2016 M09 1

"ويش" يستضيف ندوة الانتشار العالمي للابتكار في الرعاية الصحية

مشاركة
أعلن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية ("ويش") عن استضافته لندوة الانتشار العالمي للابتكار في الرعاية الصحية ضمن برنامج المؤتمر لهذا العام. ومن المقرر أن تقام الندوة يومي 29 و30 نوفمبر في الدوحة.
WISH Logo.jpg

وتُعد دراسة الانتشار العالمي للابتكار في الرعاية الصحية من المشاريع البحثية التي تدعمها مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع في إطار قمة "ويش" لهذا العام. وتتعرض الدراسة لكيفية تعامل المختصين والعاملين في قطاع الرعاية الصحية مع الابتكارات الصحية في ستة أجزاء من العالم لاعتمادها بما يلبي متطلبات كل منهم. كما تبحث الدراسة دور المنظمات المعنية بالابتكار الصحي في نشر واعتماد الحلول الناجعة لتلبية تلك المتطلبات.

وقد تناولت المرحلة الأولى من الدراسة، الصادرة عن مؤتمر "ويش" 2013، العوامل التي تعزز اعتماد الابتكارات في الرعاية الصحية في ثمان دول من كافة أنحاء العالم عبر مسح استبياني للعاملين والمختصين في قطاع الرعاية الصحية بتلك الدول. وتناولت المرحلة الثانية العوامل المؤدية لاعتماد عدد من الابتكارات الصحية بنجاح في ثمان حالات تنتمي إلى دول مختلفة. وسوف تُستعرض المرحلة الثالثة من الدراسة في مؤتمر "ويش" لهذا العام، حيث سيُسلط الضوء على جانب الطلب المتنامي على الابتكار الصحي، أي أن التركيز سيكون على العوامل الجاذبة للابتكارات الصحية، وليس العوامل التي قد تؤدي إلى دفع الابتكارات لتحقيق المزيد من الانتشار.

وفي هذا الصدد، علق السيد ماثيو هاريس، كبير المحاضرين الطبيين في كلية طب الصحة العامة بمؤسسة الابتكار الصحي العالمي وكلية طب الصحة العامة في إمبريال كوليدج لندن، ومدير مشروع الانتشار العالمي للابتكار في الرعاية الصحية، قائلاً: "لقد كان لمؤتمر "ويش" أكبر الأثر على مشروعنا، حيث يمثل المؤتمر فرصة قيمة لتعزيز التعاون الخلاق بين أبرز صناع القرار في القطاع الصحي حول العالم على أرضية مشتركة، بغرض التصدي للقضايا الصحية الشائكة مثل تصميم وانتشار أنظمة الرعاية الصحية".

وسوف تسلط الدراسة الضوء على الآليات التي يمكن لقادة قطاع الرعاية الصحية توظيفها في سبيل تسريع اعتماد الابتكارات الجديدة ونشرها، حيث ستتناول سبل الخروج بالابتكارات من الحيز النظري إلى حيز التطبيق، كما ستلفت الانتباه إلى متطلبات العمل في القطاع الصحي وتحدياته، وكيفية تطوير أنظمة الإدارة الصحية عبر الاستفادة من تجارب وخبرات العاملين في القطاع الصحي.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.