إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

March 27, 2014

كلية طب وايل كورنيل في قطر تستضيف خبيرين دوليين للتحدث عن سبل التخلص من العادات غير الصحية

مشاركة
WCMC-Q Horizontal.jpgDr. Robert Like.jpgناقش خبيران متخصصان في طب الأسرة والعلوم السلوكية من الولايات المتحدة الأميركية سبل التغلب على العادات غير الصحية، وذلك خلال محاضرة عقدت في النادي الدبلوماسي بدعوة من كلية طب وايل كورنيل في قطر.

تحدث الدكتور جيفري إم. رينغ والدكتور روبرت لايك عن أبرز التقنيات التي قد تساعد الفرد في استمداد الحافز الذي يساعده على الكفّ عن الأنماط السلوكية غير السليمة واعتماد أساليب الحياة الصحية.

  وخلال المحاضرة، التي جاءت ضمن سلسلة المحاضرات العامة "إسأل المختص" إحدى مبادرات حملة "صحتك أولاً" التي أطلقتها الكلية، تعرَّف الحضور على كيفية التحمُّس للتخلص من العادات والسلوكيات غير الصحية، وانصب الجانب الأهم من الحديث على تخسيس الوزن والمواظبة على الأطعمة الصحية. وحث المحاضران الحضور على تحديد أهداف واقعية، والاحتفال بكل نجاح يحققه المرء، والإحاطة بالمسائل الصحية على النحو الذي يوفر الحافز الدائم لتحقيق الغاية المرجوَّة.

كما حثّت المحاضرة على ممارسة ما يُعرف بحضور الذهن عند تناول الطعام، ويُقصد بذلك أن يكون المرء على معرفة بالفوائد العديد المتأتية من اختيار وتحضير طعامه بعناية، وأن يكون على دراية بعلامات الجوع والشبع بحيث يتخذ القرار السليم بشأن البدء أو الانتهاء من تناول الطعام. ونوقشت الاستراتيجيات الفعالة والمجرّبة في محاربة السمنة، وشملت الأفكار التي طرحت اختيار شريك خلال التمارين البدنية، الإقلاع تماماً عن المشروبات الغازية والإكثار من شرب الماء، استخدام عداد الخطوات (البيدوميتر) الذي قد يحفز كثيرين على ممارسة رياضة المشي.

وفي هذه المناسبة، قال الدكتور رافيندر مامتاني أستاذ الصحة العامة في كلية طب وايل كورنيل في قطر: "يمثل غياب الحافز عقبة مهمة تعوق كثيرين ممن يحاولون تغيير أساليب حياتهم نحو الأفضل".

لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.