2015 M07 8

ورش عمل جورجتاون تناقش الحدّ من الهدر الغذائي في قطر

مشاركة
أقيمت مؤخراً ورشتا عمل منفصلتان في جامعة جورجتاون قطر بمشاركة مجموعة من شركات توزيع المواد الغذائية والمتاجر والفنادق والمطاعم والمسؤولين الحكوميين والمنظمات غير الحكومية والمستهلكين المحليين.
RESIZED QFT100 3_Pg.jpg
وتأتي ورش العمل هذه في إطار مشروع "حماية الأغذية والبيئة في قطر"، وهو مشروع مشترك مدته 3 سنوات بين جامعة جورجتاون قطر وجامعتي كرانفيلد وبرونيل في المملكة المتحدة وجامعة ويسترن سيدني.

ويجري تنفيذ المشروع من خلال منحة بحثية من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، تتناول قضية الهدر الغذائي خلال توزيع المواد الغذائية واستهلاكها في قطر.

وفي هذه المناسبة، أفاد الباحث الرئيسي في المشروع الدكتور إيمل أكتاس من جامعة كرانفيلد، بأن من أهم أهداف المشروع، رفع الوعي حول كمية المواد الغذائية التي يتم التخلص منها، وكذلك وضع حلول للحد من هدر الغذاء. وأضاف: "يسعى هذا المشروع إلى معالجة جانب مهمّ من الأمن الغذائي في قطر، وذلك من خلال تحديد التدخلات الممكنة بشأن النفايات الغذائية، الأمر الذي قد يكون مفيداً أيضاً للبلدان ذات الموارد الغذائية المحدودة".

وقدّمت كل من ورش العمل لمحة عامة عن أهداف مشروع "حماية الأغذية والبيئة في قطر"، ووضعت تصوّراتها حول النتائج والأنشطة، كما ناقشت التحديات المتعلقة بالهدر الغذائي على المستوى العالمي والإقليمي والوطني.

وعمل المشاركون أيضاً ضمن مجموعات للبحث في أسباب الهدر الغذائي. وتناولت ورشة العمل في اليوم الأول، النفايات التي تنشأ أثناء مناولة المواد الغذائية وتوزيعها ونقلها وتخزينها؛ في حين تركّز اهتمام الجهات المعنية المحلية في اليوم الثاني على أسباب الهدر الغذائي الناتج عن إعداد الطعام والطبخ والاستهلاك. كما قام المشاركون بتحليل العلاقات التبادلية وعلاقات السبب والمسبّب بين هذه العوامل، مع الأخذ بعين الاعتبار القيود الاقتصادية والقانونية والاجتماعية والثقافية والبيئية.

وتستورد قطر أكثر من 90 بالمئة من احتياجاتها الغذائية، ويعتبر إنتاج الغذاء محلياً تحدياً كبيراً لأسباب تعود، من بين أمور أخرى، إلى الطقس الحار والتربة المجدبة وقلة الأمطار، والتي تعيق الإنتاج الزراعي في البلاد وفي جميع أنحاء المنطقة. ويمكن أن يسهم الحد من الهدر خلال التوزيع والاستهلاك في تحسين حالة الأمن الغذائي في قطر.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا