2016 M12 24

المنظمة العالمية للنهوض باللغة العربية تواصل مساعيها لـ"تعزيز انتشار اللغة العربية"

مشاركة
احتفلت المنظمة العالمية للنهوض باللغة العربية، مؤخراً، باليوم العالمي للغة العربية، الذي يوافق 18 ديسمبر ويؤرخ لقرار الأمم المتحدة عام 1973 بإدراج اللغة العربية، التي ينطق بها ما يناهز 422 مليون شخص، لغة معتمدة فيها.
null
وتمحور برنامج الاحتفال، الذي أقيم في مركز قطر الوطني للمؤتمرات، حول شعار "تعزيز انتشار اللغة العربية". وجسدت هذه الفعالية المكانة الرفيعة التي تتمتع بها اللغة العربية باعتبارها لغة القرآن الكريم ومئات الملايين من الأشخاص.

وفي هذا الصدد، علّق الدكتور علي أحمد الكبيسي، المدير العام للمنظمة، بقوله: "تحرص المنظمة العالمية للنهوض باللغة العربية على الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية في إطار مساعيها الدؤوبة للمساهمة في تعزيز انتشار لغة الضاد عبر دعمها في المحافل المختلفة، لا سيما الرقمية منها، والارتقاء بها لكي تكون لغة تواكب العصر وتحمل مشعل الحضارة كما كانت دائمًا. وتتميز اللغة العربية بأنها لغة القرآن الكريم، ومنارة إشعاع لحضارة عظيمة أثرت العالم بأسره في مجالات الآداب والفنون والعلوم. ومن هنا، فإننا نسعى لإعادة مجدها التليد والنهوض بها عن طريق تفعيل المبادرات المتسمة بالإبداع والتميز على جميع المستويات التعليمية والثقافية والأدبية والعلمية والحضارية."
Image 1.JPG
شارك في الاحتفال نخبة من الأكاديميين والمفكرين المهتمين بتطور اللغة العربية وانتشارها، منهم الدكتور علي أحمد الكبيسي؛ المدير العام للمنظمة العالمية للنهوض باللغة العربية، والدكتور محمد بشاري؛ عميد معهد ابن سينا للعلوم الإنسانية بفرنسا، والدكتور عز الدين البوشيخي؛ مدير معجم الدوحة التاريخي، والدكتور منتصر الحمد؛ الأستاذ بمركز اللغات في جامعة قطر، فضلاً عن الشاعرين المرموقين؛ محمد إبراهيم السادة ومحمد عبدالباري.

وتضمن برنامج الحفل كلمة للمدير العام للمنظمة، وندوة حول تعزيز انتشار اللغة العربية، وأمسية شعرية.

وتجدر الإشارة إلى أن المنظمة العالمية للنهوض باللغة العربية، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، أُنشئت في عام 2013 بهدف الارتقاء باللغة العربية عن طريق تفعيل المبادرات المتسمة بالإبداع والتميز؛ لتكون لغة تخاطب وبحث وعلم وثقافة.