سدرة للطب يعيد الابتسامة لوجوه الأطفال

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

سدرة للطب يعيد الابتسامة لوجوه الأطفال

تاريخ الإصدار:
٢٩ ديسمبر ٢٠١٨
الفئة:
بيانات صحفية
أجرى مركز سدرة للطب عملية جراحية ناجحة لطفل يبلغ من العمر 4 أعوام مصاب منذ ولادته بشلل في الوجه. وقد خضع عزير لجراحتين تحت إشراف الدكتور غرايم غلاس، وهو جراح تجميل متخصص في الوجه والفكين مقيم في مركز سدرة للطب.
Ozair 1.jpg
وتعليقًا على هذه الجراحة، قال الدكتور غرايم غلاس: "تعبيرات الوجه لا غنى عنها في نقل المشاعر إذا أردنا تواصلًا اجتماعيًّا سليمًا. يخفق الأطفال المصابون بشلل في الوجه في التبسّم. فعند محاولة التبسُّم، تعطي وجوههم انطباعًا يوحي بالعبوس. وقد يؤدي ذلك إلى إساءة فهمهم، وانعزالهم اجتماعيًّا. عندما جاء إلينا عزير، كان في الثالثة والنصف من عمره، وأشرف عليه فريق متعدد التخصصات، وقد وضع الفريق خطة لإدارة حالته الصحية من أجل أن يعيد له ابتسامته مجددًا".

أضاف الدكتور غلاس: "هذه الجراحة واحدة من أكثر التحديات التي يمكن أن يواجهها جراحو التجميل. يحتاج العصب المنقول ثلاثة أشهر على الأقل لينمو في العضلة الجديدة حتى يجعلها تتحرك. وأنا واثق أن عزيرًا سيستطيع بمساعدة أخصائينا التبسّم بالكامل وبشكل متناسق وعفوي خلال الـ 12-18 شهرًا المقبلة. وحين يظهر ابتسامة عفوية كاملة فسيشكل ذلك خطوة كبيرة ستساعده في إعادة اكتشاف ثقته وقدرته على التعبير عن نفسه بشكل أكثر وضوحًا".

أما والدا الطفل فقالا: "لكم هو شعور جميل أن نرى صغيرنا وهو يبتسم. لقد أدى الدكتور غلاس وباقي فريق سدرة جميعًا دورًا جوهريًا في استعادة طفلنا لابتسامته، بل وفي تغيير مجرى حياته أيضًا. ممتنون أشد الامتنان لحكومة قطر ولمؤسسة قطر على التزامها بتوفير مرافق طبية متخصصة للغاية. إن وجود مستشفى مذهل كهذا في قطر غيّر تفكيرنا تمامًا حيث قررنا عدم السفر للخارج والحصول على الرعاية الفائقة هنا".

من جانبه، قال الدكتور ميتشل ستوتلاند، رئيس قسم جراحة التجميل وجراحة الوجه في مركز سدرة للطب: "الرعاية والعلاج اللذان تلقاهما عزير مثال واحد من بين أمثلة عديدة على الجراحات المتطورة التي يجريها مركز سدرة للطب في قطر. كما أنها تسلط الضوء على طبيعة عياداتنا التي تتميز بالنهجين الشمولي والتعاوني، فعزير عندما أحيل لي في البداية كان بسبب عيب خلقي وهي صغر صيوان الأذن. ونظرًا لوجود خبرات عالمية المستوى في تخصصات مختلفة بسدرة للطب، أحلنا الطفل إلى الدكتور غرام المتخصص في إنعاش الوجه.

اختتم الدكتور ستوتلاند: "بدأنا نرى اهتمامًا من خارج قطر بالعلاج في مركز سدرة للطب، ليس هذا فحسب، بل وأصبحنا نرى سياحة علاجية عكسية، بمعنى أن كثيرًا من العائلات الذين اعتادوا السفر للخارج من أجل إجراء جراحات تجميل متخصصة في الوجه والفكين لأطفالهم صاروا يأتون إلينا. إن جودة الرعاية ونهجنا المتمركز حول المريض وأسرته ومرافقنا وخدماتنا فائقة التطور وأهم من هذا كله فريقنا المتنوع شديد التخصص، كل ذلك يجعلنا ننافس أعرق مستشفيات الأطفال في العالم".

لقراءة المزيد يرجى الضغط هنا