طلاب جورجتاون يتوجهون إلى سلطنة عمان لدراسة الكوارث الطبيعية ميدانيا

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

طلاب جورجتاون يتوجهون إلى سلطنة عمان لدراسة الكوارث الطبيعية ميدانيا

تاريخ الإصدار:
٢٤ نوفمبر ٢٠١٨
الفئة:
بيانات صحفية
أظهرت الأحداث الأخيرة أنه عندما يتجاوز شيء بسيط مثل الأمطار الغزيرة المستويات المتوقعة، يمكن أن تتأثر حياة الناس وممتلكاتهم، كما ظهر واضحا من السيول التي اجتاحت منطقة الخليج خلال الأسابيع الماضية.
ecee5ecb-f01d-4314-b3da-5cd42a98a7de.JPG
يدرس طلاب جامعة جورجتاون كيفية التحسب للظروف المناخية القاسية مثل الأمطار الغزيرة والفيضانات والتعامل معها بشكل فعال، بالإضافة إلى غيرها من الكوارث الطبيعية والتكنولوجية الأخرى، وذلك في الوحدة الميدانية المقيمة التي اكتملت مؤخرًا ضمن برنامج درجة الماجستير التنفيذي في إدارة الطوارئ والكوارث في الجامعة التي نظمت في سلطنة عمان.

فمن خلال العمل الميداني، ومحاضرات القاها خبراء في هذا المجال، إضافة إلى زيارات ميدانية للأماكن التي تأثرت بالعواصف المدارية المدمرة في مدينتي مسقط وصلالة، اكتسب طلاب برنامج الماجستير الدولي في إدارة الطوارئ والكوارث معارف عملية ملموسة تكمل الدراسة النظرية. وقد حضر الوحدة الميدانية المقيمة في عمان، وهي الثانية من إجمالي 5 وحدات ميدانية مقيمة يشملها البرنامج، 21 طالبًا قطريًا، بالإضافة إلى اثنين من الولايات المتحدة وواحد من المكسيك.

عن مشاركته في هذا البرنامج يقول الطالب فاروق أزاد، الذي يشغل أيضًا منصب مدير التحول الرقمي بشركة أوريدو للاتصالات: " أقصى طموحي أن أتمكن من التعامل مع حالات الكوارث بشكل فعال لمساعدة المحتاجين من خلال إعادة بناء البنية التحتية وشبكات الاتصالات في الوقت الذي ندير فيه الموارد بكفاءة. لقد منحني هذا البرنامج فرصة عظيمة لتحقيق أهدافي المهنية، وهو يؤهلني لأكون مستعدًا لخدمة مجتمعي وبلدي."

في مسقط، قام الطلاب بزيارات ميدانية إلى الهيئة العامة للطيران المدني ومركز المحاكاة الطبية، وهي الهيئة المسؤولة عن شؤون الطيران المدني في عُمان، فضلاً عن النظام الوطني للإنذار المبكر بالأخطار المتعددة (NMHEWS)، الذي يرصد احتمالات التعرض لموجات "تسونامي". وفي صلالة، قام الطلاب بجولات ميدانية للمناطق التي تضررت بالأعاصير وحضروا عروضا قدمها كبار المسؤولين هناك.

ستعقد الوحدة الميدانية المقيمة التالية لهذه المجموعة في باريس، وستركز على الإرهاب والكوارث من صنع الإنسان. يذكر أن برنامج الماجستير الدولي في إدارة الطوارئ والكوارث قد تم تصميمه لصقل قدرات الجيل القادم من القادة وتعزيز معارفهم ومهاراتهم من خلال تعليمهم التخفيض من التهديدات المحتملة وآثارها بفعالية وإدارة جهود التعامل مع الكوارث في حالة الطوارئ وقيادة أنشطة التعافي من آثارها. ويمكن التعرف على مزيد من المعلومات على موقع الجامعة https://scs.georgetown.edu/iedm

لقراءة المزيد يرجى الضغط هنا