إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

April 5, 2015

ندوة في كلية طب وايل كورنيل في قطر تستشرف العهد الجديد للطب التكاملي

مشاركة
بحضور أكثر من مئتين من المختصين في مجال الرعاية الصحية، ناقشت ندوة عُقدت في كلية طب وايل كورنيل في قطر سُبل تحقيق التكامل الفعال بين الطب التكاملي والبديل من جهة، والطب التقليدي من جهة أخرى. وخلال الندوة التي تولى التنسيق لها قسم الصحة العالمية والعامة بالكلية تطرق خبراء الرعاية الصحية المشاركون في كلماتهم للعديد من أشكال الطب التكاملي، مثل العلاج بالإبر الصينية وطب الذهن-البدن والمكمّلات الغذائية والعُشبية، كما تناولوا استراتيجيات تفعيل الرعاية الذاتية وبناء التحالفات العلاجية مع المرضى.
الدكتور جاويد شيخ
واستكشفت الندوة الجوانب الإيجابية للعلاجات البديلة، مثلما حذرت من المخاطر المنطوية على صحة المرضى. ويحث الطب التكاملي، وهو من المفاهيم الحديثة نسبياً، الأطباء على التحدث إلى مرضاهم لمعرفة ما إذا كانوا يستعينون بعلاجات بديلة تستند إلى دلائل علمية. وفي حال كان الأمر كذلك، يجب التحقق من أنها متممة للمنهجية العلاجية الحديثة وغير محفوفة بالمخاطر، مثل تعارضها مع العقاقير الدوائية على سبيل المثال.
الدكتور ديفيد رايلي الطبيب الاستشاري في مركز الرعاية التكاملية التابع لهيئة الرعاية الصحية الوطنية
ومن بين المتحدثين خلال أعمال الندوة، الدكتور ديفيد رايلي الطبيب الاستشاري في مركز الرعاية التكاملية التابع لهيئة الرعاية الصحية الوطنية (إن.إتش.إس) في غلاسكو بإسكتلندا الذي تطرق للرعاية الذاتية والارتقاء بالعافية واستشفاء الإنسان، والدكتور بناجمين كليجلر الذي تناول في كلمته المنهجيات العلاجية التكاملية في إدارة الألم، فيما تحدث الدكتور ألبرت لوينفيلس البروفسور الفخري للجراحة وأستاذ الطب المجتمعي والوقائي في كلية طب نيويورك تأثير الطب التكاملي في الوفيات والحالات المرضيَّة، والدكتور مامتاني عن التدابير العملية لإدماج الطب التكميلي في الطب التقليدي.
Photo 2 - Dr. Ravinder Mamtani.jpg
واختُتمت الندوة بجلسة تفاعلية للأسئلة والأجوبة أدارتها الدكتورة سهيلة شيما، مديرة قسم الصحة العالمية والعامة في كلية طب وايل كورنيل في قطر، التي اعتبرت أن العلاجات التكميلية والبديلة مفيدة في العادة وقد تكون بمثابة بارقة أمل لمن يعانون أمراضاً مزمنة. لكن في المقابل يجب التنبّه إلى مخاطر بعضها، لذا من المهم أن يتحدث الأطباء إلى مرضاهم بصراحة عن العلاجات التكميلية والبديلة الآمنة وكيفية إدماجها بمنهجية الرعاية الصحية.

لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.