2013 M03 28

تسليط الضوء على دور المرأة في قطاع الإنشاءات بقطر

مشاركة
سلط مجلس قطر للأبنية الخضراء الضوء على دور المرأة في تعزيز التنمية المستدامة والإدارة البيئية، وذلك في إطار فعالية مشتركة أقامها بالتعاون مع جامعة قطر.

شارك في النقاش عدد من الخبراء في مجال البناء من مجلس قطر للأبنية الخضراء وجامعة قطر حيث ركزوا على الإسهامات الهامة التي قدمتها المرأة في مجال التنمية المستدامة بالدولة، كما ناقشوا سبل تعزيز دور المرأة في هذا المجال.

وأشارت المهندسة رشا السليطي، نائب رئيس مجلس قطر للأبنية الخضراء ومدير إدارة المشاريع في إدارة المشاريع الرئيسية في مؤسسة قطر إلى أنه "رغم وجود بعض العوائق، إلا أن المرأة ليست أقل قدرةً من الرجل في هذا القطاع الوطني الهام". ولفتت السليطي إلى أن نسبة السيدات في إدراة المشاريع الرئيسية في مؤسسة قطر تبلغ 52% مقابل 48% من الرجال.

وبحسب أحد أحدث الإحصاءات الصادرة من جهاز الإحصاء القطري، يبلغ عدد النساء العاملات في قطاع الإنشاءات في قطر 2,800 سيدة، من بين نصف مليون شخص، ولا يتعدى عدد القطريات بينهن 143.

من جهتها، تحدثت الشيخة عذبة بنت ثامر آل ثاني، رئيس خدمات الدعم ومدير إدارة التنمية المستدامة في شركة "كيو دي في سي"، عن تدرجها المهني، قائلة: "في بداية عملك في أي شركة إنشاءات في قطر، تدرك سريعاً أن النساء ليس لهن حضورٌ يُذكر خارج نطاق المهام الإدارية".

واستطردت: "أسعى حالياً لمعرفة سبب هذا الوضع، والوصول إلى سبيل لإقناع الرجال والنساء، على حدٍ سواء، بأن المرأة يمكنها أن تلعب دوراً قيّماً في هذا المجال الذي تقدر قيمته بمليارات الريالات القطرية". ولفتت إلى أن "المعوقات الثقافية وطول عدد ساعات العمل، إلى جانب عدد من المعوقات الأخرى، تقيّد إمكانية تقدم المرأة في مجال التنمية المستدامة".