إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

March 17, 2016

قطر تستقبل أبرز خبراء العالم في مجال التعلّم الآلي وتحليل البيانات

مشاركة
عقد معهد قطر لبحوث الحوسبة (QCRI) وهو مركز بحوث وطني في جامعة حمد بن خليفة، بالشراكة مع شركة بوينغ المؤتمر السنويّ الثالث للتعلّم الآلي، وتحليل البيانات (MLDAS) في دولة قطر.
null
ورحّب المؤتمر بالطلاب والباحثين والخبراء أثناء انعقاده يومي 14 و 15 مارس في الدوحة، قطر، حيث تم مناقشة التطبيقات، وأحدث التطورات والحلول الجديدة من قِبل أكبر الخبراء في العالم، في مجالي التعلّم الآلي، وتحليل البيانات. وقد ركز المؤتمر في يومه الأول على التحليلات التطبيقيّة للبيانات، والتعلّم الآلي. أما اليوم الثاني للمؤتمر، فكان التركيز على الرعاية الصحيّة وكيفية تطبيق التعلّم الآلي على صيانة الطائرات، وإجراءات المجال الجوي.
MLDAS%202016_2.jpg
وصرّح الرئيس المشارك للمؤتمر الدكتور سانجيه تشاولا من معهد قطر لبحوث الحوسبة بأن "التحسّن الملحوظ في نوعية البحوث وجودتها التي تمّ تقديمها، والسمعة العالمية للمتحدثين المدعوّين هي إشارة واضحة بأن مؤتمر التعلّم الآلي، وتحليل البيانات (MLDAS) قد أصبح من نخبة المؤتمرات المختصّة في علوم البيانات".

واستمر المؤتمر بالتركيز على الرعاية الصحيّة حيث عُقد عدد من المناقشات حول التعلّم الآلي التطبيقي لإدارة النُظم الصحية، ومحاولة معالجة بعض المسائل البحثيّة، وكذلك التعامل مع الاستفسارات غير المحدودة التي تطرحها التطبيقات الحقيقيّة قيد الاستخدام. وقد هيمنت الموضوعات التالية على المحاضرات والمناقشات التقنيّة، التعلّم الآلي التفاعلي ما بين الآلة والبشر، والتعلّم الآلي لتدفق البيانات، ودمج التعلّم مع تقنيات الذكاء الاصطناعي الأُخرى، كتمثيل المعرفة ومعالجتها.
null
وأضاف الدكتور دراغوس مارينيانتو من قسم البحوث والتكنولوجيا في شركة بوينغ، والرئيس المشارك للمؤتمر "كان هدفنا عندما قمنا بتنظيم المؤتمر الأول للتعلّم الآلي، وتحليل البيانات قبل ثلاثة أعوام، تشجيع النقاش والابتكار في هذين المجالين. ومنذ ذلك الوقت، شهدنا تقدّمًا غير مسبوق، وبالرغم من أننا عنصر واحد فقط في هذا المجال الضخم إلّا أننا فخورون بمشاركتنا، وبتقديم مساعدتنا لربط الباحثين الخبراء مع الممارسين والطلاب؛ لتحقيق المزيد من التقدّم في البحوث في مجالي التعلّم الآلي وتحليل البيانات".

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا