إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

September 9, 2014

انضمام أعضاء هيئة تدريس على أعلى مستوى لقسمي الصحافة والاتصال في جامعة نورثوسترن – قطر

مشاركة
انضم ثلاثة من أعضاء هيئة التدريس الجدد من ذوي الخبرة في كل من وسائل الإعلام العالمية وقانون الإعلام والاتصال الاستراتيجي إلى جامعة نورثوسترن في قطر.

انضمام أعضاء هيئة تدريس جدد إلى جامعة نورثوسترن في قطروشمل ذلك انضمام العالم الشهير في وسائل الإعلام العالمية الدكتور جون داونينج، أستاذ الاتصال، والدكتورة إيمي كريستين ساندرز، باحثة قانونية ومحامية، قامت بتأليف النص القانوني في وسائل الاتصال الجماهيري، وكذلك الدكتورة إلهام العلاقي المتخصصة في الاتصالات التسويقية.

وفي إعلان التعيينات للفصل الدراسي الحالي، قال الدكتور دينيس إيفيريت، عميد جامعة نورثوسترن في قطر ورئيسها التنفيذي: "يضيف انضمام الأساتذة الثلاثة قيمة كبيرة للجامعة، كما أنه يقدم قوة جديدة في وسائل الإعلام الرقمية ويسلط الضوء على دور الإعلام في تغيير التنمية الاجتماعية." ويجلب أعضاء هيئة التدريس الجدد رصيدا كبيرا من الخبرة المهنية في مجال الصحافة والشؤون العامة – حيث يعتبر الأساتذة الثلاثة من أفضل الكتاب ولديهم العديد من الكتب والمقالات العلمية.

بالإضافة إلى الأعضاء الثلاثة، من المقرر انضمام عضو رابع وهو عالم الأنثروبولوجيا الدكتور سامي هرمز من جامعة هارفارد الذي سيصل في شهر يناير، ويضيف دكتور إيفيريت في هذا الصدد: "إن نقل المعرفة والمواهب سيظهر مدى التزام جامعة نورثوسترن في قطر برؤية قطر 2030 وسعيها في إنشاء وسائل الإعلام وصناعات الاتصالات هنا وفي أماكن أخرى في المنطقة. وقد ارتبط اسم أعضاء هيئة التدريس الجدد مع بعض الجامعات الرائدة في العالم."

NUQ[22].png.jpgالأستاذ داونينج وهو مؤلف ومحرر لـ 12 كتاباً، قد قام بتدريس الاتصال والثقافة والعولمة ووسائل الإعلام، ووسائل الإعلام البديلة، والحركات الاجتماعية، والسينما السياسية في العالم الجنوبي، والإعلام والدكتاتورية والديمقراطية، وكذلك العنصرية ووسائل الاعلام.

واستمراراً لمسار جامعة نورثوسترن في الاتصالات التسويقية المتكاملة ضمن برنامج الصحافة، تملك الأستاذة إلهام العلاقي خبرة كبيرة في هذا المجال فضلاً عن استخدام وسائل الإعلام الرقمي في العلاقات العامة. وتشمل البحوث التي أجرتها الأستاذة العلاقي كتابين من المقرر نشرهما هذا العام.

بينما يعتبر عمل الدكتورة ساندرز على قانون الإعلام والأخلاق والتكنولوجيات الجديدة مكملا لزملائها في كلية الصحافة. باعتبارها واحدة من أكثر الأساتذة الموهوبين، يتضمن سجل عملها العديد من الإنجازات، حيث حازت على العديد من الجوائز الصحافية وعملت كمحامية، مما يجعلها إضافة هامة لبرنامج الصحافة في جامعة نورثوسترن في قطر.

لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.