إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

November 15, 2017

جائزة وايز للتعليم لعام 2017 تُمنح للدكتور باترك أيوا

مشاركة
حصد جائزة وايز للتعليم المرموقة الدكتورباترك أيوا مؤسس ورئيس كلية أشيسي الجامعية، وهي مؤسسة خاصة غير ربحية أصبحت واحدة من الجامعات الرائدة في دولة غانا خلال فترة تزيد قليلاً عن عقد من الزمان.
null
وقد تفضَّلت صاحبة السموّ الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، بتسليم جائزة وايز للتعليم خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر القمّة العالميّ للابتكار في التعليم "وايز" في نسخته الثامنة التي تنعقد في العاصمة القطرية الدوحة وسط حضور قرابة ألفي مشارك من أكثر من مائة دولة حول العالم.

وقد صرح السيد ستافروس يانوكا، الرئيس التنفيذي لمؤتمر وايز، قائلا: "يسعدني أن أرحب الدكتور باترك أيوا الفائز بجائزة وايز للتعليم لهذا العام. وهو بذلك ينضم إلى لائحة مميزة من الأشخاص الذين يؤمنون بأهمية التعليم في سبيل التمكين. لقد تمكّن الفائزون بجائزة وايز للتعليم من تحديد الاحتياجات الملحة والعمل عليها، حيث شق كل منهم طريقه من خلال إلهام الأخرين وانخراطهم برؤيته. وتتميز تجربة الفريدة في التنبه إلى أهمية القيادة الأخلاقية في عملية التحول الاجتماعي، وخاصة في أفريقيا. وتحت توجيه الدكتور باترك أيوا، صاغت جامعة أشيسي منهجاً متنوعاً ومعاصراً على أسس الفنون الحرة. وقد أدرك أيوا أن أدوات تحصيل المعرفة وتفسيرها هي بأهمية المعرفة نفسها. ومن خلال تكريسه القيادة في صلب التزامه، يقف أيوا كنموذج لنا جميعاً، ممن يكرسون حياتهم من أجل التمكين عبر التعليم".
M-0116217006.jpg
تعد جائزة "وايز" للتعليم جائزة التميّز الأولى من نوعها التي تحتفي بالإسهامات البارزة والرائدة عالميًا في مجال التعليم، سواء كانت فردية أم جماعية ( لفريق يتألف من 6 أفراد كحد أقصى ). ويحصل الفائز على الميدالية الذهبية الخاصة بجائزة وايز للتعليم، إضافة إلى مكافأة قيمتها 500 ألف دولار أمريكي.

يشتهر الدكتور باترك أيوا بتفانيه في دعم التعليم في دولة غانا وعموم القارة الإفريقية. وقد استطاع جميع خريجي كلية أشيسي الجامعية الحصول على فرص عمل جيدة، كما ظل معظمهم يعملون داخل القارة، حيث أطلق العديد منهم مشروعات تجارية ضرورية للغاية. ولا تقتصر فوائد ابتكار الدكتور باترك أيوا في مجال التعليم العالي على تمكين الطلاب فحسب، بل يمكن أن يحدث نقلة نوعية في دولة غانا وغيرها من الدول الإفريقية من خلال بناء جيل جديد من القادة ورواد الأعمال.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.