2017 M09 16

مؤتمر ويش يستضيف فعالية حول مرض الزهايمر

مشاركة
يستضيف مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية (ويش)، بالتعاون مع وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية، فعالية بعنوان "مناقشة حول مرض الزهايمر"، للنظر في القضايا التي تواجه المصابين بمرض الزهايمر، وانتشار المرض في قطر، والدعم الذي يوفره مقدمو الرعاية الصحية لمرضى الزهايمر.
null
وستقام هذه المناقشة التفاعلية يوم الخميس الموافق 21 سبتمبر، من الساعة العاشرة صباحًا وحتى الساعة 12:30 ظهرًا، بقاعة العاقول في المركز الترفيهي بمؤسسة قطر في المدينة التعليمية. وتأتي هذه الفعالية العامة التي يستضيفها مؤتمر ويش، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، بالتزامن مع اليوم العالمي لمرض الزهايمر وفي نهاية أسبوع الفعاليات المرتبطة به التي تنظمها مؤسسة حمد الطبية، وستجمع العديد من الجهات المعنية، بما في ذلك أخصائيي الرعاية الصحية ومقدمي الرعاية للمصابين بالمرض. وبعد كلمة ترحيبية تلقيها سلطانة أفضل، الرئيس التنفيذي بالوكالة لمؤتمر ويش، والدكتورة هنادي الحمد، رئيس قسم طب الشيخوخة والرعاية طويلة الأجل بمؤسسة حمد الطبية، سيقدم أخصائيون من مؤسسة حمد الطبية عروضًا عملية عن الطرق المستخدمة لتشخيص مرض الزهايمر.

وسيقدم الدكتور وليد قرنقلة، مدير البحوث والسياسات في مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية، بحث مؤتمر ويش عن مرض الزهايمر وأشكال الخرف الأخرى، كما سيتحدث أحد ممثلي مركز تمكين ورعاية كبار السن (إحسان) عن موضوع الدعم العائلي والمجتمعي لمرضى الزهايمر.

وفي هذا الصدد، قالت سلطانة أفضل: "نحن سعداء في ويش بتواصل الدكتورة هنادي من مؤسسة حمد الطبية التي سألتنا عما إذا كنا نود المساهمة في الجهود التي تبذلها مؤسسة حمد الطبية ووزارة الصحة العامة لتعزيز الوعي بمرض الخرف، وخصوصًا خلال أسبوع التوعية بالزهايمر. وقد سلط بحث مؤتمر ويش بخصوص مرض الزهايمر والخرف الضوء على الحاجة للتوصل إلى طريقة شاملة لرعاية المرضى وإشراك جميع الأطراف المعنية في المناقشات المرتبطة بالمرض قدر الإمكان. ونحن نتطلع للاستماع إلى العديد من وجهات النظر المختلفة خلال فعالية "مناقشة حول مرض الزهايمر"، التي تقام يوم 21 سبتمبر في المدينة التعليمية."

ويتميز مرض الزهايمر بأنه أحد أكثر أنواع الخرف شيوعًا، حيث ينطوي على حدوث تلف تدريجي للدماغ. وتصف كلمة "الخرف" مجموعة من الأعراض التي قد تشتمل على فقدان الذاكرة، وصعوبات مرتبطة بالتفكير وحل المشاكل والصعوبات اللغوية. وقد يتعرض الأشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر وأشكال الخرف الأخرى لتغيرات مزاجية أو سلوكية.