إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

الطب الدقيق في دولة قطر

تتمتع دولة قطر بفرصة فريدة تؤهلها لتكون في طليعة مجال الطب الدقيق، ويعزى ذلك بشكل كبير إلى التجانس النسبي لجينات سكانها والاعتلالات الصحية الشائعة بينهم. ونحن في مؤسسة قطر نتصدر الجهود في هذا المجال من خلال تطوير برنامج يعود بفائدة حقيقية على المجتمع المحلي.

لمحة عامة

01

يحمل الطب الدقيق وعدًا كبيرًا بإحداث ثورة في إدارة الرعاية الصحية، فمن شأنه أن يساعدنا في تلبية احتياجات كل مريض استنادًا إلى بصمته الجينية الفريدة ومؤشرات نمط حياته، بدلًا من اعتماد نهج طبي واحد في التعامل مع جميع المرضى.

تتصدر مؤسسة قطر جهود تطوير الطب الدقيق في البلاد، وهذه بعض المراحل الرئيسية التي نأمل أن نصل إليها في الأشهر والسنوات المقبلة:

  • التوصل إلى مائة ألف خريطة جينية فريدة من نوعها من السكان المحليين
  • رسم خرائط جينية لمجموعات أمراض محددة: كوفيد-19، والتوحد، والسكري، والسرطان، وأمراض القلب والأوعية الدموية
  • وضع بروتوكولات تشخيصية لتحديد المرضى في مناطق انتشار الأمراض
  • استكمال بروتوكولات العلاج الجينية الدوائية في مجموعات مرضية محددة
  • تحسين الإمكانات التجارية للطب الدقيق في معهد قطر للطب الدقيق

تتمتع مؤسسة قطر بفرصة فريدة تسمح لها بقيادة الخطاب الوطني في مجال الطب الدقيق، خاصةً مع توفر التكنولوجيا والعلم والقيادة والرؤية في مكانها الصحيح. وتملك دولة قطر بفضل حجمها إمكانات جمّة لبناء فرص اقتصادية مؤثرة في مجال الطب الدقيق، مما يميزها على نحو لا نظير له في المنطقة لكونها واحدة من أكبر منتجي الاكتشافات الطبية الحيوية على مستوى العالم.

الدكتور خالد فخرومدير برنامج الطب الدقيق في سدرة للطب

عملنا

02

كنا من أوائل العاملين في مجال الطب الدقيق بالمنطقة. ويمكن الاستفادة من العمل الذي نقوم به هنا في دولة قطر في مختلف أنحاء المنطقة العربية والعالم.

01

مائة ألف تسلسل جينوم قطري

توصلنا بالفعل إلى عشرين ألف تسلسل جينوم قطري في طريقنا إلى تسجيل مائة ألف تسلسل بحلول عام 2025.

02

Q-chip: أول شريحة جينية في دولة قطر

في عام 2018، أطلق برنامج قطر جينوم بالتعاون مع قطر بيوبنك ووايل كورنيل للطب - قطر أول شريحة جينية في دولة قطر يمكنها تخزين مئات الآلاف من متغيرات الجينات في جهاز حجمه أصغر بكثير من الطابع البريدي. كنا في الماضي بحاجة لإرسال العينات الجينية النادرة أو غير الطبيعية إلى خارج البلاد للتشخيص، أما الآن فكل ما علينا فعله لفحصها هو وضعها على شريحة Q-Chip.

03

منظومتنا وجدت لهذا الغرض

يمكننا تبسيط نهجنا في التعامل مع الطب الدقيق، والعمل مع جهات خارجية رئيسية مثل المستشفيات وسلطات الصحة العامة، من خلال التعاون بشكل كامل مع طيف واسع من الكيانات العلمية البحثية والطبية والحاسوبية والاجتماعية.

04

تعزيز البحوث المؤثرة

أطلقنا في عام 2015 منحة سنوية بعنوان "الطريق نحو الطب الدقيق" لتشجيع الباحثين المحليين العاملين في مجال علم الجينوم. وقد دعمت هذه المنحة خبراء وباحثين في مجال علم الجينوم وعلم الوراثة يعملون في منشآت بحثية داخل دولة قطر، فضلًا عن برامج متكاملة للرعاية الصحية تمثل جميعها مكونات أساسية مصممة لتمهيد الطريق نحو الطب الدقيق.

كياناتنا

03

هذه هي الكيانات التي تنفذ مبادراتنا في مجال الطب الدقيق.

1 من 5

قصص

04

طوِّر أفكارك

05

إذا كانت لديك فكرة مشروع أو كنت ترغب في إقامة شراكة مع أحد معاهدنا، يرجى الاتصال بنا عبر: rdicommunications@qf.org.qa