وليد البنّا يفوز باللقب في الموسم العاشر من برنامج نجوم العلوم

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

وليد البنّا يفوز باللقب في الموسم العاشر من برنامج نجوم العلوم

تاريخ الإصدار:
٢٢ نوفمبر ٢٠١٨
الفئة:
بيانات صحفية
شهدت الحلقة الأخيرة من الموسم العاشر من برنامج نجوم العلوم الإعلان عن فوز وليد البنّا بلقب أفضل مخترع في العالم العربي. ونجح وليد، جراح المخ والأعصاب الفلسطيني، والبالغ من العمر 35 عاماً، من كسب قلوب الجماهير، بالإضافة إلى إعجاب لجنة التحكيم متفوقًا على منافسيه في حلقة مليئة بالتشويق. وبفضل اختراعه "نظارات تحليل شبكية العين لصحة الدماغ" والذي يدعم المرضى ويحميهم من مخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية المتكررة، فاز وليد بالمركز الأول، ليحصل على مبلغ قدره 300,000 دولار أمريكي للاستثمار في مشروعه.
JSS_2373.JPG
وفي هذا السياق، قال خليفة الكبيسي، مدير العلاقات الإعلامية بمؤسسة قطر: "يقدم برنامج نجوم العلوم، إحدى مبادرات مؤسسة قطر، فرصة فريدة لجميع مبتكري العالم العربي، إذ نشهد في كل عام مستوى متقدّم من المنافسة ومجموعة متنوعة من الأفكار المبتكرة وقد أثبت الموسم العاشر تميزه، إذ نحتفل هذا العام بمرور عشر سنوات على دعم برنامج نجوم العلوم الابتكارات التي من شأنها إحداث التغيير الإيجابي في المنطقة العربية، وأود أن أهنئ وليد البنّا على فوزه بالمركز الأول، و المتسابقين الآخرين على النجاحات التي حققوها، ونحن في مؤسسة قطر نتمنى لهم النجاح في حياتهم المستقبلية ولا بدّ من تهنئتهم على مساهماتهم التي لن ننساها من خلال هذا البرنامج ".
JSS_2404.JPG
هذا وقد انكبّ محبي البرنامج والعلوم والتكنولوجيا الأسبوع الماضي على التصويت عبر شبكة الإنترنت، لاختيار أحد المتأهلين الأربعة، وبفضل تصويت الجمهور ولجنة التحكيم، حصل وليد على اللقب عن مشروعه نظارات تحليل شبكية العين لصحة الدماغ بنسبة 32.5 بالمئة. ومن جانبه قال وليد: "أشعر بالسعادة البالغة، وأعتقد أنه لا توجد كلمات لوصف شعوري الآن. أود أن أعرب عن شكري العميق لمؤسسة قطر ولبرنامج نجوم العلوم وأسرتي وأصدقائي ولكل من دعمني خلال هذه الرحلة المذهلة التي غيرت حياتي. وأقول لجميع المبتكرين والمبتكرات الذين تضج عقولهم بأفكار مذهلة حول كيفية تحسين حياتنا؛ تذكروا دوماً أن أفكاركم مهمة وتستحق السعى والاستكشاف! لقد تمكنت من تحقيق الفوز، فكونوا على ثقة بقدرتكم على تحقيق أحلامكم بلا شك".
Alumni, candidates, jury and presenter.JPG
واستحقت نور مجبور الفوز بالمركز الثاني بجدارة عن مشروعها "عدة بحثية لتشخيص مرض الباركنسون" والذي تسعى من خلالها للتغيير من صورة هذا المرض المستعصي عن طريق تقنية تشخيصية مبتكرة، وحققت معدل نقاط بلغ 31.3 بالمئة لتضمن الفوز بجائزة قدرها 150,000 دولار. بينما جاءت سيليا خشني في المركز الثالث بمعدل نقاط بلغ 30.1 بالمئة لتفوز بمبلغ قدره 100,000 دولار عن مشروعها جهاز "رصد وتشويش طائرات الدرونز لحماية المنازل" الهادف للحفاظ على خصوصية الأفراد والعائلات عن طريق استهدافه وحجبه لبث طائرات الهواة المسيرة بدون طيار. وأخيرًا وليس آخرًا، احتل سالم الكعبي المركز الرابع بمعدل نقاط بلغ 6.1 بالمئة عن مشروعه "دهان الورنيش النباتي الآمن للفنانين" والذي يستخدم صمغ اللبان العماني لخلق بيئة أكثر أمانًا للمبدعين عن طريق التخلص من تأثيرات الورنيش السلبية على صحة الرسامين والرسامات، ليحصل على جائزة بقيمة 50,000 دولار أمريكي.

لقراءة المزيد يرجى الضغط هنا