إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

March 25, 2015

8 طلاب يمثلون قطر في معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة في الولايات المتحدة

مشاركة
فاز أمس 8 طلاب من كوكبة من ألمع العقول الشابة بالجوائز الكبرى في مسابقة معرض قطر للعلوم والهندسة 2015 التي تعقد للمرة الأولى في قطر، وذهبت الجائزة الأولى إلى غانم المنصوري وحسام القاضي عن مشروع بحثي بعنوان "ابتكار لعبة برمجية لتنمية مهارات اللغة الإنجليزية الأربعة لغير الناطقين بها". ومن المقرر أن يمثل الفائزون الثمانية دولة قطر في معرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة التي ستقام في وقت لاحق من هذا العام بمدينة بيتسبيرغ الأمريكية في شهر مايو المقبل.
معرض قطر للعلوم والهندسة
وقد تم اختيار الفائزين من بين أكثر من 160 طالباً من 40 مدرسة شاركوا في معرض قطر للعلوم والهندسة الذي دارت فعالياته بمركز قطر الوطني للمؤتمرات، وقام بتنظيمه كل من قطاع البحوث والتطوير في مؤسسة قطر والصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، عضو قطاع البحوث والتطوير، والمجلس الأعلى للتعليم. ويدعم المعرض رسالة مؤسسة قطر الرامية إلى بناء وتطوير قدرات الإبداع والتفكير النقدي من خلال الأبحاث في العلوم والتكنولوجيا.
Image 1.jpg
وأكد حسام القاضي، 16 سنة، سعادته الغامرة بفوزه بالجائزة الأولى في مسابقة على فوزه بالجائزة الأولى في المسابقة بقوله: "أتاحت لنا هذه المسابقة صقل مهاراتنا الإبداعية والتركيز على العمل الجماعي مما منحنا القدرة على الفوز بالمسابقة. ويمثل لنا الفوز في هذه المسابقة نقطة الانطلاق في رحلتنا مع العلوم والتكنولوجيا، وهو إنجازنا الأكبر حتى الآن، ونأمل في أن نطور يوماً ما شيئاً يخدم العالم بصورة أو بأخرى."

وجدير بالذكر أن لعبتهم البرمجية المسلية التي طوروها تستهدف أي طالب في المرحلة الثانوية يرغب في تعلم اللغة الإنجليزية وتنمية مهاراته بها.

وكان معرض قطر للعلوم والهندسة قد شهد تنافساً حماسياً بين طلاب المدارس الإعدادية والثانوية في تقديم مشاريعهم البحثية في المجالات العلمية المختلفة أمام لجنة تحكيم من المتخصصين من أجل الفوز بجوائز علمية في سبعة فئات علمية مختلفة، وقد قدم الطلاب بصورة فردية أو من خلال فرق جماعية أكثر من 80 مشروعاً بحثياً في المسابقة التي استمرت يومين.

ويهدف معرض قطر الأول للعلوم والهندسة إلى دعم رؤية قطر الوطنية 2030 واستراتيجية قطر الوطنية للبحوث من خلال إنشاء بيئة تحتضن العلماء الشباب وتساعدهم على إطلاق قدراتهم الإبداعية عبر الاحتكاك المباشر والخبرة العملية المبكرة في مجال البحث العلمي.

لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.