.

صورة 1 من 2

فريق الفتيات الأفغانيات للروبوتات خلال زيارة لجامعة تكساس إي أند أم في قطر، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر.

تعكس الشراكة الاستراتيجية بين مؤسسة قطر وصندوق قطر للتنمية، إيمان المؤسسة بأن التعليم يجب أن يستمر والتزامها بتمكين جميع أفراد المجتمع في دولة قطر وخارجها من إطلاق قدراتهم وتحقيق إمكاناتهم، وذلك في إطار تأكيد المساعي القطرية الرسمية والشعبية دعم المجتمعات التي تمرّ بظروف مضطربة وصعبة.

في هذا الصدد، قالت سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع والرئيس التنفيذي للمؤسسة:" لقد مرّ هؤلاء الطلبة الذين يتمتعون بالموهبة والإبداع في فترة مضطربة يشوبها عدم اليقين بالمستقبل. نسعى في مؤسسة قطر إلى بذل كلّ ما في وسعنا للتخفيف من مخاوفهم في ظلّ الظروف الراهنة ومساعدتهم على التطلع إلى المستقبل".

تكمن أولويتنا في منحهنّ الشعور بالأمن والاهتمام وطمأنتهن بأن مسيرتهن التعليمية سوف تستمر رغم هذه الفترة العصيبة من حياتهن.

سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني

أضافت سعادتها:" من خلال تقديم المنح الدراسية لهؤلاء الطلاب في مؤسسة قطر، فإنّنا نكون قد أسهمنا في ضمان وصولهم إلى التعليم دون انقطاع. نعمل حاليًا على تقييم احتياجاتهم المناسبة التي تضمن حصولهم على تجربة تعليمية داخل مدارسنا، وعبر برامجنا، وفق ما يراعي قدراتهم وأهدافهم".

ختمت سعادة الشيخة هند:" تكمن أولويتنا في منحهم الشعور بالأمن والاهتمام وطمأنتهم بأن مسيرتهم التعليمية سوف تستمر رغم هذه الفترة العصيبة من حياتهم".

نأمل أن يكون هذا البرنامج وهذه الشراكة الاستراتيجية مع مؤسسة قطر وصندوق المواطن الرقمي سببًا في تجديد الأمل لجيل جديد من الفتيات الأفغانيات.

سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري

من جهته صرح سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري مدير عام صندوق قطر للتنمية:" يوفر البرنامج التعليمي الممول بشكل مشترك من قبل الصندوق ومؤسسة قطر تدريب عالي الجودة بتقنيات حديثة حيث أنه يمكن الطالبات الأفغانيات من اكتساب مهارات من شأنها تمكينهن اقتصادياً في سوق العمل. ونأمل أن يكون هذا البرنامج وهذه الشراكة الاستراتيجية مع مؤسسة قطر وصندوق المواطن الرقمي سبباً في تجديد الأمل لجيل جديد من الفتيات الأفغانيات".

من جهتها، قالت رؤيا محبوب الرئيس التنفيذي لصندوق المواطن الرقمي، وهو المؤسسة الأم لفريق الفتيات الأفغانيات للروبوتات:" فريق الفتيات الأفغانيات للروبوتات يغمره الحماس والامتنان بعد منحه فرصة الدراسة خارج أفغانستان"، مضيفًة:" تُعتبر المدينة التعليمية التابعة لمؤسسة قطر صرحًا تعليميًا رائعًا يضمّ مؤسسات أكاديمية وبحثية رائدة من مختلف أنحاء العالم، حيث يمكن للفتيات أن يحققن فيه تطلعاتهنّ بشكل كامل. إنّ أطفال أفغانستان يتطلعون، بل مستعدون، لمواصلة تقديم الإسهامات الكبيرة لهذا العالم".

أطفال أفغانستان يتطلعون، بل مستعدون، لمواصلة تقديم الإسهامات الكبيرة لهذا العالم

رؤيا محبوب

سيتم دعم فريق الفتيات الأفغانيات للروبوتات في مؤسسة قطر بالتعاون مع صندوق قطر للتنمية بما يُساعده على مواصلة دراسته، والاستعداد لمرحلة التعليم العالي، بالاستناد إلى دليل تقييم التعليم وأهدافهم. كما ستتُاح للفريق فرصة تعزيز مهاراته في مجال الروبوتات من خلال مرافق المؤسسة والخبرات التي تضمّها في كلّ من جامعة حمد بن خليفة، والجامعات الشريكة لمؤسسة قطر مثل جامعة تكساس إي أند أم في قطر، وجامعة كارنيجي ميلون في قطر.

وصل فريق الفتيات الأفغانيات للروبوتات إلى دولة قطر بعد أن عملت مؤسسته الأم، صندوق المواطن الرقمي، مع الحكومة القطرية على تأمين التأشيرات اللازمة.

قصص ذات صلة