صاحبة السمو الشيخة موزا تشارك باليوم الرياضي للدولة في مؤسسة قطر

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

صاحبة السمو الشيخة موزا تشارك باليوم الرياضي للدولة في مؤسسة قطر

تاريخ الإصدار:
١٣ فبراير ٢٠١٨
شاركت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، في احتفالات المؤسسة باليوم الرياضي للدولة، صباح اليوم، في حرم المدينة التعليمية.
null
وانضم إلى صاحبة السمو في هذه الاحتفالات كل من سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، وسعادة الدكتور محمد بن صالح السادة، وزير الطاقة والصناعة، وسعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري، وزير الدولة، والسيد أليستير رتليدج، رئيس شركة إكسون موبيل قطر، وحشود غفيرة من أفراد المجتمع.
M-0118418005.jpg
بدأت الفعاليات بمسيرة رياضية امتدت لمسافة كيلومترين في تمام الساعة الثامنة صباحاً. كما انطلقت مسابقتان للدراجات والماراثون، لمسافة 40 و50 كيلومتراً، على التوالي، بدءاً من ساحة الاحتفالات بالمدينة التعليمية. واستمتع زوار مربط الشقب بسباق "تحدي الأبطال"، حيث تنافسوا ضمن فرق في مسابقات تتطلب القوة والاستراتيجية والتوازن والتركيز والمنافسة.
Image 2.jpg
وفي هذا الصدد، علّقت السيدة مشاعل النعيمي، رئيس تنمية المجتمع بمؤسسة قطر، قائلة: "يسلط برنامج مؤسسة قطر للاحتفال باليوم الرياضي للدولة الضوء على التزامنا ببناء مجتمع نشط ومحب للرياضة، فضلاً عن حث أفراد المجتمع على إحداث تغييرات طويلة الأمد في مجال الصحة ونمط الحياة".
Image 1.jpg
وأضافت: "تُعد احتفالات مؤسسة قطر، التي صُممت لتناسب جميع الأعمار والقدرات الرياضية، جزءاً من حملة أوسع، تمتد على مدار العام، لبناء مجتمع متفاعل، والترويج للصحة البدنية والنفسية بين كافة أعضاء المجتمع".
M-0118418006.jpg
أما السيدة ميان زبيب، الرئيس التنفيذي للاتصال بمؤسسة قطر، فقالت: "كمحفز ريادي للتغيير في قطر، تشارك مؤسسة قطر بفاعلية في المبادرات الوطنية المختلفة على غرار اليوم الرياضي للدولة وتدعمها. ونحن في غاية السعادة لاستضافة هذا الحشد الغفير من أفراد المجتمع في المدينة التعليمية، اليوم، للمشاركة في الفعاليات التي ننظمها. وتتيح باقة الفعاليات المتنوعة التي نقدمها للجميع فرصة استخدام بعضاً من أحدث المرافق الرياضية والترفيهية في قطر".
M-0118418004.jpg
من جهتها، استضافت حديقة الأكسجين مجموعة من الفعاليات الممتعة شملت كرة القدم، والبحث عن الكنز، والقفز على الحبل، وتنس الشاطئ، وركوب الأمهر، فضلاً عن الأنشطة المرحة المخصصة للأطفال.

واستمتعت العائلات بأنشطة شيقة في المركز الترفيهي لمؤسسة قطر، اشتملت على السباحة للأطفال المتعايشين مع اضطراب طيف التوحد، ولعبة كرة القدم للمكفوفين، بالإضافة إلى ألعاب الجمباز، والقفز على الترامبولين، ودورة اسكواش. وشهد المركز أيضاً تنظيم منافسات في التحكم بالكرة للأشخاص معصوبي العينين بهدف تعزيز الوعي بحقوق المكفوفين.

ونُظمت في مركز طلاب المدينة التعليمية ومربط الشقب أنشطة خاصة بالسيدات في فترة ما بعد الظهيرة، فيما شهدت ساحة الاحتفالات والمنطقة الخضراء تنظيم أنشطة في الهواء الطلق على مدار اليوم.

وبالإضافة إلى ذلك، شارك عدد من طلاب مركز الدوحة لحرية الإعلام في أنشطة مؤسسة قطر، وتفاعلوا مع الحاضرين على مدار اليوم.

وحول ذلك، قالت الآنسة لولوة عبدالعزيز الأنصاري، الطالبة في مدرسة برزان الإعدادية المستقلة للبنات، والمتدربة في المركز: "أنا مهتمة بمتابعة مسيرة مهنية في مجال الإعلام، ولهذا السبب فإنني أتدرب في مركز الدوحة لحرية الإعلام. وأنا في غاية السعادة لوجودي اليوم في مؤسسة قطر، حيث أعجبتني الرياضات والأنشطة المتوفرة، ونأمل في إجراء مقابلات مع بعض المشاركين للتعرف على الأنشطة التي مارسوها وعاداتهم الرياضية".

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.