2016 M03 28

ويش ينظم برنامجاً تدريبياً عالمياً للقيادات الشابة في قطاع سلامة المرضى

مشاركة
يستضيف مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية (ويش)، أحد المبادرات العالمية لمؤسسة قطر، النسخة الأولى من البرنامج الأكاديمي التدريبي العالمي للقيادات الشابة العاملة في قطاع سلامة المرضى، والذي سيقام في الدوحة خلال الفترة بين 23 و26 مارس 2016.
Image 2.jpg
وسيقدم البرنامج، الذي يُقام بالشراكة مع وايل كورنيل للطب - قطر، تدريبات استثنائية ومتميزة لطلاب الطب والتمريض، ما يتيح لهم تقديم خدمات رعاية صحية ذات جودة عالية، وذلك انطلاقاً من التزام مبادرة ويش المستمرة بتحسين سلامة المرضى من خلال البحث والتطوير، وهو ما اتضح جلياً من خلال مشاركتها في أعمال مؤتمر القمة العالمي لسلامة المرضى الذي انعقد مؤخراً في لندن.

وقد تعاون "ويش" مع العديد من المعاهد لتوفير منصة فريدة يجتمع فيها المتخصصون من الولايات المتحدة وقطر للمشاركة في هذا البرنامج التدريبي، والذي يهدف لتدريب نحو 100 طالب ممن يدرسون العلوم الصحية في مؤسسة حمد الطبية، ومركز السدرة للطب والبحوث، ووايل كورنيل للطب - قطر، وجامعة قطر، وكلية شمال الأطلنطي في قطر وجامعة كالجاري في قطر.

وسيركز هذا البرنامج على تعليم الطلاب أهمية التعاون والتواصل المفتوح، وتعريفهم بالأدوات والاستراتيجيات التي يمكن استخدامها للحد من الأضرار التي قد يتعرض لها المريض. كما سيتم تعريف أعضاء هيئة التدريس أيضاً بأفضل الممارسات حول سلامة المرضى، حتى يتمكنوا من نقلها إلى طلابهم بشكل فعّال.
Image 3.jpg
وفي هذا الإطار، يقول السيد إجبرت شلنجز، الرئيس التنفيذي لمبادرة ويش: "تلتزم ويش بتوفير أقصى درجات السلامة للمرضى في كافة برامجها. ويندرج هذا النوع من التدريب الذي توفره الأكاديمية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس في جميع الكليات العلمية المعنية بالرعاية الصحية في قطر، في إطار تطوير جهودنا والخروج بها إلى آفاق جديدة".
وتعليقاً على أهمية هذا البرنامج التدريبي، يقول الدكتور تيموثي بي ماكدونالد، المدير الطبي للجودة والسلامة في مركز السدرة للطب والبحوث:"إن أحد أهم العوامل التي تساعد في توفير رعاية صحية آمنة وموثوقة هو تشكيل فريق عمل من مختلف التخصصات، على أعلى مستوى من التدريب، خاصة وأن معظم الجهود التعليمية للمتخصصين في الرعاية الصحية اقتصرت، حتى وقت قريب، على الفصول الدراسية، كما اقتصر تدريب طلاب الطب على طلبة الطب، وتدريب طلاب التمريض على طلبة التمريض، وتدريب طلاب المهن الطبية المساعدة على طلبة المهن الطبية المساعدة".

أما الدكتور ديفيد ماير، نائب الرئيس للجودة والسلامة في شركة مدستار الصحية فيعلّق بالقول: "أود أن أشيد هنا بمبادرة ويش، التي لم تقتصر جهودها على الاعتراف فقط بأهمية تثقيف الشباب حول سلامة المرضى، بل عملت بجدّ لتوفير خدمات رعاية صحية عالمية بأعلى درجات الجودة والسلامة. ونحن نتطلع إلى مواصلة العمل والشراكة لسنوات قادمة مع هؤلاء الرعاة ممن يتمتعون برؤية ثاقبة".

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا