إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

مؤسسة قطر في أسبوع الأهداف العالمية 2020

نوحّد جهودنا مع شركائنا من مختلف أنحاء العالم لأجل تنظيم سلسلة من الفعاليات في شهر سبتمبر 2020 خلال أسبوع الأهداف العالمية للأمم المتحدة وقبله وبعده.

مقدمة

01

يتيح أسبوع الأهداف العالمية للأمم المتحدة فرصةً سانحةً لنا جميعًا لنتوحد تحت رؤية واحدة لأجل تبادل الأفكار وتقديم الحلول الجذرية للتحديات الأكثر إلحاحًا في عالمنا.

وفي ظل التباعد الاجتماعي وقيود السفر في الوقت الحالي، ندعو الجميع من مختلف أرجاء العالم للانضمام إلينا عبر الإنترنت، من أجل صقل الأفكار ودراسة الحلول وبناء الشراكات القوية التي من شأنها معالجة طائفة من التحديات العالمية المعقدة.

انضم إلى الحلقات النقاشية

02

موضوعنا لهذا العام هو "التحديات العالمية، والحلول المحلية"، وهو مستوحى من الواقع القاسي الذي عشناه في العام 2020 والمشكلات التي تؤثر علينا جميعًا.

سيشهد هذا الأسبوع كوكبةً من المتحدثين المتميزين الذين سيتناولون الإجابة عن سؤال شامل واحد، وهو: كيف يمكن تعزيز مزيد من الابتكارات المستوحاة عالميًا والملائمة محليًا لمواجهة التحديات التي واجهتنا جميعًا في العام 2020؟

سينضم إلينا متحدثون من مختلف أنحاء العالم، في حلقات نقاشية تتناول خمسة مجالات رئيسية:

  1. الطب الدقيق
  2. التقدّم الاجتماعي
  3. التغيير الجذري في التعليم
  4. الاستدامة
  5. الذكاء الاصطناعي

التعاون العالمي

03

أي مؤسسات جديدة لعصر جديد؟

في ظل الوضع الوبائي الذي يشهده العالم حاليًا، أصبح الجميع في حاجة ماسة إلى تعاون عالمي أكثر من أي وقت مضى. لكن هل ينبغي إصلاح مؤسساتنا العالمية – أم أن الأمر يقتضي إعادة بنائها بالكامل؟

على خلفية الاحتفال بالذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس منظمة الأمم المتحدة، تتطلع مناظرات الدوحة إلى أبعد من ذلك: هل ستستمر مؤسساتنا العالمية في خدمتنا أم أن الوقت حان لكي نعيد بناء مؤسساتنا لتصبح أكثر شمولاً، وأكثر توازناً بين الجنسين، وأكثر تمثيلية؟

في سياق ذلك، سيناقش ثلاثة ضيوف مستقبل الحوكمة من منظور عالمي، وذلك في 20 سبتمبر 2020. ستتيح هذه الفعالية التصويت الرقمي المباشر ومشاركة الجمهور. المرجو حفظ هذا التاريخ والانضمام إلى المناقشة عبر DohaDebates@ باستخدام وسم #DearWorld.

المتحدثون

كوفيد-19 والتعليم

04

كوفيد-19 والتعليم: الأزمة الأكبر في تاريخ التعليم

لم يعد كوفيد-19 مجرد أزمة صحية، فقد تسبب في إغلاق المدارس بأنحاء البلاد في أكثر من 100 دولة، ما أثّر سلبًا على ما يزيد عن 860 مليون طفل وشاب. وقد أدّت الجائحة أيضًا إلى نشوء تساؤلات واستجوابات على الساحة العالمية، مع انعدام الثقة في مؤسسات الدولة، لا سيّما المؤسسات التعليمية، وذلك جراء تعطّل التعليم على نطاق لم يسبق له مثيل. ومن ثم ينبغي أن تكون هذه الأزمة محفزًا لإجراء التغييرات الجذرية في التعليم وتعزيز الإحساس المشترك بالمسؤولية العالمية.

ستنعقد هذه الجلسة الحوارية على هامش الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، وستتناول استجابة المجتمع الدولي للجائحة وما يرتبط بها من تداعيات مالية واقتصادية واجتماعية بمختلف أنحاء العالم. ومن أجل تحسين الاستجابات للأزمات المستقبلية، لا سيّما من قبل المؤسسات العالمية والإقليمية، ستسعى الجلسة للوصول إلى إجابات لعدد من الأسئلة الصعبة، من بينها:

(i) هل يمثل استمرار الجائحة فرصةً لإعادة النظر في نموذج التعليم العالمي وتنشيطه؟

(ii) في ضوء أن المناهج والامتحانات الصارمة كلها نتيجة ثانوية للملاءمة وتوسيع نطاق التعليم، أصبح التعليم في ظل الجائحة أكثر مرونة وأكثر إزعاجًا في الوقت نفسه؛ فهل قادة التعليم مستعدون لاحتضان هذا التغيير؟

(iii) كيف يمكن لكوفيد-19 إحداث تحوّل في نمط التفكير بحيث يكون أكثر فاعلية وفائدة في طريقة التعامل مع التعليم في مجتمعاتنا؟

