جامعة تكساس إي أند أم في قطر تخرّج المهندس رقم ٩٠٠ في تاريخها

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

جامعة تكساس إي أند أم في قطر تخرّج المهندس رقم ٩٠٠ في تاريخها

تاريخ الإصدار:
١٥ مايو ٢٠١٨
شهدت جامعة تكساس إي أند أم في قطر في ١٠ مايو تخريج المهندس رقم ٩٠٠ في تاريخ الجامعة، وذلك خلال حفل التخرج الذي أقامته في مركز قطر الوطني للمؤتمرات، بحضور سعادة الشيخة هند بنت حمد بن خليفة آل ثاني، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر.
006_RC84002.jpg
وكان من بين الحضور سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة، وزير الطاقة والصناعة بدولة قطر ورئيس المجلس الاستشاري المشترك لجامعة تكساس إي أند أم في قطر، والدكتور محمد يوسف الملا، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة قطر للبتروكيماويات (قابكو)، ورئيس مجلس تطوير العمادة لجامعة تكساس إي أند أم في قطر.

وقد تَخَرَجَ أكثر من مائة طالب خلال حفل التخرج السنوي للجامعة، حيث حصل ٨٩ طالباً على درجة البكالوريوس في الهندسة الكيميائية والهندسة الكهربائية والهندسة الميكانيكية وهندسة البترول؛ من بينها ٤٩ شهادة مُنحت لطلبة قطريين. وبالإضافة إلى ذلك، شهدت الجامعة تخريج ١٤ طالبًا في تخصصات ماجستير العلوم وماجستير الهندسة في تخصص الهندسة الكيميائية.
QFPV4161.jpg
وعلقت سعادة الشيخة هند بنت حمد بن خليفة آل ثاني قائلتاً: "عند افتتاحها في المدينة التعليمية قبل خمسة عشر عامًا، احتضنت جامعة تكساس إي أند أم في قطر ٢٩ طالبًا للدراسة في رحابها، وها نحن اليوم نحتفل بتخرّج ١٠٣ من أبنائنا الطلاب والطالبات في الجامعة. 
001_RC49422.jpg
وعلى مدار السنوات الماضية، تمكنّت جامعة تكساس إي أند أم في قطر من مدّ الطلبة بالعلم والمعرفة اللازمين لقيادة القطاع الهندسي، حيث أصبحوا قادرين على مجابهة التحديات المستقبلية في حياتهم العملية من خلال توظيف مهاراتهم المكتسبة.
نحن على يقين بأن خريجي اليوم من أبنائنا الطلاب والطالبات سيمضون في تطوير مسيرتهم الفردية، وإثرائها، فضلاً عن المساهمة في بناء مستقبل أفضل. تهانينا القلبية لخريجي دفعة ٢٠١٨."   
003_RC83835.jpg     
وتضمنت لائحة المدعوين المتحدث بيل بولوك، رئيس شركة كونوكو فيليبس آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وخريج جامعة تكساس إي أند أم لعام ١٩٨٦، الذي تحدّث عن القيم الأساسية التي تغرسها جامعة تكساس إي أند أم في نفوس خريجيها، والتي تتمثّل في التميز والنزاهة والقيادة والإخلاص والاحترام والخدمة المتفانية قائلاً: "إذا أردتم أن تعملوا شيئاً، اختاروا العمل الذي يجعل العالم أفضل"، وأضاف: "إن القرارات التي تصنعونها ستحدد سمات شخصيتكم، نصيحتي إليكم بسيطة: تحلوا بصفات خريجي جامعة تكساس إي أند أم وقيمهم الأساسية، وعند اتخاذكم للخطوة القادمة في حياتكم تذكروا مسؤوليتكم تجاه الرجال والنساء الذين سبقوكم، تذكروا زملاءكم هنا في الصفوف الجامعية الذين سيلحقون بكم مستقبلاً. هؤلاء جميعاً يتوقعون منكم أن تجعلوا من العالم مكاناً أفضل، لتستمروا في التميز في جميع أعمالكم، وأن تساهموا في المجتمع وأن تضعوا معاييراً عاليةً لخريجي جامعة تكساس إي أند أم للأجيال القادمة".

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.