خريجو إدارة الأعمال يناقشون كيفية بناء مسيرة مهنية ناجحة

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

خريجو إدارة الأعمال يناقشون كيفية بناء مسيرة مهنية ناجحة

تاريخ الإصدار:
٢٧ نوفمبر ٢٠١٨
الفئة:
بيانات صحفية
الدوحة، قطر. اجتمعت كوكبة من خريجي برنامج إدارة الأعمال في جامعة كارنيجي ميلون في قطر، دفعة عام 2013، في حرم الجامعة، للاحتفاء بالذكرى الخامسة لتخرجهم، في إطار لقاء تفاعلي مع أعضاء هيئة التدريس والطلاب الحاليين. وقد ناقش الخريجون تجربتهم المهنية، مسلطين الضوء على قطاع إدارة الأعمال الذي يتطور باطراد في قطر.
5 Year Reuion.jpg
وشدد حسين عبدالله الحجي، الذي يعمل حالياً في شركة قطر شل، على الصلة المباشرة ما بين دراسته وعمله الحالي، قائلاً: "تركز كارنيجي ميلون في قطر على الرياضيات والاقتصاد، لكن يتوجب علينا ألا ننسى ما يجعل خريج هذه الجامعة مميزاً بالفعل، وأعني بذلك مهارات التعامل الشخصي. وتحضّرك المقررات التي تدرسها في الجامعة تماماً لهذا الغرض، إذ لا يقتصر النجاح في العمل على نوعية المعلومات التي في حوزتك، بل على أسلوبك في تحليلها وعرضها".

ومع تطور التكنولوجيا واستخدامها في كل جانب من جوانب الأعمال، يقول حسين بأن ذلك يوفر ميزة إضافية لخريجي كارنيجي ميلون في قطر: "يتميز برنامج إدارة الأعمال بفرادته، حيث يخوض الطالب مجالات البرمجة وعلوم الحاسوب. وتميزنا هذه المهارات عن خريجي إدارة الأعمال في جامعات أخرى".
Hussein Hejji.jpg
ومن جهته، انضم محمد الرواحي فور تخرجه إلى البنك التجاري القطري، حيث عمل بصفة محلل ومساعد لشؤون الشركات طوال ثلاث سنوات، ويقول: "يتصف برنامج إدارة الأعمال في كارنيجي ميلون في قطر بشموليته، كونه لا يكتفي بتدريسك المجال الذي اخترته، بل ويوفر لك فكرة وافية حول كيفية العمل على أرض الواقع. لقد زودني الجامعة بمهارات رائعة، يُمكنني استخدامها في أي مكان، مهما كان مجال عملي".
Mohammed Hadi Takiddin.jpg
وقد تابع محمد دراسته في بريطانيا، حيث تخصص في مجال الشؤون المالية والاستثمار، وهو يعمل الآن مع الطيران العُماني في مسقط، إلا أنه يحتفظ بأوثق العلاقات مع قطر، وحول ذلك يقول: "توفر لك الدراسة في قطر فرصاً كثيرة للتعلّم، فضلاً عن تطوير المهارات القابلة للتطبيق في أي مجال أردت العمل فيه".

أما محمد هادي تاكدين، الذي يعمل حالياً كرئيس المالية في القسم التجاري لمتاحف قطر، يقول: "لقد نظرت إلى الأمر من زاوية مختلفة. لقد جعلت دراستي في كارنيجي ميلون في قطر مني شخصاً أفضل، وعلمتني كيفية التفكير المبدع حتى أتميز في سوق العمل".

وأضاف محمد هادي تاكدين بأنه مدين بنجاحه في متاحف قطر إلى التعليم المميز الذي حصل عليه، ويختتم: "لقد كانت دراسة إدارة الأعمال في كارنيجي ميلون في قطر أحد أفضل القرارات التي اتخذتها في حياتي. إذا بدأت حياتك من مكان مميز وحصلت على أسس متينة، فسوف ترتقي إلى أعلى الآفاق".

وتقدم جامعة كارنيجي ميلون في قطر برامج في مجالات العلوم البيولوجية، وإدارة الأعمال، وعلم الأحياء الحاسوبي، وعلوم الحاسوب، وأنظمة المعلومات. ويتبوء خريجو دفعة 2013، كما سائر الدفعات الأخرى، مناصب مرموقة في باقة من أهم الشركات في قطر وحول العالم.

لقراءة المزيد يرجى الضغط هنا