(iv) كيف يمكننا استعادة الثقة ورأب الصدع بين المجتمعات والمؤسسات التعليمية؟

المتحدثون

التعددية في أزمة

05

هل التعددية في أزمة؟

يستضيف مركز "مناظرات قطر" مناظرةً عبر الإنترنت حول مدى فعالية التعددية والتحديات التي تواجهها في سياق الأحداث العالمية الأخيرة، مثل انتشار الجائحة العالمية، حيث سيتشارك مجموعة من المناظرين الجامعيين الموهوبين الأفكار والحجج حول ما إذا كانت التعددية تجربة ناجحة أم فاشلة؟

انضم إلينا لنستلهم الأفكار والحلول والشراكات الجديدة التي تجدد عزمنا على معالجة طائفة واسعة من المشكلات العالمية المعقدة التي تواجه البشرية.

المتحدثون

التعليم من أجل القضاء على التطرف

06

التعليم من أجل استئصال المشكلات: إلى أين وصل التطرف بعد كوفيد-19؟

جاءت الجائحة ومعها تهديد وشيك للاقتصادات العالمية وكذلك السلام المجتمعي، وقد هيّأت أرضًا خصبة لليأس والتطرف؛ ومن هنا بات دور التعليم أكثر أهمية من أي وقت مضى لتحاشي مثل هذه التطورات. فما الذي ينبغي إنجازه؟

المتحدثون

تعطُّل التعليم، وإعادة تصوره

07

إطلاق الإصدار الخاص من الكتاب الإلكتروني: تعطُّل التعليم وإعادة تصوره

خلال الخمسة أشهر الأولى على تفشي وباء كورونا (كوفيد-19)، جرى تحرير مواد هذا الكتاب الإلكتروني للنسخة الخاصة لمؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم "وايز"، وذلك تحت عنوان: "التعليم المعطَّل وإعادة تصوره: أفكار واستجابات فاعلي الخط الأمامي للتعليم خلال جائحة كوفيد-19 وما بعدها" ليلقي الضوء على واقع التعليم خلال هذه الجائحة. ويتشكل الكتاب من أكثر من 40 مقالاً وبحثًا كتبه فاعلون تربويون رئيسيون كانوا على تماس مباشر مع واقع التعليم أثناء الأزمة، ويمثلون على الخصوص المدارس والمنظمات غير الحكومية والحكومات والمنظمات الدولية.

انضموا إلينا لإطلاق هذه المختارات البحثية الأولى من نوعها التي توثق لقصص من شتَّى أنحاء العالم ترسم واقع التعليم خلال هذه الأوقات غير المسبوقة في تاريخ البشرية، ولتطلعوا على ما يقوله ستة من مؤلفي هذا الكتاب وهم يتحدثون في حلقة نقاشة حول مستقبل التعليم في عالم ما بعد كوفيد-19. سيشارك في النقاش ممثلون عن منظمة BRAC والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ووزارة التعليم في سيراليون ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

WISE Speakers and Moderators

مكبرات الصوت لوحة

الذكاء الاصطناعي وكوفيد-19

08

حساب العلاج: الذكاء الاصطناعي وكوفيد-19

تدور هذه المناقشة حول كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي والمعلوماتية الحيوية للعثور على الأدوية المرشحة لإعادة الاستخدام لأجل مواجهة تحديات كوفيد-19، إذ إن تحديد الأدوية الموجودة حاليًا في السوق لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات والتي يمكن استخدامها أيضًا لعلاج كوفيد-19 يوفّر فرصة لتلبية الاحتياجات العاجلة، ذلك أن الأدوية الحالية المتاحة في السوق قد خضعت بالفعل لتجارب مكثفة.

من الأهمية بمكان التعرّف السريع على الأدوية الفاعلة في مكافحة كوفيد-19 وعلى آثارها الجانبية المتوقعة، لكن عدد الأدوية في السوق كبير. ومن ثم تتناول هذه المناقشة الدور الذي يمكن أن يؤديه الذكاء الاصطناعي والمعلوماتية الحيوية في إيجاد حلول سريعة للأزمة الصحية سريعة الانتشار.

المتحدثون

البيئة من منظور طلاب التعليم الأساسي

09

مستقبل مستدام من منظور عالمي ومحلي

الاستدامة هي إحدى مجالات التركيز الرئيسية لمؤسسة قطر؛ وتسعى المؤسسة إلى تطوير أفضل الممارسات وتعزيزها من أجل تحقيق الاستدامة البيئية على المستوى الوطني. وتماشيًا مع ذلك، تشتمل برامجنا لما قبل الجامعة على مبادرات استراتيجية عديدة لتخريج الطلاب ذوي الدراية بالأهداف البيئية العالمية للأمم المتحدة ممن يمكنهم اتخاذ إجراءات للتقدم نحو هذه الأهداف في المجتمع المحلي.

ستركز المناقشة على:

(i) كيف يمكن للطلاب في شتى مراحل التعليم الأساسي التعرّف أكثر على ارتباط الأهداف العالمية بالسياق المحلي؟

(ii) كيف يمكننا تمكين الطلاب والشباب من اتخاذ إجراءات ملموسة لتحقيق الأهداف العالمية في مجتمعاتهم المحلية؟

المتحدثون