الصفحة الرئيسية المركز الإعلاميوايز يُعلن عن إطلاق مهرجان "أيام الدوحة للتعلم التجريبي" لأول مرة في قطر
إظهار جميع النتائج
October 28, 2019

وايز يُعلن عن إطلاق مهرجان "أيام الدوحة للتعلم التجريبي" لأول مرة في قطر

مشاركة

أعلن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم (وايز) عن مهرجان "أيام الدوحة للتعلم"، وهو أول مهرجان للتعلم التجريبي تشهده دولة قطر، يُعقد خلال الفترة الممتدة من 14 إلى 19 نوفمبر في المدينة التعليمية، بالتعاون مع أكثر من 50 جهة مشاركة ومبتكرًا محليًا، وذلك تمهيدًا لانطلاق فعاليات مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم (وايز).

وقد أُعلن عن انطلاق المهرجان خلال مؤتمر صحفي عقده (وايز) اليوم في مبنى "دراسات" بالمدينة التعليمية، وتحدث خلاله ستافروس يانوكا، الرئيس التنفيذ لمؤتمر وايز ، منطلقًا من الرؤية العامة لمؤتمر وايز هذا العام، مؤكدًا على الدور الكبير الذي تساهم به مبادرات مثل (أيام الدوحة للتعلم) في إثراء ثقافة المجتمع وتوسيع معارفه.

وقال في كلمته: "نحن نعتز ونشعر بالامتنان البالغ بشركائنا الذين يماثلوننا في الرؤية والأهداف ويدعمون جهودنا في قمة وايز لهذا العام ومهرجان أيام الدوحة للتعلم. إننا في مؤتمر وايز نركز على التحاور مع المجتمع المحلي من الجهات التعليمية، وتعكس قمة وايز هذا العام التزامنا بمخاطبة اهتمامات مجتمعنا المحلي، حيث يستفيد المعلمون والطلاب من جهودنا ومن جهود شركائنا في ربط التعليم والابتكار لمساعدتنا في تطوير مجتمعاتنا وازدهارها".

وشدد الدكتور إبراهيم النعيمي، وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي، على الأهمية التي توليها الوزارة للشراكات مع مبادرات مثل مؤتمر وايز والأهداف التي تأمل الوزارة في تحقيقها من خلال المشاركة والإسهام في هذه المبادرات ومدى تأثيرها على تثقيف المجتمع وإثراء معارفه. وقال في كلمته: "يعكس مؤتمر وايز مدى الأهمية التي توليها قيادتنا الرشيدة للتعليم وسعيها الدؤوب لتطويره مع الانفتاح على التجارب العالمية الرائدة ونقلها لمدارسنا، بل داخل صفوفنا الدراسية ، مما يعزز استفادتنا من المنهجيات ذات التخصصات المتعددة ويحسن مخرجاتنا التعليمية ويمكن طلبتنا من المنافسة في الجامعات العالمية، تمهيداً لبناء رأس مالنا البشري وتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030م".

صُمّم مهرجان "أيام الدوحة للتعلم" للتشجيع على الإبداع والابتكار بما يلائم الظروف والبيئة المحلية، ويقدم لكافة فئات المجتمع في قطر فرصًا فريدة للتعلم المباشر والتجريبي القائم على الممارسة والمشاركة والتفكير.

كذلك تضمن المؤتمر ندوة نقاشية شاركت فيها المؤسسات الشريكة وهي إكسون موبيل وسكك الحديد القطرية "الريل"، ووزارة التعليم والتعليم العالي، وذلك انطلاقًا من الأهمية التي يوليها مؤتمر وايز للشراكة مع الجهات والمؤسسات المحلية في تدشين مبادرات مثل أيام الدوحة للتعلم وتحقيق أهدافه العامة.

وسلطت المناقشات الضوء على المجموعة الفريدة من الأنشطة المتنوعة المتاحة في مهرجان أيام الدوحة للتعلم، وأهميتها لكل عضو في المجتمع، ابتداء من الأمهات إلى الرياضيين ورواد الأعمال وطلاب الجامعات.

تتراوح الأنشطة والفعاليات التي تنظمها أكثر من 50 جهة مشاركة ما بين دورات البرمجة، وتدريبات اللياقة، والتجارب الحسية، والورش الفنية، ومعارض التصوير الفوتوغرافي، والورش التعليمية، والورش التدريبية على مهارات القيادة، والتجارب العلمية، وجلسات اللعب الجاد باستخدام قطع الليجو، وغيرها الكثير.

وصرح السيد محمد الهاشمي، المستشار الأعلى للشؤون الحكومية والعامة، لشركة إكسون موبيل قطر قائلًا: "إننا في إكسون موبيل قطر نفخر بدعم مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم (وايز 2019)، ونعتز بكوننا الراعي الرسمي لمهرجان أيام الدوحة للتعلم، الذي يقدم للجمهور في قطر حدثًا فريدًا مهمًا وفرصة رائعة للتفاعل مع الأنشطة والفعاليات المبتكرة والهادفة التي تمكنهم من استكشاف رحلة تعليمية شائقة حافلة بالمعلومات والمعرفة. فالتعلم والتثقيف الذاتي هما حجر الزاوية لتعزيز الفرص والنمو الاقتصادي الفردي، وذلك بدعم البرامج التي تحسن التعلم والتدريس في هذه المجالات الرئيسية. ونحن لا ندخر جهدًا لإحداث أثر إيجابي ملموس في حياة أطفالنا ومستقبلهم".

تؤكد الشراكة بين قمة وايز وإكسون موبيل قطر التزامهما المشترك بدعم دولة قطر في تحقيق أهداف رؤيتها الوطنية 2030 من خلال تركيز جهودهما على المنظومة التعليمية. وتطبق شركة إكسون موبيل قطر خطة وطنية تسهم بها في تطوير التعليم في قطر، خاصة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات بالتعاون مع شركاء رئيسيين من المؤسسات المحلية في قطر.

وفي كلمته ركز السيد عجلان عيد العنزي رئيس قطاع الاستراتيجيات وتطوير الأعمال، ممثل شركة الريل على دور الشركة في توعية المجتمع، وما تأمل سكك الحديد القطرية في تحقيقه بالتعاون مع وايز ودعم المبادرات مثل مهرجان أيام الدوحة للتعلم، وذلك بقوله" تحرص شركة الرّيل على المساعدة في تطوير التعليم في قطر في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، بالتعاون مع المؤسسات التعليمية الرائدة في دولة قطر والتي تتيح لنا الوصول لشريحة واسعة من المجتمع الطلابي، وتهدف شركة الرّيل إلى حث الطلبة على الابداع والابتكار وربط المفاهيم النظرية والثقافة العامة بالجانب العملي ونسعى من خلال ذلك لتعريفهم بمجال صناعة السكك الحديدية والذي سيمهد الطريق فيما بعد لبناء القدرات الوطنية في هذا المجال الجديد."

لمعرفة المزيد من المعلومات عن البرنامج الكامل للفعاليات، يُرجى زيارة الرابط: https://www.wise-qatar.org/wise-2019/doha-learning-days/