محاضرة في وايل كورنيل تناقش سُبل الوصول إلى المستوى الأمثل للتدريس الإكلينيكي

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

محاضرة في وايل كورنيل تناقش سُبل الوصول إلى المستوى الأمثل للتدريس الإكلينيكي

تاريخ الإصدار:
١٥ سبتمبر ٢٠١٨
الفئة:
بيانات صحفية
في إطار المحاضرات المتخصصة التي ينظمها قسم التعليم الطبي المستمر في وايل كورنيل للطب – قطر، ناقش الدكتور تود سايمون المسؤول المؤسسي المعيّن في مستشفى نيويورك - بريسبيتريان ميثوديست في بروكلين نيويورك، الصفات الرئيسية للمعلّم الجيد والفئات المختلفة من المتعلّمين ومبادئ نظرية تعليم الكبار.
Dr.Todd Simon.jpg
وقال الدكتور سايمون في محاضرة بعنوان "تدريس الطب: تمتين أساسيات التعليم" حضرها أطباء وممرضون وصيدلانيون ومختصون آخرون في مجال الرعاية الصحية: "لا شك أن الاقتداء بالممارسات المثلى للمعلمين المتميزين يُعدّ من أكثر الوسائل الفعالة التي تساهم في تحقيق المستوى الأمثل لمخرجات العملية التعلّيمية. إن ما يُميز أساتذة التعليم الإكلينيكي الأكثر تأثيراً في هذا المجال، ممن يعملون وفق مناهج مخططة ومنظمة ويتّبعون ممارسات منهجية في التدريس، هو أنهم خبراء في تلخيص المعلومات ويمتلكون قدراً كبيراً من المعرفة والكفاءة. ومثل هؤلاء المعلمين يمتازون أيضاً بالاتزان والود والحماس تجاه المواضيع التي يقومون بتدريسها، مما يؤثر في فاعلية التعليم على نحو كبير ويساهم في تحفيز الطلاب وجذبهم".

وأكد على أهمية مراجعة أعضاء الهيئة التدريسية أساليبهم التدريسية بشكل مستمر وبذلهم المزيد من الجهود ليبقوا على إطلاع بأفضل الممارسات التعليمية ولينافسوا المعلّمين البارعين. وقال إن مساعدة الطلاب على التقدم في الدراسة ممكنة في حال تمّ التوصل إلى تصنيف مستوياتهم وتدريسهم على هذا الأساس. كما أوضح أنه يمكن تصنيف المتعلمين خلال الجلسات الطبية الإكلينيكية إلى أربع فئات: محرر السجل الماهر في جمع البيانات والذي يقوم بتدوين التاريخ الطبي للمريض ويُجري كذلك الفحوصات البدنية اللازمة له، المُفسّر الذي يمتلك خبرات كبيرة تجعله يستوعب هذه البيانات جيداً ليصل بعد ذلك إلى تشخيص تفريقي لكل حالة، المدير الذي يمكنه جمع البيانات واستيعابها ليصل إلى تشخيص تفريقي وخطة علاجية لكل حالة، والمُعلّم الذي يقوم بكل ما سبق ذكره إضافة إلى تدريس هذا المفهوم للمُتعلّمين الآخرين.

نالت المحاضرة الاعتمادَين اللازمين من إدارة الاعتماد في المجلس القطري للتخصصات الصحية في قطر ومجلس اعتماد التعليم الطبي المستمر في الولايات المتحدة.