إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

January 21, 2015

خبير في كلية طب وايل كورنيل في قطر يهدئ المخاوف بشأن إيبولا

مشاركة
أكّد الدكتور رافيندر مامتاني، العميد المشارك للصحة العالمية والعامة في كلية طب وايل كورنيل في قطر، أن فيروس إيبولا ليس مبعث قلق للقاطنين في قطر ما لم يسافر المرء إلى المناطق الموبوءة في غرب أفريقيا. ويُعدّ إيبولا من الأمراض المعدية سريعة الانتقال من إنسان إلى آخر، غير أنه لا ينتقل بالاتصال العابر بين المريض ومن حوله، ولا ينتقل بالهواء مثل الإنفلونزا، ولا ينتقل إلا بملامسة إفرازات جسم المصاب بالفيروس ممَّن تظهر عليه أعراض المرض، وبعبارة أخرى من المستبعد أن ينتشر بين سكان البلدان البعيدة عن المناطق الموبوءة به.
الدكتور رافيندر مامتاني، العميد المشارك للصحة العالمية والعامة في كلية طب وايل كورنيل في قطر
وكان الدكتور مامتاني يتحدث خلال محاضرة ضمن سلسلة "إسأل المختص" التي تنظمها كلية طب وايل كورنيل في قطر في إطار حملة "صحتك أولاً" الممتدة لخمسة أعوام والرامية لتشجيع المواطنين والمقيمين في قطر على انتهاج أنماط الحياة الصحية.

ولا يتوافر في الوقت الحاضر عقار أو لقاح لمرض إيبولا، غير أن الدكتور مامتاني أكد أن بحوثاً حثيثة قيد التنفيذ حالياً، إذ يعكف الباحثون على دراسة لقاحَيْن محتمَلَيْن للمرض. إن المسألة بالغة الأهمية في هذا السياق، هي مكافحة المرض وعزل المصابين به بشكل فعال ومن ثم التخلُّص من فِراشِهم وملابسهم حسب الأصول المتبعة بعد شفائهم.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، تشمل تدابير مكافحة تفشي المرض: "تطبيق حزمة من الإجراءات مثل إدارة الحالة والمراقبة ومتابعة الاتصال المباشر وخدمة المختبرات الملائمة ودفن الموتى بطريقة آمنة والحراك الاجتماعي". ويشدّد الخبراء على الأهمية البالغة لتثقيف المجتمع بعوامل اختطار الإصابة بالمرض وتدابير الوقاية الملائمة التي يتعيَّن على الأفراد الأخذ بها للحد من انتشاره.

لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.

نصيحة مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) في الولايات المتحدة الأميركية للمواطنين الأميركيين الراغبين بالسفر إلى بلدان يتفشى بها مرض إيبولا:

في حال سفرك إلى منطقة يتفشى بها مرض إيبولا، وفي حال كنت على تماس مباشر مع شخص مصاب بالمرض، تقدِّم لكم مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) نصائح السلامة التالية:
  • اغسل يديك وتجنَّب ملامسة إفرازات جسم أي شخص مصاب بالمرض.
  • لا تلمس أشياء لامست إفرازات جسم مصاب بالمرض، مثل ملابسه وفِراشِه وتجهيزاته الطبية.
  • لا تلمس جثة شخص مات من فيروس إيبولا.
  • إن كنت في بلد يشهد تفشياً لفيروس إيبولا، تجنَّب ملامسة الحيوانات مثل الخفافيش والقردة، وتجنب اللحوم النيئة أو غير المطهية ولا تتناول الطرائد، أي الحيوانات البرية التي تُصطاد للحومها.
المصدر: نُقلت المعلومات أعلاه حرفياً من موقع الهيئة الأميركية للصحة العامة (APHA) حسب نشرها في 10 يناير 2015. http://www.getreadyforflu.org/EbolaFacts.htm