2017 M03 25

"وايز" يختتم ورش عمل برنامج "تمكين قيادات المدارس"

مشاركة
اختتم مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم (وايز)، مؤخراً، سلسلة من ورش العمل ضمن برنامج "تمكين قيادات المدارس لتطوير أداء الطلاب"، المصمم لدعم مدراء المدارس في مساعيهم لتحسين نتائج الطلاب.
null
وتأتي ورش العمل، التي عقدت بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي ومعهد التطوير التربوي التابع لمؤسسة قطر، في إطار سلسلة الورش التي تُعقد على مدار فترة تمتد من خمسة إلى ثمانية أشهر. ويهدف البرنامج إلى تعزيز قدرات القيادات التربوية من خلال العمل على تحسين مجالات محددة لنتائج تعلم الطلاب. ويُقدّم البرنامج في مسارين منفصلين، أحدهما موَّجه لمدارس وزارة التعليم والتعليم العالي من خلال برنامج "مهاراتي"، والآخر لمدارس مؤسسة قطر، بالتعاون مع معهد التطوير التربوي. وتدعم شركة إكسون موبيل هذا البرنامج جزئياً.

قاد ورش العمل كل من الدكتورة أسماء الفضالة، مدير قسم البحوث وتطوير المحتوى بمؤتمر وايز، والدكتور سايمون بريكسبير، مؤسس ورئيس شركة "أجايل سكوولز"، التي تتخذ من استراليا مقراً لها. وتهدف ورش العمل، بشكل أساسي، إلى دعم المشاركين من قيادات المدارس في تحديد التحديات المستجدة في مجال عملهم، والتعامل معها، وهو ما قد يمكّن القيادات المدرسية من وضع استراتيجية للتعلم المهني لنشر الممارسات الفاعلة بين عدد أكبر من المعلمين.
Image2.JPG
ويستفيد المشاركون أيضاً من جلسات إرشاد مخصصة لإبداء الرأي، وتوفير ملاحظات تتعلق بممارساتهم القيادية وخططهم لتحسين نتائج تعلم الطلاب. وعُقدت هذه الجلسات وجهاً لوجه، وعن بُعد أيضاً.

وعلقت الدكتورة أسماء الفضالة قائلة: "يأتي هذا البرنامج في إطار التزامنا في مؤتمر وايز بدعم قيادات المدارس والمعلمين، للتركيز على تحديات معينة، وتصميم خطط تنفيذية لتحفيز الطلاب، وتحسين مخرجات التعلم في نهاية المطاف. وإلى جانب الدور الإداري لقيادات المدارس، نريد الاستمرار في بناء قدرات القيادات المدرسية لتمكينهم من قيادة التغيير المستدام في ممارسات التدريس التي تؤدي إلى تحسين نتائج تعلم الطلاب. وكلنا ثقة في أننا على الطريق الصحيح للوصول إلى هذا الهدف."

ويعكس برنامج "تمكين قيادات المدارس لتطوير أداء الطلاب" الهدف الدائم لمؤتمر وايز، وهو إحدى مبادرات مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، والمتمثل في دعم المدارس بدولة قطر في جهودها الحثيثة لتطوير المخرجات التعليمية. ويشجع البرنامج مديري المدارس والقيادات الأخرى على تطبيق الإرشادات، والاستراتيجيات، والتعاون فيما بينهم، وتبادل الخبرات، بهدف تحسين النتائج التعليمية للطلاب.