إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

الدكتور عمر الأجنف

المدير التنفيذي لمعهد قطر لبحوث الطب الحيوي

البحوث | علم الأعصاب | التكنولوجيا الحيوية | الكيمياء الحيوية
الجهة التي ينتسبون إليهامعهد قطر لبحوث الطب الحيوي
اللغاتالإنجليزية والعربية

يعتبر الدكتور عمر الأجنف أحد الرواد في مجال مرض باركنسون والأمراض العصبية التنكسية ذات الصلة، وهو حائز على ثمان جوائز إقليمية ودولية تقديرًا لمساهماته العلمية والريادية ما منحه مكانة مرموقة كباحث بارز في هذا المجال.

بصفته المدير التنفيذي لمعهد قطر لبحوث الطب الحيوي نجح الدكتور الأجنف في توجيه جهود المعهد لتحسين الرعاية الصحية وتطويرها من خلال الابتكار في أساليب الوقاية والتشخيص وعلاج الأمراض التي تؤثر على دولة قطر والمنطقة. في ظلّ جهوده، حقق معهد قطر لبحوث الطب الحيوي إنجازات بارزة، بدءًا من تأمين التمويل البحثي الخارجي من وكالات التمويل الوطنية والدولية، وإقامة تحالفات قوية مع شركات التكنولوجيا الحيوية والأدوية، إلى الفوز بجائزة أفضل مؤسسة بحثية عربية لعام 2017، حيث ازدهر معهد قطر لبحوث الطب الحيوي بفضل قيادة الدكتور الأجنف.

على مدار العشرين عامًا الماضية، حازت أبحاث الدكتور الأجنف على مكانة مرموقة في طليعة أبحاث علم الأعصاب على المستوى الدولي، فأصبح لهذه البحوث رصيدًا وصيتًا ذائعًا في الشرق الأوسط وخارجه. على المستوى الذاتي، أثرت اكتشافاته بشكل كبير على مجتمع البحث العلمي، وقدّمت مزيدًا من التبصر في ما يتعلق بالباثولوجيا الجزيئية لمرض باركنسون، وفرصًا جديدة لتطوير أدوات تشخيصية وعلاجية جديدة للمرض.

يتم دعوة الدكتور الأجنف باستمرار كمتحدث في الاجتماعات العلمية والسريرية الدولية ويعمل حاليًا في مجالس تحرير العديد من المجلات الدولية. يتميز سجل أعماله وأدائه العلمي بالعديد من المنشورات في مجلات علمية مرموقة، توثق الإنتاجية البحثية الهائلة الأساسية والمتعددة للدكتور الأجنف. كما يحمل 12 براءة اختراع؛ ونشر 145 مقالاً محكّمًا، مع استشهادات تتجاوز 12,487 (حتى الآن)، بالإضافة إلى أنه يملك تقييم 59 على مؤشر إتش لقياس الإنتاجية والاقتباس في البحوث العلمية المصنفة المنشورة.