كلية لندن الجامعية قطر تشارك في مؤتمر مؤسسة قطر السنوي للبحوث

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

كلية لندن الجامعية قطر تشارك في مؤتمر مؤسسة قطر السنوي للبحوث

تاريخ الإصدار:
٠٧ مارس ٢٠١٨
تشارك كلية لندن الجامعية قطر بثلاث ورقات بحثية في مؤتمر مؤسسة قطر السنوي للبحوث الذي ينعقد على مدار يومي 19 و20 مارس في مركز قطر الوطني للمؤتمرات.
null
تتناول الجامعة في ورقاتها الثلاث العلاقة التي تربط بين التعليم ما بعد الجامعي والبحوث الأكاديمية وإحراز التقدم على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، مجيبة بذلك على السؤال الرئيسي للمؤتمر عن دور البحوث في مجابهة التحديات الحالية التي تواجهها قطر.

ومنذ افتتاح فرع كلية لندن الجامعية في قطر، المتخصصة في التراث الثقافي، أقامت الجامعة شراكات مع مؤسسات مختلفة في الدولة منها متاحف قطر ومكتبة قطر الوطنية، مقدمة إسهامات بارزة لخدمة المجتمع القطري منها تعليم الطلاب وتدريب موظفي هيئة المتاحف، ولاسيّما القطريين.

ويسلّط خبراء الجامعة خلال مشاركتهم في المؤتمر الضوء على أهمية الإدماج المهني لطلاب الدراسات العليا داخل المؤسسات خلال فترة دراستهم لتطبيق ما يتعلموه من نظريَّات ووسائل بحث، ومن ثم اكتساب الخبرة العملية، مع الاستشهاد بنموذج الإدماج المهني للطلاب المتبع في كلية لندن الجامعية قطر.

قال الدكتور سام إيفانز، مدير كلية لندن الجامعية قطر، معلقًا على مشاركة الجامعة في المؤتمر:

"يسرنا المشاركة في مؤتمر مؤسسة قطر السنوي للبحوث 2018 ويسعدنا اختيار مؤسسة قطر لأوراقنا البحثية الثلاث لعرضها في المؤتمر. هذا الاختيار ينم عن جودة العمل الذي يقدمه أعضاء الجامعة وعن جودة التعليم الذي نوفره للطلاب. وكلي ثقة بأن ممثلي جامعتنا في المؤتمر سيثرون النقاشات حول موضوع العلاقة الملموسة بين التعليم بشقيه العملي والأكاديمي وتنمية الاقتصاد وتنوعه".
 
وعن أهمية الإدماج المهني خلال فترة الدراسات العليا، قال إيفانز:
"اكتساب الخبرة المهنية خلال فترة الدراسة ضرورة حيوية لإعداد القوى العاملة في المستقبل، ونفتخر في كلية لندن الجامعية قطر بما نقدمه في هذا الصدد. فجميع طلابنا في الدراسات العليا يحصلون على خبرة مهنية من خلال العمل في مؤسسات داخل قطر أو خارجها. فبعض طلابنا اكتسبوا خبرات مهنية من خلال العمل في مجموعة من أبرز المؤسسات الرائدة على مستوى العالم مثل مكتبة الكونجرس ومتحف سميثسونيان ومتحف هيرميتاج. ونتيجة ذلك التحق ثلثا خريجي الجامعة في أقسام التراث والمكتبات بمؤسسات مختلفة واستكمل بعضهم مشوارهم في الدراسات العليا. ونتوقع ارتفاع هذه النسبة مع قبول وتخريج المزيد من الطلاب هذا العام".
G. Palumbo.jpg
تقدم الجامعة ثلاثة عروض تعريفية خلال المؤتمر، الأول من تقديم الدكتور أرجيريس كارابيتسانيس، أستاذ باحث في تخصص المتاحف والتراث وعلم الآثار، وسيكون بعنوان "ربط النظرية بالتطبيق في الدراسات العليا: الإدماج المهني لطلاب كلية لندن الجامعية قطر أنموذجًا"، أما العرض الثاني فيقدمه الدكتور وليد سرحان، باحث مساعد، بعنوان "تطبيق أساليب البحث النوعي في السياق القطري: الدروس المستفادة"، بينما يقدم العرض الثالث الدكتور غايتانو بالومبو، باحث مشارك، بعنوان" تحول المشهد المغربيّ في مطلع العصر الإسلامي".