إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

November 28, 2016

قادة "ويش" يشددون على أهمية التعاون في مجال الرعاية الصحية

مشاركة
تفتتح صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش" 2016، المزمع عقده غداً الثلاثاء في مركز قطر الوطني للمؤتمرات.
null
ويجمع المؤتمر، الذي يشدد على أهمية التعاون والعمل معاً لمواجهة التحديات الصحية الملحة عالميًا، ممثلين من أكثر من مئة دولة، ومن المتوقع أن يشارك نحو 40 منهم على مستوى وزاري.

وناقش كبار خبراء الرعاية الصحية في مؤتمر صحافي، عُقد يوم أمس، تفاني مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش" في تبني ونشر أفضل الأفكار والحلول التي تستند إلى الأدلة في قطر والمنطقة والعالم. وستكشف قمة "ويش" الثالثة النقاب عن بحوث علمية جديدة في العديد من المجالات الرئيسية، بما في ذلك سياسات "ويش" في الشؤون الصحية، حول سلامة المرضى، والخرف، وتقديم الرعاية لمرضى السرطان بأسعار معقولة، والاستفادة من التعاون الدولي.

وألقى البروفيسور اللورد دارزي ، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمؤتمر "ويش"، كلمة خلال المؤتمر الصحافي، قال فيها: "تواجه الأنظمة الصحية تحديات هائلة. إذ لم تكن الحاجة إلى الابتكار وإيجاد فرص العمل كبيرة إلى هذه الدرجة في السابق، لذلك يعمل "ويش" على جلب العالم إلى دولة قطر، للاطلاع على دورها كوسيط للإبداع والريادة في مجال الصحة. ويشارك الآلاف من كبار خبراء الصحة العالميين في مؤتمر هذه السنة، الذي من المفترض أن يكون هامًا وتاريخيًا. أتطلع الى افتتاح القمة صباح الغد واستقبال ضيوفنا من جميع أنحاء العالم".

وبالإضافة إلى الندوة حول سياسات "ويش"، ستعرض المنتديات البحثية في "ويش" تقارير حول الرعاية المسؤولة، والتوحد، والتصورات السلوكية، وأمراض القلب والأوعية الدموية، وعلم الجينوم في منطقة الخليج العربي والأخلاقيات الإسلامية، وتمتع الشعوب بصحة جيدة، والاستثمار في الصحة والطب الدقيق.
ويسلط "ويش" سنويًا الضوء على الابتكارات في مجال الرعاية الصحية، من خلال مسابقة المبتكرين الشباب وبرامج المبتكرين الشباب والقادة اليافعين، التي توفر منبرًا خاصًا بقادة المستقبل الواعدين في مجال الرعاية الصحية. وتتضمن ابتكاراتهم أجهزة، وتطبيقات محمولة، ونماذج مبتكرة لتقديم الرعاية الصحية، وحلول تصميمية من شأنها تحسين جودة الرعاية وتجربة المريض، مع الحد من التكلفة في الوقت نفسه.

من جهته، صرّح السيد إجبرت شِلِنجز، المدير التنفيذي لقمة "ويش" بالقول:"تأسس "ويش" منذ ثلاث سنوات كجزء أساسي من جدول أعمال القيادة الصحية العالمية، وليخدم مباشرة نظام الرعاية الصحية في قطر. وعبر مشاركة ممثلين من أكثر 109 دولة في المؤتمر، غالبيتهم وفود وزارية، والأثر الملموس الذي خلفه في مجال السياسات الصحية المحلية، فقد حقق مؤتمر "ويش" مهمته. ومن المؤكد أن لا مثيل لـ"ويش" في أي مكان في العالم لجهة عمق البحوث ونطاق التأثير.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا