جامعات "تكساس إي أند أم في قطر" و"رايرسون" و"حمد بن خليفة" تنظّم مؤتمر الهندسة الحرارية الدولي

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

جامعات "تكساس إي أند أم في قطر" و"رايرسون" و"حمد بن خليفة" تنظّم مؤتمر الهندسة الحرارية الدولي

تاريخ الإصدار:
٠٧ مارس ٢٠١٨
اجتمع باحثون ومهندسون من حول العالم في الدوحة لحضور المؤتمر الدولي لنظرية الهندسة الحرارية وتطبيقاتها 2018 (ICTEA).
وأقيم المؤتمر بتنظيم من جامعة تكساس إي أند أم في قطر، وجامعة رايرسون، وجامعة حمد بن خليفة، وتحت رعاية الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي.
null
وقال الدكتور سيزار مالافي، عميد جامعة تكساس إي أند أم في قطر: "منذ عام 2004، ساهم هذا المؤتمر في تعزيز التواصل بين الأكاديميين من المؤسسات الإقليمية ونظرائهم من حول العالم. ويعكس مستوى المتحدثين في نسخة هذا العام أهمية الحدث للمنطقة، ويشرفنا أن يتواجد معنا هنا باحثون مرموقون لمشاركة خبراتهم وتجاربهم".

من جانبه، قال الدكتور منير حمدي، عميد كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة: "نحن نقدّر الشراكة التي تجمعنا مع جامعة تكساس إي أند أم في قطر، وجامعة رايرسون. لقد ساعدتنا الكلمات الرئيسية والأوراق البحثية والعروض التي تم تقديمها في هذا المؤتمر على فهم أبرز المواضيع المتعلقة بنظرية الهندسة الحرارية وتطبيقاتها العملية في مجالي الطاقة والنفط. وتتوافق هذه المجالات مع برامج الماجستير والدكتوراه التي نطرحها في الطاقة والبيئة المستدامة، إضافة إلى البحوث التي نقدمها من خلال قسم التنمية المستدامة في الكلية. ويستفيد المؤتمر بشكل كبير من الخبرات المجتمعة للمتحدثين المتمرسين في مجالاتهم سواء منها في الأوساط الأكاديمية أو القطاعات المختلفة".

وشارك في المؤتمر لهذا العام سبعة متحدثين، وجرى تقديم 40 ورقة تقنية وجلسة ملصقات. وشهد اليوم الثاني من المؤتمر عقد ندوة بحثية طلابية نظّمتها جامعة تكساس إي أند أم في قطر للمرة الأولى، حيث قام طلاب جامعيون بتقديم أوراقهم وملصقاتهم البحثية. وكانت الجائزة الأولى من نصيب تبارك عبد الحسين على ورقتها بعنوان "تأثير قابلية الابتلال على اختلاط السوائل اللزجة وجمع الانسكاب النفطي". وفاز بالمركز الثاني الفريق المكون من دانيلو يو، وكيفن كي يي، وآلان إس فونغ، ووي ليونغ، وزايي لياو على ورقتهخم البحثية بعنوان "التصميم الأمثل للألواح الكهروضوئية وإعدادات استخدام نظام BIPV\T". وفاز بالمركز الثالث كل من أنتوني ألكس، وأوستن جورج، وبيجو توماس، وبوني ماثيو أنتوني على ملصق بعنوان "التصميم والتصنيع والدراسات التجريبية على خلايا وقود غشاء تبادل البروتون".
052_RC80261.jpg
وقال منظمو المؤتمر بأن الاجتماعات العلمية المحددة وعالية الجودة لتعزيز الاتصال بين الأكاديميين والباحثين من مؤسسات التعليم العالي الإقليمية ونظيراتها في الخارج كانت فريدة من نوعها. ويهدف هذا المؤتمر الدولي الذي يعقد مرتين في العام ويتناول دول منطقة الشرق الأوسط والخليج وشمال أفريقيا إلى تلبية هذه الحاجة وتقديم منصة منظَمة بشكل جيد لتعزيز الإنتاجية والنشاط البحثي في المنطقة، وتوفير فرص للتواصل.

وتعتبر سلسلة المؤتمر الدولي لنظرية الهندسة الحرارية وتطبيقاتها نقطة محورية لجمع الباحثين والمهندسين الذين ينحدرون من المنطقة، والذين يعملون في الخارج في أوروبا وأمريكا الشمالية وأجزاء صناعية أخرى من العالم. وقد جرى اختيار الهندسة الحرارية كعنوان لسلسلة المؤتمر لما لهذا المجال البحثي من أهمية خاصة في المنطقة. وتعد المواضيع المرتبطة بالبيئة والطاقة والبترول والإنشاءات أمثلة واضحة لتطبيقات الهندسة الحرارية التي تعتبر حاسمة لتحقيق التنمية الاقتصادية في المنطقة. 

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا