إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

September 21, 2015

تأثير الجو الحار في أداء الرياضيين المحترفين

مشاركة
تناولت المحاضرة الأولى من الموسم الجديد من سلسلة المحاضرات المتخصصة التي تستضيفها كلية طب وايل كورنيل في قطر تأثير الجو الحار في أداء الرياضيين.
null
وقدّم الدكتور جوليان بيريار الباحث بمستشفى جراحة العظام والطب الرياضي "سبيتار" أحد الشركاء الاستراتيجيين لكلية طب وايل كورنيل في قطر.

وقام بيريار بتعريف الحضور ومن بينهم العديد من الأطباء والباحثين وطلاب الطب والمختصين في مجال الرعاية الصحية، بالمفاهيم الأساسية للتنظيم الحراري في جسم الإنسان وكيفية تأثير الإجهاد الحراري في أداء الرياضيين. أوضح أن ما بين 20-25% فقط من الطاقة المبذولة خلال التمارين الرياضية تتحول إلى أداء، فيما يتحول ما بين 75-80% منها إلى حرارة.

وفي مواجهة هذه الزيادة في درجة حرارة الجسم الأساسية الناجمة عن ذلك، تفعِّل منطقة الوِطاء، أو تحت المهاد، من الدماغ آليتين اثنتين أساسيتين لتبريد الجسم، أولاهما توسُّع الأوعية الدموية لزيادة تدفق الدم إلى الجلد من أجل تبديد تلك الحرارة، وثانيهما التعرُّق للغاية ذاتها إذ يتبخر العرق لتبدأ حرارة جسم الإنسان بالانخفاض.
null
وفي الطقس الحار، يجد الجسم مشقة أكبر للإبقاء على حرارة الجسم الأساسية عند مستويات آمنة، الأمر الذي يتسبب بتراجع أداء الرياضيين. وقد أجرى الدكتور بيريار وزملاء له من الباحثين في سبيتار، تجارب على فريق دراجات هوائية من الدانمرك، وأظهرت التجارب تراجعاً واسعاً في أداء أعضاء الفريق عند درجات الحرارة المرتفعة.

وعن تلك التجارب، قال:"أكمل الدراجون في الدانمرك جولة على دراجاتهم الهوائية عند درجة حرارة 8 مئوية، ثم أعادوا الجولة ذاتها في قطر عند درجة حرارة تتراوح بين 35-40 درجة مئوية أو أكثر. وكما تتوقعون، كان أداء الدراجين أقل بكثير في قطر. لكن سرعان ما تأقلم الدراجون مع الجو الحار وأظهرت تجاربنا أن الرياضيين قادرون على تحسين أدائهم في درجات الحرارة المرتفعة لكن بعد خمسة إلى سبعة أيام من التدريب في جو حار".

ويستعين باحثو سبيتار في الوقت الحاضر بهذه البيانات في تطوير برامج تسهم في تأقلم الرياضين المحترفين مع الجو الحار، لتمكينهم من تحقيق أفضل أداء ممكن في بيئة أكثر حرارة من البيئة التي اعتادوا عليها.


لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا