2017 M04 22

"ويش" يقدم دراسة حول "التوحد" خلال مؤتمر دولي في بوتان

مشاركة
قدَّم مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش" دراسة أجراها حول "التوحد" في المؤتمر الدولي للتوحد واضطرابات النمو العصبي، الذي عُقد بمدينة ثيمبو، عاصمة مملكة بوتان، خلال الفترة من 19 إلى 21 أبريل 2017.
null
تعاون في تنظيم المؤتمر وزارة الصحة في مملكة بوتان، ووزارة الصحة ورعاية الأسرة في جمهورية بنغلاديش الشعبية، بالإضافة إلى منظمة الصحة العالمية. وشارك في المؤتمر وزراء صحة من منطقة جنوب شرق آسيا، وخبراء دوليون، وبعض المصابين بالتوحد والجهات القائمة على رعايتهم، وجهات تشريعية ومسؤولون حكوميون، وممثلون عن المجتمع المدني، وأقيم تحت شعار "البرامج الفعالة والمستدامة متعددة القطاعات للأفراد والعائلات والمجتمعات المصابة بالتوحد واضطرابات النمو العصبي".
Picture 3.jpg
وأدار الدكتور محمد وقار عظيم، رئيس قسم الطب النفسي في مركز السدرة للطب والبحوث والرئيس المساعد لمنتدى التوحد في مؤتمر "ويش" جلسة بعنوان "دعم الحياة المستقلة"، وهو أحد الموضوعات الرئيسية لتقرير "التوحد" الصادر عن مؤتمر "ويش 2016"، الذي شارك الدكتور عظيم في تأليفه.

وصرح الدكتور عظيم قائلًا: "يجب أن يركز صانعو السياسات على توعية الجمهور باضطرابات طيف التوحد، ودعم إجراءات التشخيص والكشف المبكر، لضمان وصول الأطفال المصابين بالتوحد وجهات الرعاية والعلاج لطرق العلاج المدعومة بالأدلة وغيرها من صور الدعم في المجتمع".

ومن جهته، علّق الدكتور إجبرت شلنجز، الرئيس التنفيذي لمؤتمر "ويش" بقوله: "أصبحت دولة قطر من الدول التي تحظى بمكانة مرموقة في تقديم خبراتها حول أفضل الممارسات في سياسات الرعاية الصحية. وتتجه الدول الأخرى نحو قطر لكي تتعلم من سياساتها الصحية المتقدمة، والتوحد نموذج مثالي لذلك. وفي الأسبوع الماضي، انضمت قطر إلى نخبة من الدول القليلة على مستوى العالم التي لديها استراتيجية وطنية شاملة لاضطراب طيف التوحد. ونحن سعداء للغاية بأن الدكتور وقار قد حمل رسالة تفيد بأن قطر تقدم دعمًا واسعًا للمصابين بالتوحد، وأن تقرير "ويش" سيساهم في إلهام صانعي السياسات على أعلى مستوى في جميع أنحاء العالم".

ويتمثل الهدف الأساسي للمؤتمر في توفير منصة لصانعي السياسات للتواصل مع الخبراء والجهات المعنية في تبادل المعرفة وأفضل الممارسات حول التوحد واضطرابات النمو العصبي، وإتاحة فرصة للتعرف على سبل الاستراتيجيات الخاصة بكل دولة مع أهداف التنمية المستدامة، بالإضافة إلى تعزيز التعاون والشراكة بين الأمم.

للاطلاع على تقرير "التوحد: إطار عالمي للعمل" باللغة العربية، اضغط هنا https://goo.gl/nn5phs

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.