طلاب جامعة نورثويسترن نجوم تتألق في سماء السينما القطرية

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

طلاب جامعة نورثويسترن نجوم تتألق في سماء السينما القطرية

تاريخ الإصدار:
١٤ يناير ٢٠١٩
الفئة:
بيانات صحفية
شهد مهرجان أجيال السينمائي السادس تألق طالبتي جامعة نورثويتسرن في قطر أمل المفتاح ومريم الذبحاني بعد حصولهما على جائزتي أفضل فيلم روائي قصير وأفضل فيلم وثائقي قصير في فئة "صنع في قطر".
[Photo by DFI] NU-Q student, Amal Al-Muftah (center) joins members of her cast Al Jori Al-Darwish and Mohammed Al-Hosni at the Ajyal Film Festival.jpg
ووصفت لجنة التحكيم المفتاح بأنها واحدة من النجوم الصاعدة في سماء السينما القطرية، فيما يعد حصول الذبحاني على الجائزة إنجازًا متميزًا لكونه أول فيلم تشارك به في المهرجان من إخراجها.
[Photo by DFI] NU-Q student Mariam Al-Dhubhani with her team Yassmine Hammoudiat and Mohammed Al-Jaberi) at the Ajyal Film Festival.jpg
وتعليقًا على حصول الطالبتين على هذا التكريم الرفيع، قال قال إيفيرت دينيس، رئيس جامعة نورثويسترن في قطر ورئيسها التنفيذي:
"إن جامعة نورثويسترن في قطر تعترف بأهمية تلك الجوائز التي تعكس جودة التعليم التي يتلقاها طلابنا، وكذلك الدعم الذي يتلقونه من أعضاء هيئة التدريس، والإدارة، ونوادي الطلاب".
On%20the%20set%20filming%20“Sh’hab,”%20which%20won%20Made%20in%20Qatar’s%20Best%20Narrative%20Film%20Award.jpg
وأضاف: "على مدى السنوات العشر الماضية، شعرنا بالفخر لرؤية طلابنا وخريجينا يتألقون في مهرجانات مختلفة ومن بينها مهرجان كان السينمائي، ومهرجان أجيال السينمائي، باستعراضهم للأفلام الروائية الوثائقية التي تتضمن رسائل قوية عن العدالة الاجتماعية بأساليب سردية وقصصية مبدعة".
“Just%20Another%20Memory,”%20a%20personal%20documentary%20on%20Yemen%20and%20winner%20of%20the%20Made%20in%20Qatar’s%20Best%20Documentary%20Award.jpg
واستلهمت المفتاح قصة فيلمها "شهاب" من أسطورة كانت جدتها تخبرها بها وهي أن بعض النجوم تسقط في البحر ليلًا لتخرج مكانها نجوم جدد. وتسرد قصة الفيلم من وجهة نظرها فتاة صغيرة ترعرعت في الوكرة شرق قطر وتتوق للذهاب إلى البحر مع والدها وأخيها الكبير واللذان لم يسمحا لها بالانضمام إليهما. وأثناء بقائها في المنزل، كانت أمها تحكي لها قصصًا عن النجوم، مما ألهب مخيلتها وزاد من شغفها بالنجوم، وحفزها في نهاية الأمر على الذهاب في ليلة من الليالي للبحث عن النجوم المتساقطة.

وقالت المفتاح تعليقًا على فوز عملها الممول من مؤسسة الدوحة للأفلام، إنه "تأكيد على المجهود الشاق الذي قامت به هي وفريقها، وخصت بالذكر رنا كزكز الأستاذة بجامعة جامعة نورثويسترن في قطر على دعمها وتشجيعها لفريق العمل.

وأضافت: "خلال تصويرنا للفيلم، ساعدتنا كزكز على تحديد رؤية الفيلم مستعينة بخبرتها الكبيرة في الإخراج السينمائي، ونشكرها على ما قدمته من دعم وتوجيه خلال المحاضرات والتطبيقات العملية لها".

أما مريم الذبحاني، فاستلهمت عملها "مجرد ذاكرة أخرى "من تجربة شخصية كمواطنة يمنية فرت من آتون الحرب الدائرة في اليمن منذ عام 2015؛ لكنها وجدت أن الهروب لم يحررها من الآثار العاطفية والنفسية التي سببتها الحرب، وشعرت الذبحاني بأنها عالقة في الماضي، غير قادرة على الاستمتاع بالحاضر أو بناء مستقبلها بشكل إيجابي، وهو يروي قصتها وقصة الحرب في اليمن بمناسبة الخطوة الأولى نحو الشفاء ومعالجة كل ما يجري في بلدها الأم.

وتعليقًا على فوزها خلال المهرجان، قالت الذبحاني: "هذا الفيلم الوثائقي جزء مني، فهو يروي فصولًا من حياتي، ويسلط الضوء أيضًا على أزمة إنسانية مهمة لا تغطيها وسائل الإعلام بشكل عادل، وجامعة نورثويسترن في قطر أتاحت لي الفرصة للسعي وراء شغفي بالإعلام".

وقامت الذبحاني بإخراج هذا الفيلم كجزء من الأفلام الوثائقية التابعة لمؤسسة الدوحة للأفلام. كما حصلت على منحة من جامعة نورثويسترن في قطر لإخراج الفيلم وإنتاجه بمختبر الابتكار الإعلامي وستوديو 20Q الذي يديره طلاب الجامعة.

لقراءة المزيد يرجى الضغط هنا