إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

April 9, 2017

"وايز" يختتم الدورة الداخلية الأولى من برنامج "صوت المتعلمين"

مشاركة
نظم برنامج "صوت المتعلمين"، التابع لمؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم "وايز"، للمرة الأولى منذ انطلاقه في عام 2010، دورة داخلية في مدينة أثينا اليونانية. وقد جمع هذا البرنامج المكثف، الذي عُقد في الفترة من 4 إلى 17 مارس 2017، بين 25 مشاركًا، منهم شباب من مجتمع اللاجئين باليونان، بغية دراسة موضوعي الهجرة القسرية العالمية وأزمة اللاجئين.
null
وصُمم الجانب الأول من برنامج دفعة 2016-2017 بهدف نقل المعرفة العملية والنظرية فيما يتعلق بموضوع الدراسة. وقضت المجموعة المشاركة أيام البرنامج في دعم عمل المنظمات التي تتعاون مع المجتمعات في المناطق الحضرية ومجتمعات اللاجئين في مدينة أثينا، ومنها: مركز خورا الاجتماعي، ومنظمة ميتادراسي، والبيت البرتقالي، ومشروع إليا، ومنظمة الأرض (Organization Earth). واستكمل الجانب العملي عن طريق دورات مسائية قدمها خبراء من أعضاء هيئات التدريس بجامعات أوكسفورد وهارفارد وبولونيا ومنظمة إنقاذ الطفولة وغيرها.

وكانت إضافة العنصر العملي مهمة حسبما تؤكد دينا باسيك، مدير تطوير البرامج، قائلةً: "بعد العمل في مخيم كاتسيكاس للاجئين في أبريل الماضي، أصبح واضحًا للغاية أنه إذا أردنا أن نفهم القضايا العالمية الملحة، فعلينا أن ننخرط في الميدان، ونتعلم من المتضررين مباشرة. ويشحذ برنامج "صوت المتعلمين" همم المشاركين بهدف تطوير حلول ملائمة وعملية وتعليمية لمثل هذه التحديات، وكان الهدف من التركيز الموضوعي هو إتاحة الفرصة لدراسة القضية بشكل أعمق، واستيعاب كيف يمكن لقطاع التعليم أن يضطلع بدور أنجع في التخفيف من أعراضها."

واختتمت الدورة أعمالها بتقديم خمسة مشروعات جماعية إلى لجنة تضم مجموعة من خبراء التعليم، ومنهم السيد ستافروس يانوكا، الرئيس التنفيذي لمؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم "وايز"؛ والدكتور ستيفانوس جيالاماس، رئيس المدرسة المجتمعية الأمريكية في أثينا؛ بالإضافة إلى ممثلين عن مشروع إليا، ومنظمة ميتادراسي، ومنظمة الأرض. يُذكر أن الدورات الداخلية للبرنامج صُممت بغية دعم المشاركين في بحث وتطوير مجموعة متنوعة من المشروعات التعليمية على مدار العام.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.