إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

January 12, 2016

"وايز" يتعاون مع معهد التطوير التربوي لدعم قادة مدارس مؤسسة قطر

مشاركة
أطلق مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم "وايز"، بالتعاون مع معهد التطوير التربوي، وهما مبادرتان أطلقتهما مؤسسة قطر، برنامج تمكين القادة التربويين، وذلك في مركز قطر الوطني للمؤتمرات، يوم الثلاثاء الموافق 12 يناير 2016.
null

ويستهدف هذا البرنامج، الذي يستغرق خمسة أشهر، بناء القدرات القيادية اللازمة لإحداث التغيير، وتسريع وتيرة إدخال التحسينات في مجال التعليم والتعلّم.

وحول ذلك، علقت الشيخة نوف أحمد آل ثاني، الرئيس التنفيذي لمعهد التطوير التربوي، قائلة:"نؤمن في معهد التطوير التربوي بأن هذا البرنامج يوفر فرصة ثمينة لقادة مدارس مؤسسة قطر، كونه يدعمهم في إدخال التحسينات اللازمة للارتقاء بفعاليّة التدريس، ما يفضي في نهاية المطاف إلى تحسين تعلّم الطلاب. وقد وفرت هذه الجلسة الأوليّة الأساس المتين والأدوات الضرورية لقادة مدارسنا من أجل تطبيق نظام للتحسين في منظومة التعليم والتعلّم. ويحدونا حماس متقد بعدما خطونا الخطوة الأولى في هذه المسيرة".

جدير بالذكر أن التحضير ليومي الجلسة المكثفة شمل تكليف المشاركين بتأدية مهام عبر الإنترنت، ومن ذلك قراءة بعض المواد، ومشاهدة بعض تسجيلات الفيديو، وطُلب منهم تحديد "مشكلة قائمة تحتاج للتحسين" من أجل دراستها خلال الجلسة التدريبية. ويستند البرنامج إلى بحوث علمية في مجال استراتيجيات التدريس الفعّال، والتصميم السلوكي، والتعلّم التنظيمي. ويهدف البرنامج إلى دمج النظرية والتطبيق مع التركيز الواضح على دعم أهداف التحسين التي تضطلع بالإشراف على تحقيقها فرق العمل المعنية في المدارس.

وسيحظى المشاركون خلال الأشهر المقبلة بالدعم من خلال التدريب داخل المدارس، إذ سيتلقون تدريبًا يتعلق بمشروعات التغيير الخاصة بهم داخل بيئاتهم المدرسية الفريدة. وسيشاركون في جلسات "مجتمع الممارسات التربوية"، عبر الإنترنت، لتبادل الأفكار ومشاركة الخبرات مع نظرائهم. وستركز الجلسة المكثفة الثانية، المزمع انعقادها يومي 1 و2 مايو 2016، على تطوير القدرات القيادية لدى المشاركين.

كما سيتمكن هؤلاء القادة التربويون البارزون بحلول نهاية البرنامج من تطوير القدرات القيادية واكتساب الخبرات الضرورية لدعم جميع المعلمين في تحسين ممارساتهم التربوية بشكل متواصل.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا