معلمون أمريكيون يستكشفون المعالم الثقافية في قطر

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

معلمون أمريكيون يستكشفون المعالم الثقافية في قطر

تاريخ الإصدار:
٠٤ يناير ٢٠١٩
الفئة:
بيانات صحفية
نظمت مؤسسة قطر الدولية، بالتعاون مع مؤسسة الريادة العالمية للمعلمين، ومقرها مدينة فيلادلفيا الأمريكية، أول رحلة استكشاف ثقافية لمعلمين من الولايات المتحدة الأمريكية إلى دولتي قطر وعُمان، حيث قام 16 معلمة ومعلمًا من مدارس مختلفة في 12 ولاية أمريكية واستكشاف المواقع التاريخية والثقافية في البلدين.
Image 1.jpg
وقد رافق المرشدين المحليين المعلمين والمعلمات خلال زياراتهم الى مختلف المناطق في كل من قطر وعُمان؛ بينما قادت أنجيلا وليامز، المدير المساعد لمركز دراسات الشرق الأوسط في جامعة إيلينوي أوربانا-شامبين، المناقشات المسائية حول كيفية استفادة المشاركين في هذه الرحلة من المعرفة والخبرة التي عاشوها ونقلها إلى الفصول التعليمية.
Image 1 - Oman.jpg
في قطر، جال المعلمون في متحف الفن الإسلامي الشهير الذي أشرف على تصميمه المهندس آيوه مينغ بي؛ كما مارسوا رياضة التجذيف إلى منطقة الذخيرة لرؤية طيور الفلامينكو، كما تعرفوا على القيّمين والعاملين في قناة الجزيرة، حيث تسنى لهم مشاهدة كيفية إعداد التقارير الإخبارية. كذلك توقفوا عند تاريخ الزيّ القطري التقليدي، وقاموا بزيارة مقر مؤسسة قطر، وتجولوا في المدينة التعليمية، بالإضافة إلى زيارتهم مركز الشقب للتعرّف على إنتاج وجمال الخيول العربية الأصيلة.
Image 2.jpg
ثم انتقل المشاركون في هذه الرحلة من الدوحة إلى مسقط، حيث تعرفوا على الثقافة والتاريخ العُمانيين في متحف بيت الزبير؛ وسافروا إلى الساحل وتحديدًا الى "هوية نجم" عبر التكوينات الصخرية الحمراء إلى منطقة هوية نجم، وصولًا الى وادي بني خالد، حيث زاروا قلعة جبرين في إبراء، وتناولوا المأكولات الشعبية التقليدية
Image 2 - Oman.jpg
حول الموقدة وفي الهواء الطلق تحت النجوم، وتعرّفوا على الموسيقى التقليدية الشعبية في عُمان؛ ثم زاروا آخر أحواض بناء السفن والتي لا تزال تحافظ على التراث من حيث بناء مراكب الداو التقليدية في عمان.
null
وقالت كيري دون، مدرّسة مادة التاريخ في المراحل المتوسطة والثانوية في إحدى مدارس ولاية ماساتشوستس في تغريدة لها "كانت هذه زيارتي الأولى إلى دول في الشرق الأوسط؛ وقد وسعت بالتأكيد آفاقي حول عالمنا الساحر". تجدر الإشارة الى أن المقاربات الثقافية التي يعيشها المعلمون خلال هذه الرحلات تشجعهم على دمج الرؤى الثقافية والتاريخية في الاستراتيجيات والأدوات التعليمية. وبعد عودة المعلمين، لا بد من أن يستخدموا فهمهم المكتسب حديثًا لشبه الجزيرة العربية، فيدمجون خبراتهم في التحضير للدروس، ولوحدات المناهج الدراسية، ولأنشطة الفصل الدراسي، والتي ستتم مشاركتها مع أقرانهم من خلال منصة "المصدر" التابع الى مؤسسة قطر الدولية، وهو منصة متخصصة بالمناهج الدراسية.
Image 3 - Oman.jpg
لقراءة المزيد يرجى الضغط هنا