إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

April 21, 2013

محاضرة في كلية طب وايل كورنيل في قطر تحذر من مخاطر تدخين الشيشة

مشاركة
حاضر الدكتور زياد محفوض أستاذ الصحة العامة المشارك في كلية طب وايل كورنيل في قطر حول "مضار تدخين الشيشة: بين الحقيقة والشائعة"، وذلك ضمن سلسلة المحاضرات العامة الشهرية "أنت والطب" التي تنظمها الكلية. وقال الدكتور محفوض إن مدخِّني الشيشة هم أكثر عُرضة لخطر الإصابة بالسرطان وأمراض الجهاز التنفسي واللثة مقارنة بغير المدخنين، مشيراً إلى بحوث أثبتت وجود صلة بين تدخين الحوامل للشيشة وقلة وزن المواليد الجُدد.

وأضاف قائلاً: "إن التَّبْغ ودخان التَّبْغ الذي يُستنشق خلال تدخين الشيشة، يحتويان مواد سامة ومُسرطِنة معروفة، بل وبتركيز أكبر بكثير من بالسجائر. ولا يقف الخطر عند هذا الحد، فالفحم ولفافة الألمنيوم المستخدمان في إشعال التَّبْغ ينتجان مستويات عالية من أول أوكسيد الكربون والمعادن الثقيلة التي تشكِّل خطراً حقيقياً على صحة الإنسان."

تُعَدُّ الشيشة التي تُعرف بأسماء عدَّة في البلدان العربية مثل الأرجيلة والنرجيلة وسيلة شائعة لتدخين التَّبْغ، ويُقال إن أصلها يعود إلى بلاد فارس والهند اللتين عرفتاها قبل أكثر من أربعة قرون.

وقد ظهر التَّبْغ المُصنَّع خصيصاً للشيشة بنكهات مختلفة مثل التفاح والأناناس والشوكولاتة وغيرها قبل أكثر من عشرين عاماً، ما جعل الشيشة تنتشر بسرعة خاطفة في بلدان الشرق الأوسط ومنها إلى بقية بلدان العالم.

ونبَّه الدكتور محفوض إلى خطورة فكرة خاطئة تتعلق بتدخين الشيشة قائلاً: "ثمة اعتقاد أبعد ما يكون عن الحقيقة بأن تدخين الشيشة أقل ضرراً من تدخين السجائر بسبب نكهات الفواكه الفواحة وتنقية الماء. ولأن تدخين الشيشة مقبولٌ اجتماعياً أكثر من تدخين السجائر، زال حرج النساء والشبّان الذين يقبلون بأعداد متزايدة على الشيشة. ومما يفاقم المشكلة أن تدخين الشيشة لا ينطبق عليه حظر التدخين بالعديد من البلدان، كما أن القوانين المُطبَّقة عليها أقل صرامة من تلك المُطبَّقة على تدخين السجائر."

وشجَّع محفوض الأهل على لعب دور أكبر في تعريف أبنائهم بمخاطر تدخين الشيشة، مثلما شجَّع المدارس على إطلاق حملات توعوية تثقيفية بمخاطر الشيشة وتعريف طلابها بسبل حماية أنفسهم من الانجرار وراء الأصدقاء وتقليدهم في تدخين الشيشة.

كما دعا إلى إطلاق حملات توعية عامة تسلط الضوء على مخاطر تدخين الشيشة وتعرِّف بالحقائق الثابتة والأفكار الخاطئة الشائعة بشأن تدخين الشيشة.

وفي ختام محاضرته قال الدكتور محفوض: "مازال يتعين علينا فعل الكثير لتثقيف الجمهور العريض بشأن مخاطر الشيشة، وثمة حاجة لتطبيق قوانين شاملة وصارمة تحكم تدخين التَّبْغ بكافة أشكاله ومنها تدخين الشيشة. ومن واجب الأطباء حتماً تقديم الدعم والمشورة للراغبين بالإقلاع عن تدخين الشيشة."

يُذكر أن الدكتور محفوض هو أستاذ الإحصاءات الحيوية المشارك ومدير العلوم الكمية الصحية بقسم الصحة العالمية والعامة في كلية طب وايل كورنيل في قطر والمدير المشارك لمختبر بحوث الإحصاءات الحيوية بالكلية.