تعاون بين جامعة فرجينينا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر ومؤسسة الدوحة للأفلام يفوز بجائزة التدريس الدولية

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

تعاون بين جامعة فرجينينا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر ومؤسسة الدوحة للأفلام يفوز بجائزة التدريس الدولية

تاريخ الإصدار:
١١ مارس ٢٠١٨
حصل تعاون تعليمي مبتكر بين كل من جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر ومؤسسة الدوحة للأفلام على جائزة الجدارة للتميز من مجلس اعتماد التصميم الداخلي الأمريكي (سيدا)، وذلك عن مشروع "استكشاف المكان من خلال تصميم وإنتاج الإفلام ".
null
وكان الهدف من التعاون هو تزويد طلبة برنامج التصميم الداخلي في الجامعة بالخبرة العملية اللازمة لإنتاج الأفلام وفي الوقت نفسه دعم صناعة السينما في قطر.

مجلس اعتماد التصميم الداخلي (سيدا) هي منظمة مستقلة، غير ربحية، معتمدة مسؤولة عن وضع المعايير وتقييم منح الدرجات العلمية لبرامج التصميم الداخلي. هناك 190 برنامج معتمد من هذا المجلس في كل من الولايات المتحدة، و الإمارات العربية المتحدة، وكندا، وقطر، بما في ذلك برنامج التصميم الداخلي في جامعة فرجينينا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر.

قام البروفيسور المشارك من قسم التصميم الداخلي في الجامعة يوهان غرانبرغ بقيادة هذا التعاون وبمشاركة كل من بن روبنسون، مدير برنامج التدريب/ المنتج وفهد الكواري، منسق برامج الشباب، من مؤسسة الدوحة للأفلام، وتم منحهم جميعا جائزة الجدارة لعملهم في المشروع.

وقد صرح د.شريف عمور، مدير برنامج التصميم الداخلي في جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر قائلا: "بغض النظر عن تخصصات التعليم، يلقى هذا المسار زخما في دمج التعليم وتطبيق نظريات التصميم، وكما يتجلى في معايير مجلس اعتماد التصميم الداخلي، والتي تؤكد على ضرورة عمل الطلاب لإثبات القدرة على التعاون الفعال مع التخصصات المتعددة في تطوير حلول التصميم".

وقد تم تنظيم "استكشاف المكان من خلال تصميم وإنتاج الأفلام" على ثلاث مراحل: ورش عمل ، الإنتاج وما بعد الإنتاج.

في ورش العمل، عمل الطلاب على فهم العمل الداخلي لصناعة الأفلام، وذلك من خلال ابتكار النماذج، والقصص المصورة، mood‐boards ، وتسلسل العناوين، وغيرها.

في مرحلة الإنتاج، قام الطلاب باستخدام المعرفة التي اكتسبوها في ورش العمل وبدأوا بالعمل على تحويل هذه الأفكار إلى إنتاج فيلم حقيقي اسموه "المحارب المتردد ". تطلب هذا الجزء من المشروع استخدام ممثلين من خارج الجامعة، وذلك بدعم فريق من الخبراء من مؤسسة الدوحة للأفلام. ومن خلال خطة العمل، قام فريق من الطلاب بتصميم وبناء مجموعة متكاملة من متطلبات طاقم الفيلم، غرفة ثياب، واختيار وتصميم دعائم للإنتاج. وبناء على قدراتهم واهتماماتهم، تولى الطلاب الأدوار الفنية المختلفة المطلوبة للفيلم وتحملوا مسؤولية الإنتاج بالكامل، بما في ذلك الحصول على التصاريح، والتنسيق مع الممثلين ومدير التصوير، وتنظيم تقديم الطعام للجميع أثناء التصوير، و العديد من الأنشطة الصعبة الأخرى.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا