إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

July 3, 2016

"وايز" يدعم مشروعًا تعليميًا لمساعدة اللاجئين السوريين بالأردن

مشاركة
سهَّل مؤتمر القمة العالميّ للابتكار في التعليم "وايز"، المبادرة الدولية الرائدة لتعزيز الابتكار والتعاون في مجال التعليم، مؤخرًا، سبُل التعاون بين منظمة مكتبات بلا حدود وموقع إديوتكنوز، المدعومين من برنامج وايز لتسريع التطوير.
null
وقد أثمر هذا البرنامج، الذي يسعى إلى دعم المشروعات التعليمية الناشئة الرامية لتطوير خدماتها، مشروعًا تعاونيًا أتاح للأطفال السوريين اللاجئين في الأردن تعلّم دروس في اللغة العربية.

وكانت منظمة مكتبات بلا حدود قد ابتكرت "صندوق الأفكار"، وهو عبارة عن صندوق أدوات محمول، ومتعدد الوسائط، يهدف إلى تسهيل وتعزيز فرص الحصول على التعليم غير النظامي للمجتمعات السكانية المعرضة للخطر مثل اللاجئين. أمّا موقع إديوتكنوز، فيقدّم موارد إلكترونية تعليمية قائمة على الألعاب، ترمي لمساعدة الأطفال على تعلم اللغة العربية.
وقد جرى إرسال صندوقي أفكار إلى الأردن، مجهّزين بموارد إلكترونية من تصميم موقع إديوتكنوز، وبالتحديد إلى مخيم الأزرق للاجئين السوريين، ومركز لتنمية المجتمع المحلي في منطقة الهاشمي الشمالي بالعاصمة عمَّان. ومنذ نهاية شهر مارس 2016، أصبح بإمكان الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 إلى 10 أعوام الاستفادة من المحتوى التعليمي الذي يقدّمه إديوتكنوز، ورصد التقدم المحرز، وجمع مؤشرات الإنجاز ذات الصلة عبر صندوق الأفكار.

وكما هو معلوم، فإن من شأن الأوضاع الطارئة طويلة الأمد، مثل النزاع في سوريا، تهديد مستقبل التعليم لأجيال بأكملها، وتقليص رأس المال البشري، الذي يعد عنصرًا حاسمًا لإعادة بناء البلدان التي مزقتها الحروب. وعلاوة على ذلك، يجب تزويد الأطفال الذين يعانون من آثار العنف وعدم الاستقرار بالوسائل الكفيلة بمساعدتهم على استعادة الشعور بالحياة الطبيعية والأمن في حياتهم. ولهذه الأسباب، يلبي التعليم المبتكر، والقائم على الألعاب، كلاً من الاحتياجات التعليمية والوجدانية للأطفال اللاجئين.

وقد أسهم برنامج وايز لتسريع التطوير في تيسير التواصل بين المشروعين سالفي الذكر، ما نتج عنه تحقق تأثير إيجابي ملموس بالنسبة للأطفال في مخيمات اللاجئين. وفي هذا السياق، قالت السيدة ديانا الدجني، المؤسس والرئيس التنفيذي لموقع إديوتكنوز: "لم تكن هذه الشراكة لتغدو ممكنة لولا الفرصة التي أتاحها برنامج وايز لتسريع التطوير، والتي بِفضلها تمكّنت منظمة مكتبات بلا حدود وموقع إديوتكنوز من دمج خبراتهما وقدراتهما وطاقاتهما لتأسيس مشروع تعاوني يهدف إلى دعم التعليم للأطفال السوريين اللاجئين."

من جهته، قال السيّد جيريمي لاشال، المدير العام لمنظمة مكتبات بلا حدود:"تعدّ المحتويات عالية الجودة لصندوق الأفكار عناصر أساسية تساعد على تحقيق الصندوق للهدف المراد منه؛ ألا وهو تحسين فرص الحصول على التعليم للأشخاص المعرضين للخطر. وفي هذا الإطار، تعني الشراكة بين منظمة مكتبات بلا حدود وموقع إديوتكنوز توفير الدعم للأطفال السوريين اللاجئين بطريقة أكثر ملاءمة وكفاءة."

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا