مؤسسة قطر تختتم فعالیات برنامج "صیف التعلم"

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

مؤسسة قطر تختتم فعالیات برنامج "صیف التعلم"

تاريخ الإصدار:
١٥ أغسطس ٢٠١٨
الفئة:
بيانات صحفية
حفريات الديناصورات، والعودة إلى عصور ما قبل التاريخ، والتعرف على "العلوم القابلة للأكل"، كانت هذه بعض الأنشطة الشيقة التي استمتع بها الأطفال المشاركين في برنامج "صيف التعلم" الذي نظمته تنمية المجتمع في مؤسسة قطر.
image 1.jpg
تخلل البرنامج مجموعة متنوعة من الأنشطة المليئة بالمرح في المركز الترفيهي في المدينة التعليمية من تاريخ 12 إلى 15 أغسطس، ضمن الجهود التي تبذلها مؤسسة قطر من أجل توفير بيئة تفاعلية وترفيهية وممتعة للأطفال بهدف قضاء إجازة صيفية مفيدة. وقد تم تخصيص برنامج هذا العام للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و12 عامًا، حيث أتيحت لهم المشاركة في فعاليات وأنشطة متنوعة تعتمد على العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والمصممة لتناسب جميع القدرات ومنها ورش الطبخ بتقنيات متطورة، والورش المخصصة للتعرف على خصائص الكهرباء والمدن الذكية.

من جهته، صرح السيد خالد محمد زغموت، مشرف الدعم اللوجستي للفعاليات بقسم خدمات المجتمع: "تعد تنمية المجتمع في صميم كل ما نقوم به في مؤسسة قطر، بحيث يقدم هذا البرنامج طرقًا مبتكرة لشريحة كبيرة من المجتمع المحلي، وتعكس فعاليات "صيف التعلم" هذا العام التزامنا بتعزيز المشاركة المجتمعية والعناية بصحة الأطفال الذهنية والبدنية، كما أن الأطفال المشاركين في الأنشطة تمكنوا من التعامل مع مختلف المهارات العلمية في بيئة تحفزّهم على التعلم والتعلم التفاعلي."
image 2.jpg
وقد شارك هذا العام أكثر من 30 طالبًا وطالبة في فعالية "صيف التعلّم" التابعة لمؤسسة قطر، التي طرحت تجارب وحصص علمية متنوعة ومنها ورشة العالم إديسون، وكيمياء المرح، والعرض العلمي المدهش، بالإضافة إلى إجراء تجارب الكيمياء الأساسية.

قالت السيدة مها اليافعي، والدة الطفلين المشاركين في البرنامج: "كثيرًا ما سمعتُ عن برامج مؤسسة قطر الترفيهية والتعليمية، فأردت أن يستفيد أطفالي من الإجازة الصيفية لهذا العام، حيث أن البرنامج المطروح يناسب أعمارهم، وهذا ما شجعني على تسجيلهم في "صيف التعلم" لقضاء وقت ممتع والتعلم في الوقت نفسه".
null
وصرح السيد أنطوني ديسوزا، أب لطفلين مشاركين، قائلأ: "برنامج صيف التعليم، يساعد الأطفال على التفكير خارج الصندوق، على سبيل المثال، غالباً ما يتلقى الأطفال التعليم في المدارس من خلال الكتب، لكن هنا في صيف التعلم أتاح لهم البرنامج فرصة القيام بالتجارب العلمية، كاستخدام البطاريات والأسلاك لصنع الدوائر الكهربائية" وأضاف: "إحضار أبنائي إلى هنا يتطلب مني قطع مسافة 40 كيلو متر، لكن هذه المسافة هي تضحية بسيطة مقارنة ما يحصل عليه أطفالي من معرفة".

لقراءة المزيد يرجى الضغط هنا.