إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

May 20, 2017

"ويش" ينظم ورشة عمل رياضية حول الأطفال المصابين بالتوحد

مشاركة
نظم مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية (ويش)، مؤخرًا، ورشة عمل، بالتعاون مع مؤسسة ليفربول الخيرية، التابعة لنادي ليفربول لكرة القدم، بهدف تزويد المدربين في قطر بالمهارات اللازمة لإقامة برامج تدريب كرة قدم محلية للأطفال المصابين بالتوحد.
null
وشارك في الورشة، التي أقيمت في إطار الاستعداد لتنظيم برنامج تدريبي خاص يستمر لمدة أسبوع، ممثلون عن العديد من المؤسسات المحلية في قطر، والمنظمات الشريكة للمؤتمر، الحكومية والخاصة.

وعلّقت أندريا كوبر، رئيس مؤسسة ليفربول الخيرية، بالقول: "لقد تشرفنا بتلقي دعوة من مؤتمر "ويش" للحضور إلى دولة قطر لتقديم هذه الورشة، ولقاء مختلف المؤسسات الشريكة لكي نتبادل معًا خبرتنا في دعم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. ونأمل في أن نقدم الدعم والمساعدة التي تمكن مؤتمر "ويش" من تطوير أساليب مبتكرة لإيجاد فرص لدمج الأطفال والشباب المصابين بالتوحد من خلال المشاركة في الأنشطة والرياضية".

أما السيد إجبرت شلنجز، الرئيس التنفيذي لمؤتمر ويش، فقال: "يستحق كل طفل أن تتوافر له إمكانية تحقيق كامل إمكاناته. ويجب أن نقدم فرص استكشاف الرياضة والاستمتاع بها لذوي الاحتياجات الخاصة، لا سيَما بعد تدشين الخطة الوطنية للتوحد في شهر أبريل الماضي".

وأضاف: "بما أن كرة القدم هي الرياضة الأكثر شعبية في العالم، فقد ارتأينا أن نتعاون مع مؤسسة ليفربول الخيرية لإقامة برنامج لتدريب المدربين في قطر على التعامل مع الأطفال المصابين بالتوحد، حيث أننا نطمح إلى تنظيم دوري خاص بالمصابين بالتوحد".

وتعكس الشراكة مع مؤسسة ليفربول الخيرية التزام مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية، عضو مؤسسة قطر، بإطلاق برامج مستدامة تدعم استراتيجية قطر الوطنية للصحة النفسية، التي تحمل عنوان "تغيير مفاهيم، تغيير حياة" 2013- 2018.

وفي ختام ورشة العمل، التقى ريان موينارد، المدرب الاجتماعي في مؤسسة ليفربول الخيرية، المدربين في قطر، وعدداً من أولياء أمور الأطفال المصابين بالتوحد، لمناقشة السبل الناجعة لدمج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع من خلال الرياضة.

ولطالما احتلت صحة الأطفال موقعاً مهماً في البحوث الأساسية التي يقوم بها مؤتمر "ويش"، منذ انطلاقه عام 2013، حيث أنجز حتى الآن، بالتعاون مع شبكته من الخبراء العالميين في مجال الرعاية الصحية، تقريرين مدعمين بالأدلة حول "الصحة النفسية ورفاهة الأطفال"، و"التوحد: إطار عمل عالمي". كما منح المؤتمر أولوية لتسليط الضوء على الابتكارات التي تزيد من فرص توفير العلاج لتعزيز الصحة النفسية، وتقديم الرعاية للأشخاص المصابين بالتوحد.

ويمكن الاطلاع على التقرير الكامل لعام 2016 حول "التوحد: إطار عمل عالمي"، من خلال الرابط: https://goo.gl/8oESsl.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.